استثمار

«عيد الأم» ينقذ مبيعات «عمر أفندي» من الانهيار الكامل

انخفضت 80%

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف أيمن سالم، رئيس مجلس إدارة عمر أفندي ، عن أن حجم مبيعات الشركة تراجع بنسبة %80 نتيجة انتشار فيروس كورونا، لافتاً إلى أن نسبة البيع المحققة كانت بسبب هدايا عيد الأم التى أنقذت الموقف من الانهيار.

وتوقع سالم أن تواصل المبيعات رحلة الهبوط مع فرض قيود على التجول لمدة أسبوعين من السابعة مساء إلى السادسة صباحا لافتاً إلى أنه أصدر تعليمات بتعديل مواعيد العمل بالفروع لتكون من التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء بدلا من التاسعة للسابعة.

وأكد أن عمر أفندي اتخذت جميع الإجراءات لضمان سلامة العاملين والحد من انتشار الفيروس من بينها خفض أعداد الموظفين لتنفيذ قرار رئيس الوزراء وتعقيم المقرات.

سالم: الشركة طلبت توزيع «كولونيا 555» عبر فروعها وفى انتظار الوصول

أضاف أن شركته استلمت كميات محدودة من كولونيا 555، وشبراويشي، التى تنتجها شركة السكر والصناعات التكاملية وفى انتظار كميات أكبر لطرحها فى الفروع للمستهلك.

شهدت الفترة الماضية إقبالا واسعا على كولونيا 555 لاحتوائها على نسبة تركيز عالية من الكحول، يساهم فى التخلص من الفيروسات وقتلها قبل الدخول لجسم الإنسان، وأعلنت شركة السكر عن ضخ 30 ألف عبوة من الكولونيا، و4 ملايين لتر من الكحول، وتوزيعها على شركات تجارة الجملة الحكومية .

يذكر أن عمر أفندى من أعرق الشركات الحكومية وتمتلك سلسلة فروع ومتاجر، يصل عددها إلى 70 لبيع المنتجات المنزلية وكانت تستهدف تحقيق أول ربحية لها منذ 2011، خلال العام المالى الجارى مستهدفة 7 ملايين جنيه أرباحا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »