سيـــاســة

عمرو موسى ينعي مبارك : حكمه كان فرديا ويوم وفاته ليس مناسبا للتقييم.. ندعو له بالرحمة

قال عمرو موسي عن مبارك في بيان: "كان حكمه فرديا ولكنه كان رئيساً وطنياً وشريكاً موثوقاً في قيادة العالم العربي"

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، إن الرئيس الأسبق حسني مبارك”حكمه كان فرديا”، غير أن عاد ليقول إن “يوم وفاته ليس مناسبا للتقييم، وندعو له بالرحمة”.

وقال عمرو موسى في بيان عبر صفحته فيسبوك: “رحم الله حسني مبارك، بدأ حكمه بمجتمع متوتر واقتصاد متراجع وأنتهي بمجتمع يرنو نحو الاستقرار ويطالب بالإصلاح، وباقتصاد ذي فرص تقدم واضحة، كان حكمه فرديا ولكنه كان رئيساً وطنياً وشريكاً موثوقاً في قيادة العالم العربي”

وأضاف: “سنوات حكم الرئيس الأسبق وخاصة العشرية الأخيرة تتطلب نقاشاً موضوعيًا موثقاً، إذ انتهت بثورة ٢٥ يناير وبتنازله عن الحكم ثم دخول مصر في مرحلة اضطراب كبير”.

وتابع: “يوم وفاته ليس اليوم المناسب لتقييم حكمه. هذا يوم ندعو له فيه بالرحمة ونقدم العزاء فيه لأسرته والمصريين جميعًا، اتفقوا أو اختلفوا معه فهو جزء من تاريخ مصر الحديث. رحمه الله وغفر له”.

وتُوفي الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ 91 عامًا بعد صراع مع المرض

وقررت الرئاسة الحداد على مبارك لمدة 3 أيام من غد الأربعاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »