الإسكندرية

غرفة تجارة الإسكندرية تستقبل سفيري أستراليا ونيوزيلندا لبحث سبل التعاون

تمت مناقشة سبل التعاون بين مصر والدولتين

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبلت الغرفة التجارية بالإسكندرية، اليوم الأحد، سفيري دولتي أستراليا جلين مايلز، ونيوزيلندا جريج لويس، لبحث سبل التعاون بينهم، بحضور الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، وكل من أحمد صقر نائب أول رئيس “غرفة الإسكندرية، والدكتور ياسر المناويشي أمين الصندوق بالغرفة، أعضاء مجلس الإدارة المهندس هاني شمسية، والمهندس شريف الجيزاوي، والأستاذ محمود مرعي، والأستاذ محمد حفني.

وخلال اللقاء تمت مناقشة سبل التعاون بين مصر والدولتين، خصوصًا خلال أزمة فيروس كورونا، وكيفية الخروج من الأزمة الحالية الناتجة عن جائحة كورونا، والآليات التي يجب اتخاذها لإنقاذ قطاع الأعمال خصوصًا قطاع السياحة، ومساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسط، إضافة إلى طلبات السوق المصري والإسترالي والنيوزيلندي، وأهم الصادرات والواردات بين الدول الثلاث.

وأعرب الأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، عن امتنانه بتلك الزيارة، التي تأتي في ظل أزمة جائحة كورونا، ورغم بعد المسافتين بين الدولتين ومصر.

اقرأ أيضا  محافظ مطروح يتفقد عددا من اللجان الانتخابية فى اليوم الأول لإعادة انتخابات مجلس النواب

مشيرًا إلى أن الغرفة التجارية بالإسكندرية تعد حلقة الوصل بين التجار والجهات المعنية بالحكومة، لتوصيل مطالبهم وآرائهم المختلفة.

وأضاف الوكيل أن هناك العديد من الاستثمارات الممكنة بين مصر والدولتين، ويجب العمل على توسيع دائرة تلك الاستثمارات، والحث على الاستثمارات المستدامة وليست الاستثمارات قصيرة الأجل.

وأكد أنه فيما يخص أزمة كورونا، فالحكومة المصرية تعاملت مع الأزمة بطريقة جيدة منذ البداية، خصوصًا فيما يخص سلاسل الإمداد، ففي الوقت الذي عانت منه بعض الدول من نقص في المنتجات نتيجة أزمة فيروس كورونا، لم تعاني مصر من أي نقص سواء في المواد الغذائية أو غيرها من المنتجات.

اقرأ أيضا  محافظ مطروح يتابع جهود إزالة وسحب مياه الأمطار

مؤكدًا أن أكثر القطاعات التي تضررت هي القطاعات التي تقدم الخدمات، كالمقاهي والمطاعم وغيرها.

التأثير على قطاعات الأعمال بسبب أزمة جائحة كورونا سيمتد

وأوضح رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية أن التأثير على قطاعات الأعمال بسبب أزمة جائحة كورونا سيمتد من 10 إلى 20 عاما مقبلين، ويجب على الحكومات أن تتخذ تدابير وسياسات عاجلة للتعامل مع الأزمة، وإنقاذ قطاعات الأعمال المختلفة قدر الإمكان.

وأشار الوكيل إلى أن هناك العديد من الاتفاقيات الدولية مثل اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، واتفاقية الكوميسا، وغيرها من الاتفاقيات التي تقلل من القيمة المضافة بنسبة تصل إلى 40%، كما تسهل عملية وصول البضائع، والعملية التجارية بشكل عام.

اقرأ أيضا  محافظ مطروح: إطلاق مبادرة تدريب شباب الخريجين على أحدث تكنولوجيات التحول الرقمي

وأبدى الوكيل استعداده بصفته رئيس اتحاد غرف البحر الأبيض المتوسط “إسكامي”، لمناقشة كيفية تطوير الأعمال وتوسعيها بين الدول الثلاثة  “مصر وأستراليا ونيوزيلندا”، خلال الأسبوع الخاص باتحاد الغرف البحر المتوسط  والذي يعقد في برشلونه، ولكن هذا العام سيعقد “أون لاين”، عبر تطبيق ZOOM، بسبب جائحة كورونا.

كما اقترح الغرفة التجارية بالإسكندرية خلال اللقاء، إنشاء محور مشترك بين البلدين واستغلال كل الاتفاقيات التجارية التي تنعم بها مصر، مما يسهل تيسير التجارة العالمية.

من جانبهما، أعرب السفيرين عن سعادتهما باللقاء، نظرًا لأن “غرفة الإسكندرية”، كيان تجاري كبير، وتحت مظلتها تجار محافظة الإسكندرية، والذين يتعدى عددهم الـ300 ألف تاجر.

كما أبدى السفيرين استعدادهما الكامل للتعاون مع “غرفة الإسكندرية”، لتطوير الأعمال التجارية بين الجانبين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »