بورصة وشركات

عمران يشارك فى اجتماعات الدائرة المستديرة لمعهد التمويل الدولى

عمران يشارك فى اجتماعات الدائرة المستديرة لمعهد التمويل الدولى

شارك الخبر مع أصدقائك

رجب عزالدين

غادر الدكتور محمد عمران، رئيس البورصة المصرية، إلى العاصمة واشنطن، تلبية لدعوة معهد التمويل الدولي “IIF” للمشاركة في اجتماعات الدائرة المستديرة التي ينظمها المعهد، والتي تناقش أوضاع الاستثمارات وتدفقات رأس المال للأسواق الناشئة، وذلك على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدوليين.

ويشارك في أعمال المائدة عددًا كبيرًا من من الوزراء والتنفيذين ورؤوساء عدد من أكبر المؤسسات المالية في العالم، في مقدمتهم المدير التنفيذى للبنك الدولى ومحافظ البنك المركزى الفرنسى.

كما يحضر الاجتماعات محافظ البنك المركزى في البرازيل، ووزير الاقتصاد في الارجنتين، والمدير العام للقطاع القانونى بصندوق النقد الدولى، بالإضافة إلى المديرين التنفيذين لأكبر مؤسستان ماليتان في العالم، وهما جى بى مورجان، ويو بى أس.

وأوضح عمران أن مداخلاته خلال الاجتماع سترتكز على أوضاع الأسواق النامية والتحديات التي تواجهها، مع التركيز على الفرص التي يمكن أن تحظى بها الاقتصاديات النامية.

وأضاف عمران أنه عادة ما نستغل تلك المحافل للإشارة إلى الوضع الاقتصادى المصرى والتركيز على الفرص الواعدة التي يمتلكها، وخاصة مع الإشارات الإيجابية التي أرسلتها عدد من المؤسسات الدولية بشأن مستقبل نمو الاقتصاد المصرى خلال الفترات القادمة.

من جانب آخر يعقد عمران، سلسلة من المباحثات مع عدد من أكبر المؤسسات المالية والاستثمارية في العالم، بتنظيم من بنك أوف نيويورك وشركة Auerbach Grayson.

ويلتقى بمسئولى مؤسسة Ashmore Equities Investment، والتي تعد من أكبر المستثمرين في الأسواق الناشئة، ويعقبها لقاءات مع مسئولى مؤسسة The Rock Creek Group ومؤسسةSQM Frontier Management، ويبلغ والتي تبلغ إجمالي اصول الاستثمارات التي يديرونها 100 مليار دولار.

وتابع عمران أن المباحثات ستركز ليس فقط على البورصة المصرية فقط، ولكن أيضًا على سبل جذب استثمارات جديدة إلى الاقتصاد المصرى، موضحا: “من مصلحتنا في نهاية الأمر أن يتم ضخ استثمارات جديدة وقوية إلى الاقتصاد المصرى ككل وسيكون لذلك انعكاسًا إيجابيًا على مستقبل البورصة المصرية”.

وأعلن عمران أننا سنتحدث عن الفرص والنمو المتصاعد حيث أن توسع الحكومة في مشروعات البنية التحتية والطاقة ودعم المشروعات المتوسطة والصغيرة سينعكس إيجابيًا على فرص نمو الاقتصاد، كما سنتحدث أيضًا عن التحديات التي تواجهنا فمن المهم أن تكون هناك مكاشفة مع المستثمرين الأجانب لكى تستطيع كسب ثقتهم، فالتحديات أمر طبيعى لأى اقتصاد ولكن من المهم أن يتعرفوا على رؤيتنا لمواجهة تلك التحديات، فعلى سبيل المثال سنشير إلى معدلات التضخم والتي بالرغم من ارتفاعها الحالى إلا أن التوقعات تشير إلى انخفاضها بشكل ملحوظ خلال الثلاث سنوات المقبلة.

وعن البورصة المصرية، أوضح عمران أن المباحثات ستركز على إيضاح الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق المصرى، وسنوضح أن مضاعف الربحية لأكثر من 30% من القطاعات المتداولة في البورصة تدور حول 7-9 مرات، كما سنركز على أن السوق المصرى كان من أكثر الأسواق نموًا خلال الربع الأول من العام وخاصة مع النمو الكبير الذي شهده السوق منذ بداية الأسبوع الأول من شهر مارس والذي اقترب من 16% تقريبًا.

كما سنركز على البنية التشريعية والتنظيمية المتطورة التي تحظى بها البورصة المصرية، فالبنك الدولى صنف منظومة الافصاح وحماية حقوق المساهمين عند أعلى مستوى في المنطقة وفى منطقة OECD.

شارك الخبر مع أصدقائك