Loading...

عمومية« موبينيل« تقرر توزيع 2 جنيه أرباحاً عن گل سهم وسط اعتراضات صغار المساهمين‬

Loading...

عمومية« موبينيل« تقرر توزيع 2 جنيه أرباحاً عن گل سهم وسط اعتراضات صغار المساهمين‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 5 أكتوبر 09

محمد فضل:

دفعت الازمة المالية العالمية والقواعد الصارمة التي وضعها البنك المركزي لتنظيم التسهيلات الائتمانية ومنح القروض، الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل« الي الاعتماد علي التحويل الذاتي بنسبة كبيرة للوفاء بالتزامات الشركة خلال المرحلة المقبلة في ظل التوسعات وعمليات الصيانة الدورية التي تجريها وتتطلب سيولة عالية .

وقال حسان قباني، العضو المنتدب بشركة موبينيل، خلال عمومية الشركة التي عقدتها نهاية الاسبوع الماضي ان سياسة الشركة تعتمد علي تنمية سوق المحمول بتقديم عروض تناسب احتياجات شرائح السوق علي اختلافها في سوق المحمول المصرية، وأشار الي أن قطاع الاتصالات لم يصل الي مستوي الضغوط الكبيرة التي فرضتها الازمة المالية العالمية علي القطاعين الصناعي والتجاري. إلا أن تأثيرها علينا كان غير مباشر من خلال صعوبة الحصول علي تمويل من البنوك في ظل انكماش السيولة علي المستوي العالمي .

واضاف ان الحالة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها السوق المحلية دفعت البنوك الحكومية الي التحفظ في منح القروض بناء علي توجيهات البنك المركزي وهو ما دفعنا الي تخصيص ما يربو علي 800 مليون جنيه كأرباح مرحلة والاقتصار علي 200 مليون جنيه كتوزيعات نقدية علي المساهمين بما يعادل %12 من صافي الارباح البالغ 1.656 مليار جنيه في العام المالي 2009-2008 بواقع كوبون نقدي 2 جنيه للسهم الواحد .

واكد قباني ان هذه التوزيعات مبدئية حتي يتضح موقف البنوك من تمويل احتياجات موبينيل، لافتا الي ان نتائج اعمال الشركة تشير الي نموها باستمرار، خاصة بعد ان بلغ عدد مشتركيها 22.85 مليون، مقارنة بـ17.5 مليون في نهاية يونيو 2008، بنسبة زيادة %30 .

واوضح ان العملاء يبحثون باستمرار عن خدمات جديدة وهو ما يتطلب توافر سيولة مستمرة بالشركة .

ولم نجد سبيلا سوي الاحتفاظ بقدر كبير من الارباح حاليا لضمان التمويل، مؤكدا انه في حال تأخر الشركة عن سداد أي التزامات ستقع في كارثة وهو ما يفرض علينا الحرص الشديد خلال هذه المرحلة تجنباً للازمات .

ولاقت قيمة التوزيع النقدي البالغة 2 جنيه فقط موجة احتجاج واسعة من جانب صغار المساهمين نظراً لانخفاضه بنسبة %35 عن آخر توزيع قامت به الشركة في أبريل الماضي بقيمة 3.06 جنيه للسهم، وأبدوا تخوفهم من التأثيرات السلبية المتوقعة علي حركة السهم، نتيجة انخفاض قيمة الكوبون بشدة علي حد قولهم .

وطالب المساهمون بإرجاء التوزيعات النقدية حتي تتضح الرؤية بشأن مصادر تمويل التزامات الشركة وليتم حينها تحديد قيمة الكوبون من صافي الأرباح حفاظاً علي السعر السوقي للسهم، إلا انه تم اقرار قيمة الكوبون استناداً إلي المؤسسات المالكة نحو %71.1 من أسهم الشركة .

من جانبه أشار خالد الليثي، نائب الرئيس التنفيذي للشئون المالية، إلي أن الخطة التمويلية لتوسعات موبينيل تبلغ 3 مليارات جنيه، وتلتزم بسداد القسطين الثالث والرابع من رسوم تراخيص الجيل الثالث لجهاز تنظيم الاتصالات بواقع 750 مليون جنيه لكل قسط، وستدفع الشركة قيمة القسط الثالث في يناير 2010 .

واستطرد ان موبينيل تنافس بشدة في الحصول علي خدمات شركة »لينك دوت نت«، خاصة في ظل تأخرنا عن منافسينا بسنة ونصف السنة في تقديم خدمة الانترنت الثابت وهو ما يحتم توافر السيولة دائماً لدينا لاقتناص هذه الصفقة المهمة اعتماداً علي التمويل الداخلي خلال هذه المرحلة .

وأكد »الليثي« أن الشركة تدرس جميع سبل توفير التمويل اللازم لمشروعاتها في ضوء صعوبة الحصول علي السيولة من البنوك، بسبب القيود التي تفرضها علي منح القروض حيث ان البنك المركزي وضع موبينيل وأوراسكوم تليكوم في سلة قروض واحدة علي اعتبار أن أوراسكوم وصلت إلي الحد الأقصي من الاقتراض وهو ما يجعل الحصول علي تمويل خارجي صعباً .

وألمح إلي أن الشركة استبعدت آلية زيادة رأس المال بطرح اكتتاب في البورصة حفاظاً علي قيمة السهم السوقية، ووعد المساهمين باعادة توزيع أرباح نقدية إضافية في حال توصل الشركة إلي اتفاق مع البنوك علي الحصول علي القرض اللازم لها .

ونفي الرئيس التنفيذي للشئون المالية ما تردد مؤخراً عن تمويل موبينيل مشروعاً عقارياً للشباب، موضحاً أنها تبرعات قدمتها الشركة لجهات حكومية تتولي مهمة توظيفها والتي وجهتها نحو إنشاء مساكن للشباب .

ويشار إلي أن الشركة وقعت عقداً في ابريل الماضي للحصول علي قرض بقيمة 610 ملايين جنيه، قابل للزيادة إلي مليار جنيه، وتخصص الشركة القرض لتطوير شبكات الجيل الثاني للتوافق مع تقنيات الجيل الثالث الذي حصلت علي رخصته من الجهاز القومي للاتصالات العام الماضي .

ويشترك في القرض الذي أداره »بنك مصر« ثمانية بنوك وشارك كل من العربي الأفريقي الدولي والعقاري المصري العربي والقاهرة بنحو 150 مليون جنيه، وتنمية الصادرات 75 مليون جنيه، والوطني 50 مليوناً، وكريدي اجريكول 20 مليوناً والاستثمار العربي 15 مليونا. وتبلغ قيمة العائد علي القرض متوسط الأجل %14 وهو ما اعتبرته الشركة سعراً جيداً نظراً للظروف الاقتصادية الصلبة .

وتحظي موبينيل بتصنيف ائتماني 1 +A1 من شركة »ميريس«، الشركة الأوسط للتصنيف الائتماني وخدمة المستثمرين، مما يعني ان مديونيتها مستقرة مستقبلياً .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأثنين, 5 أكتوبر 09