لايف

عوض تاج الدين : التزام الاحتياطات الوقائية يجنب الإصابة بالموجة الثانية من كورونا

أكد عوض تاج الدين : مفيش كمية تطعيم تم تصنيعها يكفي كل الناس في أي وقت من الأوقات، وهي ستكفي 25٪ من سكان الأرض

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين ، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية ، أن الفئات التي لديها أمراض مزمنة هي أكثر عرضة للإصابة بالموجة الثانية من فيروس كورونا، وفي حالة الإصابة بكحة أو رشح أو صداع قد تكون إحدى مراحل الإصابة بفيروس كورونا وليس نزلة برد موسمية.

وقال عوض تاج الدين خلال مداخله هاتفية مع عمرو أديب، في برنامج الحكاية على قناة إم بي سي مصر، إن الاحتياطات الوقائية والعلاجية المتمثلة في ارتداء الكمامة، وتطهير الأيدي بالماء والصابون، والتباعد، وعدم التكدس هو ما يجب فعله لتجنب الإصابة بالموجة الثانية من كورونا.

اقرأ أيضا  سيدة تدعي اعتداء طليقها على أبنائه للضغط عليه لإعادتها لعصمته

وأضاف عوض تاج الدين، أنه عند بدء تصنيع المصل المضاد لفيروس كورونا الفاكسين في مصر، لن يصبح متاحًا لكل البشر، موضحًا أن الأولوية للحصول على المصل هم الأطقم الطبية والفئات الأكثر عرضة للإصابة ثم باقي الفئات.

وتابع عوض تاج الدين : مفيش كمية تطعيم تم تصنيعها يكفي كل الناس في أي وقت من الأوقات، وهي ستكفي 25٪ من سكان الأرض.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 368 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و11 حالة وفاة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »