ثقافة وفنون

عودة منافسة الأكشن للكوميديا .. أحمد عز يتفوق سينمائيا وهنيدي يعيد اكتشاف بريقه

عادت أفلام الأكشن لتنافس السينما الكوميدية بقوة هذه الفترة بوجود فيلم العارف للنجم أحمد عز الذي حقق 50 مليون جنيه للآن بدور العرض السينمائية، وفيلم النمس والأنس لمحمد هنيدي الذي أعاد اكتشاف نجوميته من جديد بعد سنوات بتحقيقه إيرادات تخطت…

شارك الخبر مع أصدقائك

عادت أفلام الأكشن لتنافس السينما الكوميدية بقوة هذه الفترة بوجود فيلم العارف للنجم أحمد عز الذي حقق 50 مليون جنيه للآن بدور العرض السينمائية، وفيلم النمس والأنس لمحمد هنيدي الذي أعاد اكتشاف نجوميته من جديد بعد سنوات بتحقيقه إيرادات تخطت 25 مليون جنيه في 10 أيام فقط حتى الآن .

نرصد في هذا التقرير ، أراء بعض السينمائيين والمتخصصين في عودة منافسة أفلام الاكشن في السينما المصرية للافلام الكوميدية.

محمد قناوي : عز قدم فيلما هوليوديا وهنيدي أعاد اكتشاف نجوميته بعد سنوات

قال الناقد السينمائي محمد قناوي، إن أحمد عز قدم فيلما سينمائيا ” العارف” من أروع الأفلام التي قدمها في مشواره الفني حتى الآن ، حيث ظهر الفيلم مثل الأعمال التي تقدم في سينما هوليود بمختلف عناصره وجاء أداء عز في العمل مميزا للغاية وناضجا ومتمكنا من شخصيته وأدائه.

اقرأ أيضا  قناة «MBC مصر» تحصد جائزة أفضل مسلسل كوميدي عن «اللعبة 2» فى المهرجان العربى للإذاعة والتلفزيون

وأضاف أن محمد هنيدي قدم تجربة سينمائية مميزة وجديدة تماما مع المخرج شريف عرفة في فيلم النمس والأنس ، وأعاد اكتشاف نجوميته من جديد بعد سنوات بهذا الفيلم .

وأكد قناوي أن منافسة أفلام الأكشن للأعمال الكوميدية في السينما ظاهرة صحية الفترة الحالية ، وغابت لفترة طويلة عن دور العرض بسبب عدم وجود أفلام النجوم الكبار مثل عز والسقا وكريم عبد العزيز وهنيدي وغيرهم.

اقرأ أيضا  «شينخوا» تشيد بحدث مهرجان الجونة السينمائي لدعم السينمائيين فنيا وماليا

سمير الجمل :المنافسة شئ صحي وتساهم في تطور الفنان والفن

بدوره، أكد الناقد سمير الجمل، أن هذه المنافسة السينمائية مطلوبة دائما، لأن ذلك في صالح الجمهور حيث أن التنوع بين الأعمال السينمائية المختلفة شئ جيد.

وأضاف أن طبيعة الفن متغيرة، مثل الواقع الذي نعيشه فكل زمن له فن معين يناديه أما أن الواقع يصنعه فنه أو يغير الفن الواقع .

اقرأ أيضا  مؤرخة مصرية تفوز بجائزة من أقدم أكاديمية فنون إيطالية

ولفت إلى أنه آن الأوان أن يغير الفن الواقع بحيث نتحدث عن الشر لكن ننحاز للخير ونتحدث عن القوة وننحاز للغلابة والفقراء .

وأكد أن المنافسة تمثل شيئا صحيا في صناعة السينما المصرية، لأنه بدونها يصاب النجم بحالة من الكسل والاسترخاء لكن تواجدها يساهم في تطور الفنان والفن نفسه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »