Loading...

غرفة التجارة: واردات قطاع غزة العام الماضي الأفضل منذ فرض الحصار

Loading...

غرفة التجارة: واردات قطاع غزة العام الماضي الأفضل منذ فرض الحصار
جريدة المال

المال - خاص

10:50 ص, الأحد, 21 أبريل 13

أ ش أ

قالت الغرفة التجارية لمحافظات غزة اليوم أن كمية البضائع والسلع الواردة الى قطاع غزة من خلال معبر كرم أبوسالم خلال العام الماضي كانت الأفضل بالمقارنة مع كافة سنوات الحصار.


وأوضحت الغرفة التجارية أنه منذ أن فرضت إسرائيل الحصار على قطاع غزة قبل ستة أعوام وأغلقت كافة المعابر التجارية وأبقت على معبر كرم أبو سالم كمعبر تجاري وحيد لكافة الواردات، انخفضت كمية الواردات إلى قطاع غزة من كافة أنواع السلع والبضائع إلى أن بدأت إسرائيل بتخفيف الحصار تدريجيا في منتصف عام 2010.

وأشار تقرير صدر عن الغرفة إلى أن عدد الشاحنات المحملة بالبضائع الواردة إلى قطاع غزة بلغ العام الماضي 57441 شاحنة من مختلف الأصناف المسموح دخولها إلى القطاع، وذلك في الوقت الذي مازال الجانب الاسرائيلي يمنع دخول العديد من المواد الخام والماكينات والمعدات وقطع الغيار اللازمة لكافة القطاعات الاقتصادية، كما يمنع دخول كافة وسائل النقل العمومي والتجاري من كافة أنواع الشاحنات ما أثر بالسلب على كافة الشركات التجارية والصناعية التي تستخدم شاحنات النقل في تسويق وتوزيع بضائعها.

ونوهت الى أنه بلغ عدد الشاحنات الواردة إلى قطاع غزة 41321 شاحنة في عام 2010، وارتفع عدد الشاحنات الواردة إلى 50838 شاحنة في عام 2011 مشيرة إلى أن متوسط عدد الشاحنات اليومية الواردة إلى قطاع غزة بلغ 113 شاحنة في اليوم خلال عام 2010 وارتفع ليصل إلى 188 شاحنة في اليوم خلال عام 2011، وشهد عام 2012 ارتفاعاً في عدد الشاحنات اليومية الواردة حيث بلغ 224 شاحنة في اليوم.

وأكدت أنه بالرغم من التحسن في حركة الواردات إلا أنها لا تفي باحتياجات قطاع غزة، حيث كان يرد إلى قطاع غزة ما يزيد عن 600 شاحنة يوميا عبر معبر المنطار قبل فرض الحصار في عام 2007، حيث وصل عدد الشحنات الواردة إلى قطاع غزة قبل فرض الحصار إلى 160 ألف شاحنة في العام الواحد، وما يرد اليوم لا يمثل سوى 36% من احتياجات قطاع غزة.

وبين التقرير أن إسرائيل منعت خلال سنوات الحصار تصدير المنتجات الصناعية و الزراعية من قطاع غزة إلى العالم الخارجي، كذلك منعت تسويقها في أسواق الضفة الغربية وما يتم تصديره من قطاع غزة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة لا يمثل إلا القليل من المنتجات الزراعية التي تصدر للأسواق الأوروبية مثل (الفراولة والفلفل حلو المذاق والزهور )، حيث بلغ عدد الشاحنات المصدرة من قطاع غزة 214 شاحنة خلال عام 2010، 301 شاحنة خلال عام 2011، 234 شاحنة خلال عام 2012.

يذكر أن قطاع غزة كان يصدر ما معدلة 70 شاحنة يوميا قبل فرض الحصار في عام 2007، واستحوذت المنتجات الزراعية على نسبة 57% منها، في حين شكلت السلع الصناعية نحو 43% من كميات الصادرات.

جريدة المال

المال - خاص

10:50 ص, الأحد, 21 أبريل 13