اقتصاد وأسواق

علي هامش منتدي أفريقيا.. مجموعة العربي: 500 مليون دولار استثمارات مستهدفة بحلول 2025

المجموعة نجحت في ضخ استثماراتها في 4 دول أفريقية لتحقيق التكامل الصناعي الأفريقي

شارك الخبر مع أصدقائك

قال محمد العربي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مصانع وشركات العربي، إن مجموعة العربي تستهدف الوصول بحجم استثماراتها  إلى 500 مليون دولار، بحلول 2025، مشيرا إلي أنها استطاعت تطوير منتج مصري يعكس قدرات المجموعة الصناعية تحت العلامة التجارية (تورنيدو)، الذي يتناسب مع كافة احتياجات الأسواق الإفريقية، والعديد من الدول التي يقوم العربي بالتصدير لها، التي تتخطي 60 دولة.
 
جاء ذلك علي هامش أعمال منتدي أفريقيا (التكامل من أجل النمو)، الذي تنظمه هيئة الاستثمار برئاسة محمد عبد الوهاب، الذي حضره ممثلو هيئات الاستثمار لـ 33 دولة أفريقية، وممثل الجهات الحكومية، وجهات التمويل الأفريقية لعرض معوقات الاستثمار والتكامل بين دول القارة والحلول لتلك المعوقات.

وعن استراتيجية العربي لدخول الأسواق الدولية، أكد أنها تختلف من دولة لأخري بما يتناسب مع احتياجات كل سوق علي حد وبما يحقق التواجد المتميز للمنتجات المصرية التي تحمل اسم العربي ويمنح المنتج المصري سمعة جيدة.

وقال العربي إن المجموعة نجحت في ضخ استثماراتها في 4 دول أفريقية لتحقيق التكامل الصناعي الأفريقي، واتخاذ مجموعة من الخطي لتنمية الترابط  والتكامل الأفريقي، مؤكدا أن توافر الإرادة الحقيقية للتكامل مع الأشقاء الأفارقة وراء ضخ المجموعة لاستثماراتها في عدد من دول القارة دون التقيد بما يشاع عن عوائق الاستثمار في إفريقيا، مع دراسة واعية لكافة الفرص وإيجاد الحلول العملية لكافة معوقات الإنتاج موضحا أن المجموعة كان لها السبق في ضخ استثمارات مباشرة داخل قارة أفريقيا مثل السودان – نيجيريا – جنوب أفريقيا – كينيا.

وأضاف  محمد العربي أن الشركة تمتلك العديد من الإمكانات الصناعية والتجارية والتي بدروها أبرزت دور العربي المحوري في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بل تمتد للقارة الآسيوية وبعض الدول الأوروبية.

وأوضح أن مجموعة العربي تمتلك شراكات صناعية وتجارية في العديد من الدول والتي تهدف لتنمية ونقل الخبرات الصناعية علي المستوي الدولي.

وأضاف أن المجموعة تساهم بكافة الوسائل المتاحة  للمشاركة في كافة المؤتمرات والبعثات التجارية تماشيًا مع توجهات الدولة للتواجد بالقارة الأفريقية والمساهمة في تطوير تلك الدول على مستوى البنية التحتية وعلى المستوى الاقتصادي.

مشيرا إلي أن هناك العديد من تجارب النجاح للقطاع الخاص المصري في العمل في السوق الأفريقية في توجيه استثمارات مباشرة كان لها مردودا مهما وحققت نجاحات كبيرة، كما أشاد بدور وزارات  قطاعة الأعمال والتجارة الصناعة في توفير مناطق لوجستي علي الأراضي الأفريقية لتصدير المنتجات المصرية لتلك الأسواق .    

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »