اقتصاد وأسواق

غرفة القاهرة التجارية: تأثير زيادة أسعار الوقود على الدواجن لن تظهر قبل الشتاء

عبدالعزيز السيد رئيس الشعبة توقع أن تشهد الأسعار ارتفاعًا بنحو 3%

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، أن ارتفاع أسعار الطاقة لن يكون له أي تأثير على الدواجن خلال فترة الصيف، ومن المنتظر أن يظهر مع دخول فصل الشتاء، خاصة في ظل استهلاك المزارع لكميات أكبر من المواد البترولية والكهرباء في عملية الإنتاج.

وأعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية رفع أسعار المنتجات البترولية، اعتبارًا من الساعة 9 صباح الجمعة 5 يوليو 2019، بنسب تتراوح بين 16% و30%، في زيادة هي الخامسة منذ منذ يوليو 2014.

وقال رئيس الشعبة فى تصريحات لـ “المال”: إن الطاقة تشكل 7% من تكلفة إنتاج الدواجن، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 3% خلال فصل الشتاء بعد التعريفة الجديدة لأسعار المواد البترولية والكهرباء.

وأشار إلى استقرار أسعار الدواجن بالسوق أمس، عند 27 جنيهًا، للكيلو الأبيض، و28 للأوراك، و70 للبانيه، و43 للساسو، و45 للبلدي، و47 للرومي، و45 للبط، واستقر البيض ليتراوح الطبق بين 31 و32 جنيهًا.

وبدأت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تطبيق الأسعار الجديدة للخدمة، مع بداية الشهر الحالى، وتعد الزيادة الخامسة منذ إعلان الحكومة خطة لرفع الدعم عن الطاقة.

وقررت الحكومة مايو الماضي زيادة أسعار الكهرباء للعام المالي 2019 – 2020 بنسبة تتراوح بين 3.7 حتى 39% للشرائح المنزلية، ومن 6.6 إلى 21.7% للشرائح التجارية.

كان الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، قد أعلن منتصف مايو الماضي؛ أن الاستهلاك المنزلي تراجع من 47% إلى 42% العام الحالي نتيجة الترشيد.

وأشار إلى أن الأسعار الجديدة للشريحة الأولى التي تستهلك من 0 إلى 50 كيلووات، ارتفعت إلى 30 قرشاً بدلاً من 22، والثانية من 51 إلى 100 كيلووات 40 قرشاً بدلاً من 30، والثالثة من 101 إلى 200 كيلووات، 50 قرشاً بدلاً من 36، والرابعة من 201 إلى 350 كيلووات، 82 قرشاً بدلاً من 70.

وارتفعت أسعار الكهرباء للشريحة الخامسة التي تستهلك من 351 – 650 كيلووات لتسجل 100 قرش بدلاً من 90، والسادسة من 651 إلى ألف كليووات 140 قرشاً بدلاً من 135، والسابعة والأخيرة التي تستهلك أكثر من 1000 كيلووات لا يحصلون على دعم (145 قرشًا لكل كيلووات لم تتم زيادتها نتيجة حصولها على الكهرباء بأعلى من سعرها الحقيقي).

ويصل متوسط زيادة الأسعار للمشتركين الصناعيين وغيرهم على الجهد الفائق 10% مقابل 9.1% للمستهلكين على الجهد العالي، وترتفع إلى 9.9% على المستهلكين في الجهد المتوسط.

فيما تمت زيادة أسعار الكهرباء للشرائح التجارية التي تتضمن الشريحة الأولى وتستهلك من 0 حتى 100 كيلو وات، محاسبتها بسعر 65 قرشًا بدلاً من 55 بزيادة 18.1%، الثانية من 100 حتى 250 كيلو وات 115 قرشاً بدلاً من 100، بزيادة 15%.

فيما تحاسب الشريحة الثالثة وتستهلك من 0 حتى 600 كيلووات بسعر 140 قرشًا بدلاً من 115، بزيادة 21.7%، والرابعة من 600 وحتى 1000 كيلو وات، ارتفع إلى 155 قرشًا بدلاً من 145، بزيادة 6.9% والأخيرة وتستهلك أكثر من 1000 كيلوات، 160 قرشًا بدلاً من 150، بزيادة 6.6%.

وأضاف شاكر أن إجمالي الاستهلاك المنزلي من الكهرباء يصل إلى 73.8 مليار كيلووات/ساعة.

وأوضح أن أقل زيادة في فاتورة الكهرباء تصل إلى 4 جنيهات، وتصل أعلى زيادة فى الفاتورة إلى 94 جنيهًا شهرياً، التي تستهلك أكثر من 1000 كيلووات.

وأشار إلى أن متوسط تكلفة إنتاج الكهرباء على الجهد المنخفض 114 قرشاً لكل كيلووات/ساعة.

فيما ارتفع متوسط سعر بيع الطاقة من 83.7 إلى 96.1 قرش لكل كيلووات/ساعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »