استثمار

«عمر أفندى»: التفاوض مع «الفطيم» يشمل الشراكة فى 4 فروع فقط

لإنشاء مينى كارفور.. وتم التعاقد على الأول

شارك الخبر مع أصدقائك

صرح مصدر مسؤول بشركة عمر أفندى التابعة للقابضة للتشييد والتعمير أنه تم التعاقد مع مجموعة الفطيم لاستغلال 400 متر فى فرع السيدة زينب لإنشاء «مينى كارفور».

وأضاف المصدر أنه جارى التفاوض على ثلاثة فروع أخرى ليكون الإجمالى أربعة فروع ولا صحة للتفاوض على 14 فرعا .

وسلاسل كارفور تديرها مجموعة ماجد الفطيم وتستحوذ على حصة تتراوح مابين 21 و%22 من نشاط التجزئة فى السوق المحلية.

وأعلن جان لوك جرازياتو ، مدير متاجر كارفور مصر، فى أغسطس الماضى أن شركته تعتزم استثمار نحو 200 مليون جنيه لإنشاء 9 فروع جديدة فى القاهرة والإسكندرية قبل نهاية العام الماضى، ليرتفع عدد الفروع فى البلاد إلى 63 فرعاً بنهاية 2020.

اقرأ أيضا  ميناء الإسكندرية يستحوذ %21.9 من الصادرات المصرية

وتسعى «عمر أفندي» لإضافة نشاط البقالة لفروعها ضمن خطة لتنشيط المبيعات وزيادة الإيرادات التى تراجعت تأثرًا بتداعيات فيروس كورونا المستجد.

وفقدت الشركة مبيعات تصل قيمتها إلى 100 مليون جنيه منذ فبراير الماضى، بسبب جائحة كورونا، التى ترتب على ظهورها تطبيق الحظر الجزئى، وغلق المحلات مبكرًا لعدة أشهر، والتأثير على حركة النشاط.

اقرأ أيضا  السيد حلمى رئيس مجلس الإدارة:المشروعات القومية تحافظ على أعمال «نيكستشوت» فى 2020.. وندرس التوسع فى الخدمات اللوجستية

وخصصت الشركة 60 مليون جنيه استثمارات للعام المالى الجديد، يدخل جزء منها لاستغلال فرع ميت غمر فى مشروع عقارى تجارى إدارى، والآخر فى استثمار قطعة أرض خلف فرع أحمد عرابى بالمهندسين.

وتأسست عمر أفندى منذ أكثر من 160عامًا على يد عائلة أودلف أوروزدى ذات الأصول النمساوية تحت اسم «أوروزدى باك»، وباعتها وزارة قطاع الأعمال العام فى عام 2005 لشركة أنوال السعودية المملوكة لرجل الأعمال جميل القنبيط، ثم عادت للدولة عام 2011 بحكم من القضاء الإدارى، وتمتلك الشركة 72 فرعًا تعمل بنظامى التمليك والإيجار

اقرأ أيضا  هيئة الاستثمار: تزايد الإقبال بالمرحلة الثانية لحجز الوحدات الصناعية ببنها وميت غمر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »