بورصة وشركات

غرفة تجارة أسيوط تُنهي المرحلة الأولى من مشروع الباب والشباك

غرفة تجار أسيوط تنتهي من انشاء 48 ورشة صناعية

شارك الخبر مع أصدقائك

أنهت شعبة التجارة باتحاد الغرف التجارية – فرع أسيوط، إنشاءات المرحلة الأولى من مشروع “الباب والشباك” الذي يضم عدد من الورش الصناعية، بإجمالي استثمارات قدرت بنحو 10 ملايين جنيه.

وقال عمرو أبوالعيون، رئيس غرف التجارة فرع أسيوط، إن إنشاءات المرحلة الأولى تضم نحو 48 ورشة، باستثمارات 10 ملايين جنيه.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ “المال”، أن الشعبة تعتزم افتتاح الورش الصناعية على هامش احتفالات محافظة أسيوط بعيدها القومي، مشيرًا إلى أن جميع الورش تم تأجيرها للمستثمرين.

كانت “المال” قد نشرت في يناير 2018، أن غرفة التجارة بأسيوط قررت إنشاء مركز لوجيستي صناعي بالمحافظة، يضم ورش للصناعات اليدوية بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 10 ملايين جنيه

وأوضح ان التمويل من الموارد الذاتية، ولا تعتمد الغرفة على القطاع المصرفي في تمويل مشروعاتها.

وأشار إلى أن المحافظة في حاجة إلى مرحلة ثانية من مشروع ” الباب و الشباك “، موضحًا أن إقامة المرحلة الثانية التي ستضم نحو 60 ورشة صناعية، مرهونة بتدبير الموارد المالية اللازمة.

وأكد أن الغرفة لم تتلق ردا من الصندوق الاجتماعي للتنمية “جهاز مشاريع مصر” بشأن مطالبتها بتمويل اللمركز اللوجيستي الصناعي، الذي تقدر تكلفته الاستثمارية بنحو 10 ملايين جنيه.

ولفت إلى أن مسئولي البورصة المصرية لم يقوموا بمتابعة ملف قيد شركات محافظة أسيوط بالبورصة، مشيرًا إلى أن اقتراح إنشاء فرع للبورصة في الصعيد لم ير النور حتى الأن.

يُذكر أن وفدًا من البورصة المصرية برئاسة نائب رئيس البورصة، محسن عادل، اجتمع مع جمعية رجال أعمال أسيوط برعاية غرفة التجارة بالمحافظة في أكتوبر 2017 الماضي، وقد أثمر الاجتماع عن وجود 3 شركات صعيدية تسعي للقيد بالبورصة الرئيسية، بالإضافة الى عرض من قبل الغرفة بإنشاء فرع للبورصة المصرية بأسيوط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »