اقتصاد وأسواق

عملة إيران تهبط لمستوى قياسي أمام الدولار

رويترز: سجل الريال الإيراني مستوى قياسيا منخفضا مقابل الدولار، اليوم الإثنين، في علامة على المخاوف المتعلقة بقدرة البلاد على جذب أموال أجنبية بعد تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مقاليد السلطة. وبلغ سعر صرف الريال الإيراني في السوق الحرة 41 ألفا و500 ريال مقابل الدولار انخفاضا من نحو 41 أ

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز:

سجل الريال الإيراني مستوى قياسيا منخفضا مقابل الدولار، اليوم الإثنين، في علامة على المخاوف المتعلقة بقدرة البلاد على جذب أموال أجنبية بعد تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مقاليد السلطة.

وبلغ سعر صرف الريال الإيراني في السوق الحرة 41 ألفا و500 ريال مقابل الدولار انخفاضا من نحو 41 ألفا و250 ريالا، يوم الأحد، ومقارنة مع 35 ألفا و570 ريالا في منتصف سبتمبر أيلول.

وقال متعاملون إن أضعف مستوى للعملة الإيرانية قبل هذا الشهر بلغ حوالي 40 ألف ريال مقابل الدولار، والذي سجلته في أواخر 2012.

وعزا خبراء اقتصاديون الانخفاض إلى بعض العوامل من بينها صعود الدولار أمام كثير من العملات في الأسابيع القليلة الماضية وحالة الضبابية التي تسبق الانتخابات الرئاسية في إيران العام المقبل.

لكنهم قالوا إن انتخاب ترامب في نوفمبر يمثل عاملا رئيسيا، وقال ترامب إنه سيلغي الاتفاق المبرم بين إيران والقوى العالمية والذي فرض قيودا على مشروعات طهران النووية ورفع العقوبات عن الاقتصاد الإيراني في يناير الماضي.

ومن شأن ذلك أن يعرقل جهود طهران الرامية لجذب أموال أجنبية بعشرات المليارات من الدولارات، لمساعدتها على تطوير اقتصادها، وكانت التدفقات الواردة إلى البلاد منذ يناير، أقل مما توقعته الحكومة، وهو ما يرجع لأسباب من بينها خشية البنوك الدولية الكبرى من الوقوع في مشكلات قانونية مع الولايات المتحدة إذا تعاملت مع إيران.

ويعتقد كثير من المحللين أن واشنطن ستحجم عن إلغاء الاتفاق لكنها قد تطبق العقوبات المتبقية على طهران بشكل أكثر صرامة، وعلى أقل تقدير فإن الغموض الذي يكتنف نوايا واشنطن قد يجعل الشركات في أرجاء العالم أكثر حذرا بشأن التجارة مع إيران أو الاستثمار فيها.

شارك الخبر مع أصدقائك