اقتصاد وأسواق

غرامة 13 مليار دولار تهدد «بي بي»بسبب تسرب نفطي

تواجه شركة بريتيش بتروليوم «بي بي» النفطية البريطانية العملاقة غرامات حكومية تصل إلى 13.7 مليار دولار بسبب التسرب النفطي الذي تسببت فيه بخليج المكسيك عام 2010، وذلك بموجب حكم أصدره قاض اتحادي أمس في نيو أورليانز.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:
تواجه شركة بريتيش بتروليوم «بي بي» النفطية البريطانية العملاقة غرامات حكومية تصل إلى 13.7 مليار دولار بسبب التسرب النفطي الذي تسببت فيه بخليج المكسيك عام 2010، وذلك بموجب حكم أصدره قاض اتحادي أمس في نيو أورليانز.

وقال القاضي كارل باربير إن 3.19 ملايين برميل نفطي تسربت إلى مياه خليج المكسيك، وهو ما يزيد على الكمية التي قدرتها شركة «بي بي» وأقل من تقديرات الحكومة الأميركية.

ويهيئ حكم باربير الساحة لمرحلة العقوبة في المحاكمة والمقرر لها الثلاثاء المقبل، حيث سيصدر حكم نهائي بشأن الغرامات التي يتعين على الشركة دفعها بموجب قانون المياه النظيفة. ولم يحدد القاضي مبلغ الغرامة المحتمل في حكمه، لكن قانون المياه النظيفة يحدد مبلغ 4300 دولار كغرامة عن تسرب كل برميل.

وبناء على هذا المعدل يمكن أن يصل إجمالي الغرامة إلى 7ر13 مليار دولار. ورفض باربير دفوعات من جانب مدعون بأن «بي بي» ارتكبت «إهمالاً جسيماً».

وذكرت «بي بي» في بيان أنه لم تتحدد بعد أي عقوبة، وقالت إنها ستواصل إعادة النظر في قرار المحكمة.

شارك الخبر مع أصدقائك