اتصالات وتكنولوجيا

عودة «جلوفو» مجددًا للسوق المصرية

بعد توفيق أوضاعها مع جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت “المال” أن شركة جلوفو الإسبانية لخدمات التوصيل أونلاين استنأنفت نشاطها مجددًا بالسوق المصرية مرة أخرى، بعد توفيق أوضاعها مع جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

وكانت الشركة قررت الخروج من السوق المصرية خلال مايو الماضى، على خلفية طلب أحد صناديق الاستثمار الأوروبية من مجموعة دليفرى هيرو المالكة لـ16 % من أسهم جلوفو، والمالكة أيضًا لشركة اطلب دوت كوم بالكامل الخروج من السوقين التشيلية والمصرية.

وأصدر جهاز حماية المنافسة بيانا قبل أواخر مايو الماضى يطالب خلاله الشركة باستنئاف نشاطها مرة أخرى خلال شهر.

وأثبتت إجراءات الجهاز، قيام شركة دليفري هيرو وشركة جلوفو بممارسات تشكل مخالفة للمادة 6 من قانون حماية المنافسة، حيث اتفقت الشركتان على تقسيم الأسواق على النحو الذي يضمن عدم منافسة شركة جلوفو للعلامات التجارية المملوكة لشركة ديليفري هيرو في جمهورية مصر العربية، وذلك عن طريق استخدام حقوق أقلية لإخراج منافس ومستثمر فعَّال ومؤثر من السوق المصرية.

ومن المعروف أن شركة ديلفرى هيرو الألمانية تمتلك 16 % من أسهم شركة جلوفو الإسبانية.

وكانت جلوفو التي دخلت السوق المصرية في مايو 2018، استثمرت حوالي 5 ملايين يورو، ووصل عدد موظفيها في مصر إلى 40 موظفًا، ونحو 3 آلاف مندوب توصيل.

و”اطلب” شركة مملوكة بالكامل لشركة “دليفري هيرو” الألمانية، التي تمتلك 16% من شركة جلوفو الإسبانية والتى أعلنت بشكل مفاجئ فى مايو الماضى عن تخارجها من السوق المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »