اتصالات وتكنولوجيا

«علاجى» تطور خريطة تفاعلية لمساعدة الصيدليات

عبر تحديد المناطق الأكثر طلبا لأدوية الإنفلونزا

شارك الخبر مع أصدقائك

طورت منصة «علاجى» خريطة تفاعلية حرارية مجانية للصيدليات لمعرفة مناطق تركيز طلبات الأدوية المتعلقة بالأعراض المشابهة بالإنفلونزا.

قال هيثم إبراهيم، رئيس الشركة، إن الخريطة تستهدف مساعدة الصيدليات داخل وخارج شبكة علاجى على إدارة وتخصيص احتياجات الفروع من الأدوية قبل نفاذ كمياتها، علاوة على تخفيف الضغط من بعض المناطق التى شهدت حالة من الطلب الكبير على المستلزمات الطبية، بالاعتماد على المناطق الأخرى التى لم تشهد إقبالًا.

أوضح إبراهيم لـ«المال» أن انتشار كورونا عالميًا، دفع إلى زيادة الطلب بشكل كبير على بعض المستلزمات الطبية فى الصيديليات بالسوق المصرية، فى مقدمتها الكمامة والكحول، لافتا إلى أن حالة الذعر لدى بعض المواطنين والفهم الخاطئ للتعامل مع فيروس كورونا، دفع بعض الصيدليات إلى زيادة أسعار تلك المستلزمات الطبية.

أضاف أن ارتفاع الطلب على تلك المستلزمات أثر سلبا على مرضى أخرين بغير الكورونا، مثل الذين فى حاجة إلى كحول لتعقيم الجروح .

كما أشار إلى أن الشائعات لها دور كبير فى زيادة الطلب على المستلزمات الطبية، وأن التأثير السلبى يأتى على حساب توافر احتياجات أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرضى السكر، لافتا إلى أنه ظهرت شائعات بأن أدوية السكر تعالج الكورونا، إلا أنه رغم عدم دقتها أثرت بالسلب على المعروض من الأدوية المخصصة لهم .

أضاف إبراهيم أن الأزمة الراهنة دفعت شركة علاجى للتدخل سريعًا للحد من تلك الآثار السلبية على السوق المصرية، فقامت بالعمل على محورين، الأول وضع حد أقصى لطلبات المستلزمات الطبية من خلال منصةعلاجى لمن لا يمتلك روشتة، ما ساهم بشكل كبير فى الحد من الطلبات، وإطلاق الخريطة الحرارية . ذكرأن منصة علاجى تقدم للمواطنين قائمة بأقل أسعار الأدوية بالصيدليات المتواجدة فى السوق، ونجحت الفكرة للحد من جشع بعض الصيدليات وظهور السوق السوداء.

أكد أن مصر الجديدة من المناطق التى كان عليها ضغط كبير على تلك المستلزمات الطبية، مقارنة بمنطقة أكتوبر التى لم تشهد طلبًا ملحوظا عليها.

تابع: «نحن مستعدون لتقديم تحليلاتنا لأى جهة حكومية عند الطلب والقيام بما يلزم للمساعدة فى دعم حالة تفشى المرض، ونجحنا خلال الآونة الأخيرة فى زيادة شبكة الصيدليات التى نتعامل معها إلى 1500 صيدلية فى مصر». يذكر أن «علاجى» تطبيق ذكى على هواتف “الآندرويد” و”الآيفون” يعمل كحلقة وصل بين الأفراد ومقدمى الخدمات الصحية، مثل الصيدليات، ومعامل التحاليل، بغرض تسهيل عملية بحث ومقارنة وتقييم والحصول على الخدمات الصحية من خلال منصة إلكترونية موحدة، وتقدم خدماتها لأكثر من 60 ألف شخص.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »