استثمار

غرفة التجارة المصرية البريطانية تناقش استثمارات الطاقة المتجددة بالجونة


أ ش أ : تنظم غرفة التجارة المصرية البريطانية المؤتمر السنوي للغرفة ‏بمدينة الجونة، خلال الفترة من 16 حتى 19 يناير الجاري، حيث سيتم مناقشة الاستثمارات ‏في مجالات الطاقة المتجددة، ومشروعات تنمية منطقة قناة السويس، وتقام فعاليات المؤتمر في القاعة الرئيسية بداخل جامعة برلين بالجونة.‏

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :


تنظم غرفة التجارة المصرية البريطانية المؤتمر السنوي للغرفة ‏بمدينة الجونة، خلال الفترة من 16 حتى 19 يناير الجاري، حيث سيتم مناقشة الاستثمارات ‏في مجالات الطاقة المتجددة، ومشروعات تنمية منطقة قناة السويس، وتقام فعاليات المؤتمر في القاعة الرئيسية بداخل جامعة برلين بالجونة.‏

ومن المقرر أن يشارك في فعاليات المؤتمر السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن وقنصل ‏مصر العام، في بريطانيا الدكتور هشام خليل ورئيس المكتب التجاري والاقتصادي بالسفارة ‏البريطانية في القاهرة جاسون ايفيري، بجانب مجموعة من كبار قيادات وزارة الكهرباء ‏ومحافظة البحر الأحمر، وأعضاء الغرفة في لندن والقاهرة وأعضاء من جمعية مستثمري ‏البحر الأحمر.‏

وقال الأمين العام لغرفة التجارة المصرية البريطانية طاهر الشريف إن غرفة التجارة المصرية البريطانية ستنظم زيارة لوفد من رجال الأعمال ‏البريطانيين يلتقى مع نظرائهم المصريين خلال الفترة من 16 الى 19 يناير في الجونة، ‏مشيرا إلي أن السبب وراء اختيار مدينة الجونة هو أنها تطبق نظام البيئة الخضراء.‏

وأضاف أن الغرفة تركز علي مجموعة من المشروعات يحملها المستثمرون البريطانيون في ‏قطاعات عديدة، من الطاقة المتجددة، وإدارة المخلفات وإنتاج الطاقة النظيفة من المخلفات، ‏وإنتاج حوائط البناء من المخلفات العضوية.‏

وأوضح طاهر الشريف أن الوفد سيبحث أيضا المشروعات المخطط تنفيذها في منطقة قناة ‏السويس، إضافة إلي التعرف علي خطط الدولة في تسعير الطاقة، وبرنامج شراء الدولة للطاقة ‏المتجددة من القطاع الخاص.‏

وقال إنه سيتم إلقاء الضوء على مشروع إنتاج الطاقة من مشروعي الطاقة النووية في منطقة ‏الضبعة ، والمشروع الذي أشار اليه الرئيس عبد الفتاح السيسي في منخفض القطارة.‏

وأشار الى أن المستثمرين يحملون مجموعة من المشروعات المتعلقة بتوفير الطاقة، وخاصة ‏في الأبنية الحديثة في المستشفيات والفنادق أو مبان إدارية.‏

وأكد الشريف على أن الوفد سيبحث أيضا كيفية مشاركة مجتمع الأعمال البريطاني، في ‏المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ في مارس المقبل.‏

وقال إن كل تلك الفعاليات الاقتصادية الحالية تؤكد على أهمية السوق المصري، في الاستثمار ‏والتجارة بالنسبة للشركات البريطانية، معربا عن تفاؤله بهذه الزيارة والتي تتبع الزيارة ‏الحالية للوفد التجاري رفيع المستوى الذي يقوده وزير شؤون الشرق الأوسط بالخارجية ‏البريطانية توبياس الوود.‏

وأعرب عن أمله في استمرار حالة الاستقرار الملحوظ التي تسود البلاد كنتيجة للخطوات ‏الجادة التي تقوكم بها القيادة السياسية لتعزيز مناخ الأعمال والمناخ الاستثماري في مصر.‏ 

شارك الخبر مع أصدقائك