سيـــاســة

عمرو: رسالتنا لواشنطن تتضمن استحالة استمرار الوضع القائم فى فلسطين

شريف عيسى: نشرت جريدة وول ستريت جورنال الأمريكية الشهيرة حوارًا مع محمد عمرو وزير الخارجية بمناسبة زيارته الحالية للولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة فى الاجتماع الذى تعقده لجنة المبادرة العربية المعنية بالسلام مع الجانب الأمريكى.    محمد عمرو وزير الخارجية وأكد…

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسى:

نشرت جريدة وول ستريت جورنال الأمريكية الشهيرة حوارًا مع محمد عمرو وزير الخارجية بمناسبة زيارته الحالية للولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة فى الاجتماع الذى تعقده لجنة المبادرة العربية المعنية بالسلام مع الجانب الأمريكى.

 
 محمد عمرو وزير الخارجية

وأكد وزير الخارجية، أثناء الحوار، أن الرسالة التى يحملها إلى الاجتماع هى استحالة استمرار الوضع القائم، وأن هناك حاجة ملحة لإقامة دولتين وفقا لحدود 4 يونيو 1967، إلا أن سياسة إسرائيل فى بناء المستوطنات على الأراضى العربية المحتلة بمعدلات متسارعة، تجعل هذا الهدف بعيد المنال كل يوم أكثر من سابقه، وقريبا لن نجد أى أرض نتحدث عن إقامة دولة فلسطينية عليها.

وأضاف عمرو أنه مع استمرار الولايات المتحدة فى العزوف عن التقدم بأفكار جديدة والضغط على إسرائيل بشأن قضية المستوطنات، فإنه من المتوقع أن تنتهى فترة رئاسة أوباما، مثل سابقيه، دون التوصل إلى حل سلمى لهذا النزاع الذى يعد من أعقد النزاعات الدولية، لذلك نتطلع لقيام الجانب الأمريكى، عاجلا، بطرح أفكار حول كيفية تحقيق السلام.

وأكد وزير الخارجية أن القضية الفلسطينية هامة للغاية على مستوى الشارع العربى، خاصة مع تزايد دور الرأى العام فى اتخاذ القرار فى المنطقة، لذا يتحتم إحراز تقدم على هذا الصعيد.
 
وبشأن الأزمة السورية، أشار عمرو إلى تطلع الحكومات العربية للمساهمة الأمريكية فى حل الأزمة، خاصة مع نشاط وزير الخارجية الأمريكية جون كيرى فى زيارة العواصم العربية لبحث الأزمة، وحذر عمرو من أن استمرار الصراع سيؤدى إلى سيطرة العناصر المتشددة على القضية.

وشدد على أن النظام السورى يجب أن يقتنع بوضوح بعدم إمكانية حل الأزمة بالقوة العسكرية، مع التأكيد على أن بشار الأسد ودائرته المحيطة لن يكونوا طرفا فى أى مفاوضات لحل القضية سلميا.


شارك الخبر مع أصدقائك