عقـــارات

غرفة مواد البناء: شبح الإغلاق يواجه 1000 مصنع فى منطقة شق الثعبان

لارتفاع سعر المتر إلى 1800 جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

يواجه ملاك أراضى مصانع وورش منطقة شق الثعبان للرخام شبح الإغلاق بعد تعثر أكثر من 1000 مصنع عن سداد قيمة التقنين.

وطالب أحمد عبدالحميد ، رئيس غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات ، كلا من وزير الإسكان المهندس عاصم الجزار ، ورئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولى ، ببحث ملف تقنين أراضى ومصانع منطقة شق الثعبان ، وسرعة حل الأزمة.

وأضاف عبدالحميد فى تصريح لـ«الـمال» أن تقنين أراضى منطقة شق التعبان كان قرارًا حكوميًا ، والتزم به ملاك المصانع والورش بالمنطقة ، وأصبح سعر المتر هو المشكلة بعد أن حدده القرار بنحو 1800 جنيه ، مع السماح بتقسيطه مع البنك الأهلى.

وأشار إلى أن الملاك متعثرون فى تنفيذ القرار نظرًا لارتفاع سعر متر الأرض إذ عجز حوالى 1000 مصنع عن السداد.

أصحاب الورش يطالبون بتخفيض سعر المتر إلى 900 جنيه

وأوضح عبدالحميد أن أصحاب الورش والمصانع ، لا يمانعون فى تقنين الأرض ولكن لابد من تخفيض سعر المتر إلى نحو 900 جنيه.

جدير بالذكر أن اللجنة العليا لاسترداد أراضى الدولة ، أعلنت مهلة لمن يتقدم بطلبات التقنين فى الموعد القانونى لسداد رسوم الفحص والمعاينة ، انتهت فى 31 أكتوبر الماضى.

ورغم أن أكثر من 3 آلاف ورشة ومعرض تقدم أصحابها بطلبات لمباشرة الإجراءات ، فإن البعض لم يتمكن من إنهائها بسبب زيادة سعر المتر ، أو لوجود نزاع قضائى على الأرض

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »