استثمار

عودة التعامل علي‮ »‬القاهرة‮« ‬و»الإسكندرية‮« ‬للاستثمارات المالية

كتب- أيمن عبدالحفيظ: أعادت البورصة أمس، التعامل علي سهمين جديدين من بين 29 سهما كانت قد أوقفت التداول عليها يوم 12 أكتوبر الماضي بسبب الارتفاعات السعرية الكبيرة وغير المبررة التي تعرضت لها، لينخفض عدد الأسهم الموقوف عليها التعامل وفقاً لهذا…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب- أيمن عبدالحفيظ:

أعادت البورصة أمس، التعامل علي سهمين جديدين من بين 29 سهما كانت قد أوقفت التداول عليها يوم 12 أكتوبر الماضي بسبب الارتفاعات السعرية الكبيرة وغير المبررة التي تعرضت لها، لينخفض عدد الأسهم الموقوف عليها التعامل وفقاً لهذا القرار إلي 15 سهماً، بينما أعيدت 14 سهماً للتداول.

وفتحت البورصة التعامل أمس علي سهمي القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية والإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، ومن قبلهما سهم قناة السويس لإصلاح وصيانة السيارات يوم الأربعاء الماضي، لتنضم الأسهم الثلاثة إلي 11 سهماً تمت إعادة التعامل عليها حتي يوم 25 أكتوبر الماضي، بعد استيفاء الشركات المصدرة الاشتراطات التي وضعتها البورصة لإعادة التعامل علي هذه الأسهم، وتتمثل في تقديم الخطة المستقبلية للشركة وخطتها بالنسبة لتوفيق الأوضاع مع قواعد القيد والشطب الجديدة ودراسة بالقيمة العادلة للسهم معدة من قبل أحد المستشارين المستقلين من بين المقيدين لدي هيئة الرقابة المالية.

ومن المقرر أن يتم منع الداخلين من التعامل علي أسهم الشركات الثلاث التي تمت إعادة التعامل عليها مرة أخري لمدة 3 أيام وفقا لقرار مجلس إدارة البورصة، حتي تتمكن هذه الأسهم من اتخاذ مسارها في السوق وفقا لقوي العرض والطلب، وحتي لا تتعرض لأي تأثيرات من تعاملات الداخلين.

قالت شركة القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية إنها متوافقة مع قواعد القيد والشطب الجديدة، حيث يبلغ رأسمالها 105 ملايين جنيه، يتوزع علي 10.5 مليون سهم، وتزيد نسبة التداول الحر علي %5 من أسهمها، ويبلغ عدد المساهمين بها في 8 أكتوبر الماضي 639 مساهماً، وأكدت الشركة أنها لا ينقصها سوي استيفاء البند »أ« من المادة 9 من قواعد القيد، الخاص بطرح نسبة %10 للاكتتاب عبر طرح عام أو خاص، وتستكمل حالياً إجراءات التوافق مع هذا الشرط.

وبلغ صافي خسارة الشركة وفقا للقوائم المالية المجمعة في 31 ديسمبر الماضي 9.99 مليون جنيه، مقارنة بخسارتها 9.07 مليون جنيه في العام السابق و21.5 مليون جنيه في عام 2007.

أما شركة الإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية، فأوضحت أنها تقوم حالياً باستيفاء إجراءات ومستندات توفيق الأوضاع مع قواعد القيد والشطب، وأن رأسمالها يبلغ 26.12 مليون جنيه يتوزع علي 2.6 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم، وتبلغ نسبة التداول الحر بها %11.86 من أسهم الشركة، ويبلغ عدد مساهمي التداول الحر بها 213 مساهماً وفقا لبيانات مصر للمقاصة في 30 سبتمبر الماضي.

وحققت الشركة 1.64 مليون جنيه صافي أرباح في النصف الأول من العام مقابل 406 آلاف جنيه في الفترة المقابلة من العام الماضي، بينما حققت صافي أرباح بلغ 1.25 مليون جنيه العام الماضي بعد خسارتها في عام 2007 نحو 3.1 مليون جنيه.

ويقوم نشاط شركتي القاهرة الوطنية للاستثمار والأوراق المالية والإسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية علي إدارة محفظة أوراق مالية  خاصة بهما، وتتلخص خططهما المستقبلية في إدارة مخاطر السوق وتنويع المحافظ بالاستثمار في قطاعات مختلفة، والتركيز علي الأسهم القوية مالياً، والاستثمار في الأدوات المالية منخفضة المخاطرة.

وبالنسبة لشركة قناة السويس لاصلاح السيارات »إس كار« فقد أخطرت إدارة الإفصاح بالبورصة بأنها مستوفاة لقواعد القيد والشطب الجديدة، فيما عدا بندي الحد الأدني لعدد الأسهم البالغ 2 مليون سهم، وألا يقل رأس المال عن  20 مليون جنيه. كما ارسلت لإدارة الإفصاح صورة من محضر الجمعية العمومية التي عقدتها الشركة  نهاية مارس الماضي، والتي قررت رفض اقتراح زيادة رأس المال من 6 ملايين إلي 20 مليون جنيه، نظراً لعدم وجود فرصة لتوسعة أعمال الشركة واستغلال حصيلة الزيادة.

وتوقعت الدراسة الخاصة بالخطة المستقبلية للشركة أن تحقق »اس كار« أرباحا تبلغ 1.499 مليون جنيه العام الحالي، ترتفع إلي 1.6 مليون جنيه في العام المقبل و1.699 مليون في 2011، ثم 1.9 مليون جنيه في العام التالي و2.14 مليون جنيه عام 2012.

وحققت شركة اس كار أرباحاً صافية بلغت مليون جنيه في النصف الأول من العام الحالي مقابل 905 آلاف جنيه في النصف الأول من العام الماضي، بينما بلغت أرباحها الصافية العام الماضي بأكمله 1.73 مليون جنيه مقارنة بـ350 ألف جنيه عام 2007.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »