سيــارات

عمرو نصار : «الكهربائية» و «الغاز» وجذب مصانع المكونات ستمثل ركيزة صناعة السيارات خلال 10 سنوات مقبلة (فيديو)

خلال حديثة مع برنامج "المال أوتو ريفيو"

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة السابق، أن أبرز التحديات التى تواجة مصانع السيارات المحلية فى التصدير للاسواق التى وقعت مصر معها اتفاقيات لا جمركية او اتفاقيات تجارة حرة هى تراجع القيمة المضافة، موضحًا أن الحد الادنى للقيمة المضافة فى الاتفاقيات الدولية تقدر 40% من الانتاج

وأضاف فى حديثة مع برنامج “المال أوتو ريفيو“، أن هناك اختلافا ما بين ألية احتساب القيمة المضافة فى المنتج المحلى وما بين آلية المكون المحلى المعمول بها منذ فترة فى صناعة السيارات.

اقرأ أيضا  «أوتوموبيلك» تدخل سوق السيارات بتوزيع 3 ماركات تجارية

وقال إن اتفاقيات الكوميسا والدول العربية والشراكة الاوروبية وغيرها تتطلب قيمة مضافة لا تقل عن 40% من المنتج المورد لاسواق الدول الموقعة على تلك الاتفاقيات.

وكشف نصار أن فرص مصر مرتفعة جداً فى مجال صناعة المكونات وليس السيارة الكاملة.

وأوضح أن صناعة السيارات عموماً تتجة عالمياً الى الكهربائية وبالتالى فإن التركيز على السيارات التى تعمل بالغاز فى الوقت الحالى سيكون له أثراً ايجابياً؛ لتعمل على سد الفجوة الموجودة حالياً حتى تتمكن تتحول صناعة السيارات إلى التى تعمل بالطاقة النظيفة.

اقرأ أيضا  إيلون ماسك يتعهد بطرح سيارة ذاتية القيادة بسعر 25 ألف دولار

وقال إن صناعة المكونات تعتمد بشكل أساسى على الأيدى العاملة وهو ما يفتح فرصاً لمصر فى ظل تراجع الأيدى العاملة الموجودة فى شرق وغرب اوروبا العاملة فى هذا الاتجاه بالإضافة إلى ارتفاع تكلفتها مقارنة بالمحلية.

وأشار الى وجود خطة فى وزارة التجارة والصناعة لجذب شركات المكونات للاستثمار داخل السوق المحلى من خلال نقل خطوط انتاجها داخل مصر.

اقرأ أيضا  «SAIC موتور» تخطط لبيع أكثر من 10 آلاف عربة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين

ووفقاً لنصار فإن السيارات الكهربائية وجذب مصانع المكونات والمركبات التى تعمل بالغاز ستكون ركيزة صناعة السيارات خلال العشرة سنوات المقبلة.

شاهد الحلقة الكاملة من برنامج المال أوتو ريفيو

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »