تأميـــن

بينهم جوجل وأمازون وآبل.. عمالقة التكنولوجيا يقتحمون نشاط التأمين الالكترونى (إنفوجراف)

هل جربت من قبل شراء منتج تأمينى من على متجر أمازون أو من خلال الموقع الالكترونى لشركة آبل أو هل فكرت فى شراء التأمين أونلاين من خلال شركات تكنولوجيا المعلومات؟.

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأ عمالقة التكنولوجيا أمثال شركات جوجل وأمازون وكذلك آبل وفيسبوك وعلى بابا، استكشاف واقتحام نشاط التأمين من خلال البيع الالكترونى لوثائق التأمين عبر التعاون مع شركات تأمين أو تأسيس شركات تأمين، وذلك في إطار سعى تلك الشركات التكنولوجيا العملاقة المتخصصة فى الأجهزة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعى والتسويق والبيع الالكترونى لتقديم خدمات مالية متنوعة مثل التأمين، ورغم أن تلك الخوطات بطيئة إلا أنهم يسعون لوضع بصماتهم فى نشاط التأمين والاستعداد لتقديم منتجات التأمين، مثل التأمين الطبى وتأمينات السيارات والتأمين على المسكن.

أمازون تبيع التأمين على منتجاتها ضد التلف والكسر والسرقة

وعلى سبيل المثال، قامت شركة أمازون المتخصصة فى التسويق والبيع الالكترونى فى عام 2016 بتقديم تغطيات تأمينية ضد مخاطر التلف والكسر والسرقة التي تتعرض لها منتجات أمازون بدءً من الغسالات والموبايلات والأجهزة اللوحية وحتى مستلزمات المطبخ.

وتتعاون أمازون الآن مع شركة “Berkshire Hathaway” للتأمين الطبى ومؤسسة JP Morgan بهدف تأسيس شركة تأمين طبى لتوفير التغطية التأمينية للعاملين لديهم بالولايات المتحدة الأمريكية.

آبل تتعاون مع شركات التأمين لمواجهة مخاطر القرصة الالكترونية

وتتعاون شركة آبل مع شركات Cisca و Aon و أليانز للتأمين فى نشاط الحلول التكنولوجية لإدارة مخاطر القرصنة الالكترونية لحماية العملاء فى الأسواق المختلفة من البرمجيات الضارة وفيروسات “الفدية”.

جوجل تستعد لاقتحام نشاط التأمين الطبي

وبدأت شركة جوجل فى الاستثمار والشراكة مع شركات أخرى، مثل Collective Health وOscar وLemonade، وهى شركات تأمين الكترونية تبيع منتجاتها عبر الإنترنت وتسعى جوجل من خلالهم لاقتحام نشاط التأمين الطبى.

وتستثمر تلك الشركات التكنولوجية خبراتهم الكبيرة فى المجالى التقنى فى تقديم منتجات التأمين بطرق سهلة البيع مستفيدين بحجم البيانات الضخم عن العملاء وسلوكيات هؤلاء العملاء، لمعرفة احتياجاتهم الحقيقية وتشبه تلك البيانات الـ DNA الحمض الوراثى للشخص، لأن تلك البيانات المخزنة بأجهزتهم توضح فيما يفكر الأفراد وماذا يرغبون ويحتاجون؟.

29.5 % من العملاء اشتروا منتجًا تأمينيًا من شركات Big Tech

وشهد شراء التأمين من الشركات التكنولوجية اقبالا كبيار حول العالم، وبلغت النسبة العالمية 29.5% خلال 2018 من العملاء على مستوى العالم يفضلون شراء التأمين من المؤسسات التكنولوجية.

وبلغت النسبة فى قارة أمريكا الشمالية 32.6% من العملاء، وفى أوروبا 20.9% وفى اليابان 14.4%.

ومنطقة آسيا والمحيط الهادى (ما عدا اليابان) 40.1%، بينما بلغت النسبة فى أمريكا اللاتينية 49.4% من العملاء اشتروا منتجا تأمينيا واحدا على الأقل من الشركات التكنولوجية مثل أمازون وآبل وغيرها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »