استثمار

عمرو طلعت مهنئًا وزيرة التضامن: تعلمت منك الكثير على مدار 18 شهرًا

مضيفا تقلد وزيرة التضامن الزميلة غادة والي لهذا المنصب دليل واضح وقوي على اقتدار المرأة المصرية

شارك الخبر مع أصدقائك

وجه وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت، التهنئة لوزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي علي اختيارها وكيلا للسكرتير العام للأمم المتحدة ومديرا تنفيذيا لمنظمة الأمم المتحدة المعنية، بمكافحة المخدرات والجريمة قائلا: “وعلى مدار 18 شهرا تعلمت من الزميلة الكثير والكثير، والتفاني فى العمل”.

وأشاد وزير الاتصالات كلمته التي وجها للوزيرة على هامش توقيع اتفاق بين الوزارتين، اليوم الخميس، بعمق التعاون بين الوزارتين في عدة مشروعات، أبرزها تقديم الخدمات لأصحاب المعاشات ومستفيدي تكافل وكرامة من خلال مكاتب البريد المصري.

وزير الاتصالات لغادة والي

وأضاف، قائلا: « تقلد وزيرة التضامن الزميلة غادة والي لهذا المنصب دليل واضح وقوي على اقتدار المرأة المصرية».

وقعت وزارة التضامن، ممثلة فى بنك ناصر الإجتماعي، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ممثلة فى شركة اورانج للاتصالات ، عقد تقدم خدمات رقمية في 150 قرية ومركز، معروف عنها أنها نائية وفقيرة فى الخدمات بشكل عام، وتشمل تلك الخدمات دفع الفواتير، والحصول على خدمات وزارة التضامن بشكل عام.

ومن الخدمات التي سيوفرها العقد المبرم بين الطرفين اليوم، توظيف الشباب والتوسع في الخدمات المالية الرقمية فضلا عن التوسع في توفير خدمات الاتصالات المتكاملة بجميع محافظات مصر.

وقد وقع على المذكرة كل من الدكتور شريف فاروق نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك والمهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة.

خدمات وزارة التضامن للأسر الفقيرة

وأشارت وزيرة التضامن، إلى أن بنك ناصر يولي أهمية كبيرة للمجتمع عبر خلق الشراكات وحشد الجهود وقدرات المؤسسات المختلفة للعمل للوصول الى أوسع استفادة عبر شراكاته المختلفة مع مؤسسات المجتمع المدني لتمكينهم، من العمل والإنتاج والمشاركة الاقتصادية الفعالة، هذا بجانب الاهتمام بالتنمية البشرية والمشروعات الاجتماعية والاقتصادية لتحويل الطاقات العاطلة إلي طاقات منتجه وفعالة بالمجتمع للعمل علي محارب البطالة والنهوض بالشباب وتشجيعهم علي الاستثمار.

وأكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حرص الدولة على دمج مفاهيم التحول الرقمي في كافة القطاعات والشراكة مع القطاع الخاص من أجل تقديم الخدمات المالية الرقمية في إطار استراتيجية الدولة لتحقيق الشمول المالي.

ولفت إلى مجالات التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتضامن الاجتماعي في العديد من المشروعات التي تهدف الي تحقيق التحول الرقمي والسعي نحو تقديم خدمات متميزة ومتطورة للمواطنين وبناء الإنسان المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »