اتصالات وتكنولوجيا

غدًا.. توقيع بروتوكول تعاون بين بنك ناصر و3 شركات محمول

المال- خاص تشهد غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بمسرح الوزارة ظهر غدٍ الأحد، توقيع بروتوكول تعاون بين بنك ناصر الاجتماعي وثلاث شركات محمول؛ بهدف صرف النفقة للمطلقات والمستحقين من خلال المحمول، بحضور وزير الاتصالات ياسر القاضي ورؤساء ثلاث شركات محمول، إضافة إلى نائبي محافظ البنك المركزي. وقا

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

تشهد غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بمسرح الوزارة ظهر غدٍ الأحد، توقيع بروتوكول تعاون بين بنك ناصر الاجتماعي وثلاث شركات محمول؛ بهدف صرف النفقة للمطلقات والمستحقين من خلال المحمول، بحضور وزير الاتصالات ياسر القاضي ورؤساء ثلاث شركات محمول، إضافة إلى نائبي محافظ البنك المركزي.
وقالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، في تصريحات لها، اليوم، إن البنك يوقع، غدًا، بروتوكول تعاون مع شركات المحمول العاملة بمصر،
في إطار تيسير إجراءات الصرف وتوفير وسيلة آمنة وسريعة لدفع وتلقي مبالغ النفقة وصرفها من طرف السيدات المطلقات والمستحقين للنفقة.
وأكدت أن بنك ناصر الاجتماعي يعمل على تطوير المنتجات التي يقدمها، سواء المصرفية أو الاجتماعية، في إطار تبنّي وتنفيذ سياسة الشمول المالي والتي تستهدف التعامل المباشر مع البنوك من أجل دعم الاستقرار المالي والاجتماعي وتقديم هذه الخدمة من خلال الدفع عن طريق المحمول.
وأشارت إلى أن مستحقي النفقة من هذه الخدمة يبلغ عددهم حوالي 279 ألف مستحق للصرف، سيتم الصرف لهم من خلال أقرب موزع أو فرع له لشركات المحمول.
وأوضحت الوزيرة أن آليات الصرف عن طريق البروتوكول تقضى بأن يتم تسجيل بيانات الراغبين من مستحقي النفقة في الاستفادة من الخدمة عن طريق فروع البنك أو فروع شركات المحمول.
 
وأضافت أن هذا البروتوكول يأتي في إطار التعاون بين الدولة ومختلف المؤسسات الخاصة والحكومية للاهتمام بالمواطن ودعمه، وصولًا إلى التنمية المستدامة التي تعمل الدولة على تفعيلها ليس اقتصاديًّا فحسب، بل اجتماعيًّا أيضًا من خلال مواكبة تطور احتياجات العصر.
جدير بالذكر أن بنك ناصر يقوم حاليًّا بتنفيذ خطة لتطويره وتحديث خدماته، وقد حصل في هذا الإطار على منحة من البنك الأفريقي للتنمية تستهدف المساعدة في إعداد تنظيم هيكل البنك وتطوير آليات العمل والأنظمة به، بعد أن تم توقيع الاتفاقية في فبراير الماضي بقيمة 555 ألف دولار.
ومن بين أهم خدمات البنك تقديم النفقة من خلال صندوق تأمين الأسرة والتابع لبنك ناصر، ويهدف الصندوق إلى حماية الأسرة التي تعاني هجر وتخلي عائلها عنها وتركها دون نفقة، حيث يقوم البنك بتنفيذ الأحكام القانونية وتسليم المستحقين، سواء كانت الزوجة، المطلقة، الأبناء، أو الوالدين.
ويعمل مشروع دفع النفقة من خلال المحمول على الإسهام في دعم توجه الدولة الحالي بتوسعة وتعميم فكرة الشمول المالي بوضع شريحة كبيرة ومهمة من المجتمع ضمن منظومة الدفع الإلكتروني من خلال استخدام الأموال المحوَّلة على المحفظة الإلكترونية في دفع فواتير المحمول والشحن وكل خدمات شركات المحمول.

شارك الخبر مع أصدقائك