بنـــوك

عمرو البهى: جذب استثمارات إماراتية للسوق المحلية عبر بوابة «المشرق- مصر»

◗❙ تنشيط تدبير القروض بالتعاون مع المركز الرئيس فى دبى  ◗❙ تدشين 4 أفرع جديدةسهير محمد    يولى بنك المشرق اهتمامات خاص بالسوق المصرية، تتضمن خطة العمل خلال الأعوام المقبلة، واستمرار التوسع فى الأنشطة المصرفية المختلفة وعلى رأسها المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم حلول مالية مبتكرة

شارك الخبر مع أصدقائك


◗❙ تنشيط تدبير القروض بالتعاون مع المركز الرئيس فى دبى 
◗❙ تدشين 4 أفرع جديدة

سهير محمد 
 
يولى بنك المشرق اهتمامات خاص بالسوق المصرية، تتضمن خطة العمل خلال الأعوام المقبلة، واستمرار التوسع فى الأنشطة المصرفية المختلفة وعلى رأسها المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم حلول مالية مبتكرة كما يقتحم البنك فى مصر سوق ترتيب القروض المشتركة، بالتعاون مع المركز الرئيسى بدبى وبنوك إقليمية أخرى.

دخل البنك كمنظم أساسى لترتيب قرض ضخم بقيمة 500 مليون دولار، لصالح الشركة المصرية للاتصالات لمقابلة التزامات خطتها الاستثمارية، وحصلت الشركة على ما يقرب من 290 مليون دولار حتى الآن، وتتوقع صرف الباقى نهاية العام الجارى.

كما شارك البنك فى تدبير قرض بقيمة 100 مليون دولار لصالح الهيئة العامة للبترول.

عن أهم ملامح إستراتيجية عمل بنك المشرق فى مصر، قال عمرو البهى، الرئيس التنفيذى الجديد للبنك لـ«المال»، فى أول حوار عقب توليه المنصب، إن الإستراتيجية ترتكز على عدد من المحاور الأساسية فى مقدمتها الاهتمام بالعاملين، ويسعى بنك المشرق – مصر إلى اجتذاب أفضل الكوادر بالسوق المصرفية المصرية، وتطوير وتدريب العاملين بالبنك وفقا لأحدث المعايير المصرفية الدولية.

أوضح أن البنك يسعى إلى تقديم تجربة مصرفية استثنائية، ترتكز على حلول مالية متنوعة ومبتكرة، ومستوى متميز لخدمة العملاء.

أضاف: «من المحاور الرئيسية لإستراتيجية عمل البنك داخل مصر، تعزيز التبادل التجارى بين الشركات المصرية والإماراتية، والمساهمة فى اجتذاب استثمارات إماراتية جديدة إلى مصر».

تسجل الإمارات المركز الأول ضمن الدول التى تضخ استثمارات فى مصر، حسبما قال وزير التجارة والصناعة فى شهر مارس الماضى، مشيرا إلى أن إجمالى استثمارات الإمارات فى مصر بلغت 6.2 مليار دولار، بينما تتجاوز حجم الحركة التجارية بين البلدين فيما يخص تجارة السلع فقط 3.2 مليار دولار.

قال البهى أن الإستراتيجية تتضمن التوسع فى تمويل قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة، والتوسع فى طرح وتقديم الخدمات البنكية الإلكترونية، من خلال التحول الرقمى، ويسعى بنك المشرق – مصر إلى تقديم أحدث تطبيقات الابتكار الرقمى من خلال منتجات وخدمات مصرفية متنوعة.

عن أبرز القطاعات التى يخطط بنك المشرق للتركيز عليها خلال الفترة المقبلة أوضح البهى أن بنك المشرق – مصر يستهدف التوسع فى القطاعات مع التركيز، على ضخ القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة، نظرا لما يتمتع به القطاع من فرص نمو واسعة.

أوضح أن خطة البنك للنمو فى هذا القطاع ترتكز على زيادة عدد ممثلى إدارة الشركات المتوسطة والصغيرة، بفروع البنك للمساهمة فى نمو قاعدة العملاء، لهذا القطاع والوقوف على الاحتياجات التمويلية الخاصة بالعملاء، واستهداف التواجد فى النطاق الجغرافى، لأماكن تركز تلك المؤسسات من خلال تدعيم شبكة فروعنا.

أكد أن زيادة الاستثمار فى الكوادر البشرية المؤهلة، واللازمة لنمو محفظة البنك فى قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال التدريب المستمر، واجتذاب عناصر متميزة من العاملين فى هذا القطاع.

قال إن السعى لتقديم حلول تمويلية تستهدف صناعات مختلفة، ما يسهم فى تنوع وتعزيز جودة المحفظة الائتمانية الخاصة بقطاع الشركات المتوسطة والصغيرة.

عن خطة البنك لافتتاح أفرع جديدة، قال البهى إن مصرفه يستهدف افتتاح 4 أفرع جديدة فى العام المقبل، لتصل شبكة الفروع إلى 16 فرعًا فى القاهرة، والإسكندرية، والسادس من أكتوبر، والعاشر من رمضان.

عن أهم الصفقات التمويلية التى شارك البنك فيها خلال الفترة الماضية، أوضح البهى أن البنك شارك فى العديد من الصفقات التمويلية المهمة، على سبيل المثال التعاون مع مركزنا الرئيسى بدبى، بالاشتراك مع إحدى المصارف الإقليمية للعمل كمنظم أساسى، ومدير تسهيل لقرض بمبلغ ٥٠٠ مليون دولار، لتمويل الشركة المصرية للاتصالات فى إطار توسعاتها، التى تتضمن إنشاء شبكة محمول الجيل الرابع، ومن المتوقع الوصول لمرحلة الإغلاق المالى نهاية العام الحالى، والتعاون مع مركزنا الرئيسى للعمل كمنظم أساسى، ووكيل تسهيل لتمويل بمبلغ 100 مليون دولار، لصالح الهيئة العامة للبترول، لتمويل استيراد شحنات الغاز المسال.

بالنسبة لتطبيق البنك لمعيار المحاسبة رقم 9، أكد البهى أنه بالفعل تم التطبيق الكلى للمعيار الدولى، خلال مركزنا الرئيسى بدبى، ليشمل جميع فروع البنك الخارجية بما فيها فرع بنك المشرق – مصر بدايه من يناير الماضى.

يعدّ بنك المشرق أحد أبرز المؤسسات المالية الرائدة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، أسسته مجموعة الغرير عام 1967، ليصبح أكبر بنوك القطاع الخاص فى الإمارات، ومع أكثر من 45 عاماً من الخبرة فى قطاع الخدمات المصرفية والمالية فى الدولة، يحظى بنك المشرق بمكانة مرموقة ويعتبر أحد البنوك الرائدة فى قطاع الخدمات المصرفية للشركات والأفراد.

يعمل بنك المشرق كمؤسسة مصرفية عالمية متكاملة يتواجد فى الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا والولايات المتحدة، ويقدم مجموعة شاملة من المنتجات والخدمات المصرفية، لمجموعة واسعة من شرائح العملاء، فى قطاع الشركات، والأفراد فى دولة الإمارات العربية المتحدة، وله حضورٌ إقليمى قوى فى قطر، والبحرين، والكويت، ومصر، كما أن لبنك المشرق مكاتب تمثيلية فى المراكز المالية الدولية الكبرى مثل لندن، ونيويورك، وهونغ كونغ، ومومباى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »