استثمار

عمال المشروعات البترولية والاستثمارية يتصدرون مشاهد التصويت على الدستور ببورسعيد (صور)

تصدر العاملون بالمشروعات الاستثمارية والبترولية مشاهد الاقبال على التصويت فى الاستحقاق الدستورى اليوم السبت ٢٠ابريل ، ببورسعيد ،فيما شهدت ١١١لجنة انتخابية منذ الصباح الباكر توافد مئات من المواطنين على لجانهم الانتخابية ، ويراهن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد علىتصدر بورسعيد محافظات الجمهورية فى نسب المشاركة على الاستفتاء لما تحظي به المحافظه من اهتمام حكومى ورئاسي باقتناصها اكبر عدد من المشروعات القومية وابرزها مشروع حقل ظهر وشرق بورسعيد

شارك الخبر مع أصدقائك

سجلت معدلات الإقبال على صناديق الاقتراع ببورسعيد اليوم السبت ٢٠ أبريل كثافة مرتفعة فى استفتاء التعديلات الدستورية، منذ الصباح الباكر.

وتصدر الشباب العامل بالمشروعات الاقتصادية بالمدينة، سواء العاملين بمشروع حقل ظهر للغاز الطبيعي الكائن غرب محافظة بورسعيد، أو العاملين بالمنطقة الحرة العامة الاستثمارية، جنوب المحافظة أو العاملين بالشركات التابعة لهيئة قناة السويس، المشهد الانتخابي من حيث نسب الإقبال على المشاركة.

جدير بالذكر أن إجمالي عدد الناخبين بمحافظة بورسعيد بلغ ٥٠٦٣٠ ناخبا وناخبة، لهم حق التصويت والمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية للإدلاء بأصواتهم أمام ١١١ مقرا انتخابيا بنطاق المحافظة، وذلك بإجمالي ١١١ لجنة انتخابية.

فيما حرصت شركات بورسعيد التابعة لهيئة قناة السويس متمثلة في الانشاءات البحرية و البورسعيدية و القناة للرباط وأنوار السفن على حشد عمالها للمشاركة في استحقاق التعديلات الدستورية وتوفير سيارات تحمل أعلام مصر ومكبرات للصوت للتوجه بالعمال الي مقرات الانتخابات.

فيما شهدت لجنة الوافدين التى أقيمت بمقر جمعية مستثمري بورسعيد بالمنطقة الحرة للاستثمار ببورسعيد منذ الدقائق الأولى لفتح بابها أمام المنتخبين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية توافد حشود كبيرة من عمال المصانع والمئات من العمال بمصانع المنطقة.

ويستمر التصويت لمدة ٣ أيام وحتى ٢٢ أبريل الحالى من الساعة التاسعة صباحًا وينتهي في التاسعة مساءً في جميع أيام الاقتراع بالداخل، وتتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز بحضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات في اليوم الأخير للاستفتاء.

الغضبان يراهن على أول معدلات المشاركة

ومن ناحيته، رفع محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان درجة الاستعداد القصوى للاستفتاء على التعديلات الدستورية، وحرص على الإدلاء بصوته فى أول أيام الاقتراع بمدرسة المشير أحمد إسماعيل.

وأبدى الغضبان سعادته بارتفاع نسبة الوعي لدى شعب بورسعيد، خاصة في فئة الشباب والفتيات ونزولهم للمشاركة في الاستحقاق الأهم في تاريخ الوطن منذ الصباح الباكر، لافتا إلى ان بورسعيد تحظى بأكبر قدر من تنفيذ المشروعات القومية على اراضيها وهو ما يفتح افاق المستقبل امام شبابها.

وراهن محافظ بورسعيد على تصدر قائمة محافظات الجمهورية في نسب المشاركة في استحقاق التعديلات الدستورية.

وقال الغضبان إن البورسعيدية أصحاب اول تفويض للرئيس عبد الفتاح السيسي وجيش مصر، وأن مواقفها الوطنية لا حصر لها.

وشهدت باقى اللجان الانتخابية إقبالا كثيفا من أهالى بورسعيد على لجان استفتاء التعديلات الدستورية؛ وذلك وسط حالة من الاستنفار الأمنى لقوات الجيش والشرطة، خاصة مناطق قرى غرب وجنوب بورسعيد.

شارك الخبر مع أصدقائك