عقـــارات

غرفة التطوير العقاري: نحتاج لوضع خطوات أوسع فى عمليات تمويل العملاء

أشاد المهندس عمرو سليمان، عضو مجلس إدارة غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، ورئيس مجلس إدارة شركة ماونتن فيو للتطوير العقارى، بجهود الدولة ووزارة الإسكان فى دعم قطاع التطوير العقارى خلال السنوات الماضية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس عمرو سليمان، عضو مجلس إدارة غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، ورئيس مجلس إدارة شركة ماونتن فيو للتطوير العقارى، إن السوق المصرى يحتاج إلى وضع خطوات أوسع فى عمليات تمويل العملاء، مشيرا إلى أن احتياجات العملاء تشير إلى أنه هناك فرصا أوسع لنمو القطاع.

وأكد خلال كلمته بالمؤتمر الدولى للتطوير العقارى، أن المستثمرين فى ذلك القطاع يبذلون جهدا كبيرا من أجل نمو وزيادة حجم أعمالهم ودعم الاقتصاد المصرى.

احتياجات العملاء وأليات التمويل ملفات ضرورية

وشارك سليمان، اليوم الإثنين، بالمؤتمر الدولى للتطوير العقارى، والذى حضره خالد محمود نائب وزير الإسكان، وبرعاية الجامعة الأمريكية بالقاهرة وغرفة التطوير العقارى، وبمشاركة عدد كبير من المستثمرين ورجال الأعمال فى مجال التطوير العقارى.

وأكد عمرو سليمان ثقته بأن القطاع ورجاله المستثمرين قادرون على مناقشة كافة التحديات التى تواجههم، وتنظيم العمل فيما بينهم وبين أجهزة الدولة المختلفة للوصول للنتائج الأفضل لتنمية ودعم ذلك القطاع الذى يعد قاطرة الاقتصاد المصرى.

وشدد عضو غرفة التطوير العقارى على أن احتياجات العملاء وآليات التمويل تعد ملفات هامة وضرورية ويجب التوصل إلى خطوات جدية فى دعمها.

وأكد أن السوق المصرى يحتاج إلى وضع خطوات أوسع فى عمليات تمويل العملاء، وأن احتياجات العملاء تشير إلى أنه هناك فرص أوسع لنمو القطاع، لكن يجب أن يكون التحرك سريعا ومدروس للاستفادة من الوضع الحالى الذى يشهد طفرة فى مجال التطوير العقارى فى مصر.

أكاديمية التطوير العقاري قدما للسوق أكثر من 176 خريجا يقودون أكبر الشركات

وتحدث سليمان خلال كلمته عن أكاديمية التطوير العقارى، التى أسستها شركة ماونتن فيو عام عام 2009 بشراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والجامعة الوطنية فى سنغافورة.

وأشار إلى أن الأكاديمية تهدف إلى تطوير مهارات وتنمية قدرات المتعاملين فى سوق العقار المصرى بحجمه وقدراته الضخمة، وإطلاعهم على أحدث الاتجاهات والأفكار العالمية، من خلال برامج تعليم تنفيذية وجولات دراسية وجولات ميدانية، تسهم فى تطوير أداء كل المشاركين.

وأوضح أن الجامعة الوطنية بسنغافورة قد عادت لتفعيل شراكتها بمزيد من البرامج الدراسية والتدريبية المتطورة وتقديم أحدث أساليب التدريب والتأهيل.

وأشار عمرو سليمان أن أكاديمية التطوير العقارى جزء من الجامعة الأمريكية، و قدمت إلى سوق العقار أكثر من 176 خريجا يعدون حاليا من أفضل الكوادر لدي  المطورين العقاريين بالسوق المصرى، ويقودون أكبر الشركات العاملة فى المجال.

شارك الخبر مع أصدقائك