ثقافة وفنون

عودة الكبار إلى أفلام موسم نصف العام

متابعات:بعدما أثبت موسم عيد الأضحى السينمائي نجاحه، وحصول عدد من الأفلام التي طرحت به على إيرادات عالية في شباك التذاكر في الوقت نفسه الذي نالت فيه هذه الأفلام استحسان النقاد أيضاً، حمّس ذلك العديد من المنتجين، لاستكمال الصحوة التي تعيشها السينما المصرية، دون النظر للمغامرة بطرح أفلامهم خلال الذكرى الرابعة لثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث من المقرر أن يطرح أكثر من أربعة أفلام مع بداية العشرة الأواخر من الشهر الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:

بعدما أثبت موسم عيد الأضحى السينمائي نجاحه، وحصول عدد من الأفلام التي طرحت به على إيرادات عالية في شباك التذاكر في الوقت نفسه الذي نالت فيه هذه الأفلام استحسان النقاد أيضاً، حمّس ذلك العديد من المنتجين، لاستكمال الصحوة التي تعيشها السينما المصرية، دون النظر للمغامرة بطرح أفلامهم خلال الذكرى الرابعة لثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث من المقرر أن يطرح أكثر من أربعة أفلام مع بداية العشرة الأواخر من الشهر الجاري.

الكبار يعودون

عاد الفنان محمود حميدة، بعد غياب دام ست سنوات، وذلك من خلال فيلم «قط وفار» والذي يشاركه بطولته الفنان الشاب محمد فراج، وسوزان نجم الدين، ومن من تأليف الكاتب الكبير وحيد حامد، وإخراج تامر محسن، وتدور قصة الفيلم حول وجود الأحزاب في مصر، ودورها من خلال تسليط الضوء على حياة السياسيين، إضافة إلى رصد الأوضاع السياسية التي تشهدها مصر الآن، ومن المنتظر عرض الفيلم غداً.

ويعود الفنان نور الشريف هو الآخر من خلال فيلمه «بتوقيت القاهرة» بصحبة أكبر النجوم مثل سمير صبري، وميرفت أمين، ودرة وآيتن عامر وشريف رمزي، أما مؤلف ومخرج هذا العمل فهو أمير رمسيس. وتدور قصة الفيلم حول ثلاث حكايات تدور جميعها في يوم واحد داخل القاهرة، أولها قصة ميرفت أمين التي تجسد شخصية فنانة معتزلة، وثانيها قصة شابين يتواعدان للمرة الأولى داخل منزل أحد أصدقائهما اللذين يجسد دورهما آيتن عامر وكريم قاسم، بينما القصة الثالثة لرجل كبير مصاب بالزهايمر والذي يجسد دوره نور الشريف، ليطرح الفيلم في الرابع عشر من يناير الجاري.

خطة بديلة

الفنان محمد هنيدي يعود هو الآخر من خلال فيلمه «يوم مالوش لازمة» والذي كتبه الكاتب عمر طاهر، وأخرجه أحمد الجندي، بينما شارك في العمل روبي وريهام حجاج، وتدور قصة الفيلم في إطار اجتماعي كوميدي حول يوم واحد يعاصره بطل العمل.

أما الفنان خالد النبوي فيعود هو الآخر بفيلم «خطة بديلة» وهو من إنتاج مصري بعد فيلمه المسافر الذي قد سبق وعرض عام 2009، والذي يشاركه في بطولته تيم الحسن وفريال يوسف وعزت أبو عوف، ومن تأليف محمد علام، وإخراج أحمد عبد الباسط، وتدور قصة الفيلم في سياق تشويقي، حيث يجسد النبوي شخصية المحامي عادل عبد العزيز الذي يدفع ثمناً كبيراً نظراً لشرفه ونزاهته، ما يجبره على اتخاذ خطة بديلة عن طريق الانتقام لنفسه، لاسترداد حقه. ومن المنتظر أن يعرض الفيلم في قاعات السينما منذ الثامن والعشرين من يناير الجاري.

وجود نسائي

وفي إطار البطولات النسائية تشارك الفنانة سيرين عبد النور في ذلك الموسم بفيلم «سوء تفاهم» ليشاركها بطولته شريف سلامة وأحمد السعدني، وهو من تأليف محمد ناير وإخراج أحمد سمير فرج، وتدور أحداث الفيلم عن فتاة لبنانية تدعى «لينا» والتي تجسد شخصيتها سيرين، تعمل في محل لبيع الحلوى ولكنها تتورط في عديد من المشاكل حينما تحاول البحث عن فتى أحلامها.

ريجاتا

تتشارك الفنانتان إلهام شاهين ورانيا يوسف البطولة مع عمرو سعد ومحمود حميدة في بطولة فيلم «ريجاتا» والذي تدور أحداثه عن طبقة المهمشين الذين تتأثر أحوالهم تبعاً للواقع السياسي ما يجعل بعضهم يلجأ إلى الجريمة، ويعد الفيلم من تأليف محمد سامي ومعتز فتيحة، وإخراج محمد سامي، ومن المنتظر عرض الفيلم في شاشات السينما في الواحد والعشرين من يناير الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك