استثمار

علاء عاقل يتوقع عودة إشغال جميع فنادق البحر الأحمر بأكتوبر – نوفمبر

قررت الحكومة مؤخرا السماح للفنادق بالعمل من جديد وخفض نسب الإشغال إلى 50% مع استئناف رحلات الطيران الشهر الحالي

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع علاء عاقل ، رئيس غرفة فنادق البحر الأحمر ، في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء عودة جميع فنادق البحر الأحمر للعمل مجددا خلال أكتوبر ونوفمبر المقبلين، ولكن بنسب إشغال ضعيفة برغم وجود 149 فندقا حصلت على شهادة استيفاء الضوابط العامة للترخيص باستقبال الزائرين الصادرة من وزراتي السياحة والصحة وتجري معاينة 49 فندقا آخر.

وقال علاء عاقل إن مطار الغردقة استقبل في وقت سابق أول رحلة لاستئناف السياحة الخارجية من دولة أوكرانيا.

وذكرت وكالة رويترز أن إجراءات احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد تسبب فى توقف شبه تام لقطاع السياحة الحيوي للاقتصاد المصري.

عودة السياحة لفنادق البحر الاحمر بحسب علاء عاقل

وتقرر مؤخرا السماح للفنادق بالعمل من جديد وخفض نسب الإشغال إلى 50% مع استئناف رحلات الطيران الشهر الحالي.

توقع علاء عاقل تدفق رحلات من أوكرانيا وكازاخستان وبلجيكا خلال الشهر الجاري

وتوقع علاء عاقل تدفق رحلات من أوكرانيا وكازاخستان وبلجيكا خلال الشهر الجاري، على أن تعود السياحة الإيطالية لفنادق البحر الأحمر في شهر أغسطس والألمان في سبتمبر بإذن الله“.

يبلغ عدد الفنادق المطلة على ساحل البحر الأحمر بمصر 252 فندقا بطاقة تزيد على 70 ألف غرفة فندقية.

ويرى رئيس غرفة فنادق البحر الأحمر أنه مع بداية مارس وأبريل 2021 نتوقع عودة نسب الإشغالات السياحية بالفنادق لمعدلاتها الطبيعية.

وتوقع أصحاب شركات وخبراء فى السياحة عدم وجود إقبال من الوفود الخارجية لزيارة المقاصد خلال الموسم الصيفى المنتهى 31 أكتوبر.

وتقلصت السياحة الأجنبية والخارجية برغم إعلان قطاع السياحة اسئتناف الحركة الخارجية لمحافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء يوليو المقبل.

وكان الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار أعلن عن استئناف حركة السياحة بداية من شهر يوليو الحالى بالموسم الصيفى.

وستكون السياحة الوافدة إلى 3 محافظات : جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح وتم اختيارها لأنها ساحلية بعيدة عن التجمعات السكنية.

وتم اختيارهذه المحافظات الثلاث لأنها الأقل رصدًا فى الإصابة بفيروس كورونا المميت الذى يسبب مرض كوفيد 19.

وأضاف علاء عاقل أن قدوم السائحين لمصر ليس قرارًا مصريًا فقط، وإنما يرتبط أيضًا بقرارات الدول المصدرة للسياحة لمصر.

ويرتبط أيضا مع منظمى الرحلات الذين يتواصل معهم المسئولين فى وزارة السياحة بالتعاون مع القطاع الخاص بهدف استعادة الحركة السياحية.

واتخذت الحكومة مجموعة من الإجراءات لتحفيز السياحة الوافدة من بينها منح تأشيرة مجانية وخفض رسوم الهبوط والإيواء والإقلاع للطائرات.

وسيطبق الخفض فى المحافظات الثلاث بنسبة %50 ورسوم الخدمة الأرضية بنسبة %20 مع استمرار برنامج الطيران العارض لنهاية أكتوبر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »