اقتصاد وأسواق

عمرو نصار : خطة للتعاون مع «الهيئة العربية» فى تصنيع المكونات والسلع الاستثمارية والتصدير

دعا وزير الصناعة إلى أهمية تعظيم الاستفادة من الخدمات التى تتيحها الهيئة فى زيادة معدلات التصدير من خلال التركيز على تصدير الخدمة والمنتج فى آن واحد وهو الأمر الذى سيلقى قبول عدد كبير من الدول الأفريقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

خلال لقائه مع «التراس»

قال المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة إنه تم الاتفاق مع الهيئة العربية للتصنيع على وضع خطة عمل واضحة وبتوقيتات محددة لبدء التعاون المشترك بين الوزارة والهيئة، سواء فيما يتعلق بتصنيع السلع الاستثمارية والمكونات التى يتم استيرادها من الخارج أو لتنفيذ مشروعات صناعية فى عدد من الدول الأفريقية والعربية، لافتاً إلى تشكيل فرق عمل مشتركة بين الجانبين وتحديد نقاط اتصال لضمان سرعة التنفيذ.

جاء ذلك خلال زيارة المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة ووفد من قيادات الوزارة للهيئة العربية للتصنيع ، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك فى المجالات التصنيعية المختلفة بما يسهم فى تنفيذ خطة الدولة نحو تعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة للمنتجات المصرية.

وأشار إلى أن زيارته للهيئة تأتى فى إطار حرص الوزارة على تحقيق التكامل مع كل الجهات المعنية بقطاع الصناعة وبصفة خاصة الهيئة العربية للتصنيع والتى تمتلك قاعدة صناعية وتكنولوجية ضخمة تمكنها من لعب دور حيوى ومؤثر فى تصميم وتصنيع المنتجات والمكونات التى يتم استيرادها من الخارج، وهو الأمر الذى ينعكس إيجاباً على إصلاح العجز فى الميزان التجارى لمصر.

وفيما يتعلق بتوجه الهيئة نحو التصدير أوضح أن الوزارة ستقدم كل الدعم والمساندة لمساعدة الهيئة على تصدير منتجاتها إلى الأسواق الخارجية، منوها إلى أهمية تعظيم الاستفادة من الخدمات التى تتيحها الهيئة فى زيادة معدلات التصدير من خلال التركيز على تصدير الخدمة والمنتج فى آن واحد وهو الأمر الذى سيلقى قبول عدد كبير من الدول الأفريقية.

وأشاد الوزير بجهود الهيئة لزيادة نسب التصنيع المحلى فى مجال السكة الحديد ومترو الأنفاق، ومحطات تحلية وتنقية المياه والصرف الصحى، مؤكدا أننا على أتم الاستعداد لتقديم كل التسهيلات والتعاون لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من إمكانيات الهيئة لتعميق التصنيع المحلى فى هذه الصناعات القومية.

وأكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع على أهمية تعزيز التعاون المشترك، مع وزارة التجارة والصناعة لدعم جهود الدولة لتعميق التصنيع المحلى، وزيادة القيمة المُضافة للمنتجات المصرية، مُشيرا إلى تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة فى الخطة القومية للتصنيع المحلى وكل مشروعات البنية التحتية والمساهمة فى تحقيق الخطة الإستراتيجية للتنمية الصناعية والتصدير.

وقد استعرض «التراس» الإمكانات التصنيعية المتاحة بالهيئة وفى مقدمتها قطاع الطاقة المتجددة ، والبنية التحتية، ومعالجة وتنقية مياه الصرف الصحى والصناعى، والإلكترونيات، وتصنيع مهمات السكك الحديدية والتجهيزات الطبية، فضلا عن وسائل النقل صديقة البيئة وبصفة خاصة تصنيع السيارة الكهربائية فى مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »