Loading...

غرفة التطوير: أكثر من 13 شركة استجابت لمبادرة «أوكازيون مارس العقارى»

أبرزها كيانات بالعاصمة الإدارية و«عربية» و«ماونتن فيو» و«العتال»

غرفة التطوير: أكثر من 13 شركة استجابت لمبادرة «أوكازيون مارس العقارى»
خالد الأسمر

خالد الأسمر

10:28 ص, الأحد, 22 مارس 20

كشف المهندس طارق شكرى، رئيس غرفة التطوير العقارى باتحاد الصناعات المصرية، عن استجابة واشتراك أكثر من 13 شركة عقارية فى مبادرة “أوكازيون مارس العقاري” بعد تأجيل معرض سيتى سكيب بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وأطلقت غرفة التطوير العقارى، منذ أسبوعين مبادرة لدعم القطاع العقارى بعد تأجيل معرض سيتى سكيب، تضمنت دعوة الشركات لطرح عروض ترويجية للبيع خلال مارس الجارى.

وأشار شكرى، فى تصريحات خاصة لـ “المال”، إلى أن الاستجابة للمبادرة كانت واضحة وسريعة فور إطلاقها، موضحاً أن أبرز الكيانات المشاركة هى: عربية للاستثمار العقارى، وماونتن فيو، والعتال هولدنج، وشركات تعمل فى العاصمة الإدارية والساحل الشمالى.

شكرى: العروض مستمرة إلى نهاية الشهر.. ولا نتوقع تحقيق نفس مبيعات «سيتى سكيب»

وتابع: استمرت الشركات فى تقديم عروض استثنائية شبيهة بالتى تقدمها خلال معرض سيتى سكيب بغرض تحريك السوق، خاصة مع وجود ظرف استثنائى سيؤدى لفرض نوع من التباطؤ بجميع القطاعات.

وأضاف أنه كان من الضرورى وجود آليات بديلة لتنشيط السوق ومواجهة الظروف الصعبة المتمثلة فى فيروس كورونا، وبالتالى تم طرح المبادرة.

وأوضح أن استمرارها إلى ما بعد مارس لن يؤدى لاستمرار المطورين فى تقديم عروض، لأن العميل سيؤجل قرار الشراء على اعتبار أن الأوكازيون سيكون ممتداً.

وأكد شكرى أن المبادرة تفتح ذراعيها لجميع المطورين العقاريين، وتعد فرصة للعميل من خلال العروض الاستثنائية، كما تستفيد الشركات من الترويج، وبالتالى يكون غرض “سيتى سكيب” قد تحقق.

وأوضح شكرى أنه ليس من المتوقع أن تحقق المبادرة نفس مبيعات “سيتى سكيب” الذى يعد معرضاً شاملاً، لافتاً إلى أن نتيجتها ستتضح أخر الشهر، لكن المؤشرات الأولية تؤكد أن استجابة العملاء جيدة، موضحاً أن الأزمات تمنح القطاع العقارى جاذبية استثمارية باعتباره ملاذ آمن خاصة مع انخفاض أسعار الفائدة مؤخراً.

كانت “المال” قد نشرت فى وقت سابق عن طرح عدة شركات عروضاً تشمل خصومات على السداد بعد تأجيل مؤتمر ومعرض سيتى سكيب، منها شركة الأهلى صبور، ومصر إيطاليا، ويقدمان عرض “صفر مقدم” وفترة سداد تمتد إلى 10 سنوات، وأيضاً شركة تبارك العقارية التى تقدمت بعرض خصم %5 على قيمة الوحدة، وإضافة سنة على برامج السداد بالتقسيط، وطبقت شركة العتال هولدينج خصماً على مشروع باركلين العاصمة الإدارية بلغ %5 على المرحلة الجديدة من مشروع جلورى جاردن، وخصم %10 على كل المراحل السابقة.

وأطلقت شركة سكوب عرضاً يستمر على مدار العام، تضمن خصماً نسبته %30، والتقسيط على 5 سنوات ببعض المشروعات، مثل النرجس وشمال الرحاب، مع امتياز حصول العميل على عضوية النادى الأهلى، واستمرت “سيتى إيدج” فى تقديم عروض على مشروع إيتابا الشيخ زايد، ومنها مقدم %4 وقسط على 9 سنوات، وكذلك فعلت “إنرشيا” بخصوص وحدات مشروع جيفيرا، وتمثل عرضها فى مقدم %5 والسداد على 10 سنوات.

وواصلت “ساك العقارية” عروضها، وتشمل مشروع سوانيو بالعاصمة الإدارية، ومشروع “فى مول” وتتمثل فى “زيرو مقدم” والسداد على 10 سنوات، إلى جانب خصومات تقارب %30.