ثقافة وفنون

«عصير الكتب» دليلك بمعرض الكتاب

«عصير الكتب» موقع إلكترونى، وصفحة على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، تحولت مؤخراً لدار نشر تقدم العديد من الأعمال الأدبية، وتسعى من خلال فيس بوك، لتوضيح كل ما يخص المعرض من معلومات عن أحدث الإصدارات، وأماكن دور النشر ونسبة تخفيضاتها، بالإضافة إلى العديد من النصائح والتوجيهات لرواد المعرض، كما اتفقت مع العديد من دور النشر على تقديم خصومات لأعضاء الصفحة من خلال كارت تمنحه مجاناً.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعد الملف ـ على راشد

«عصير الكتب» موقع إلكترونى، وصفحة على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، تحولت مؤخراً لدار نشر تقدم العديد من الأعمال الأدبية، وتسعى من خلال فيس بوك، لتوضيح كل ما يخص المعرض من معلومات عن أحدث الإصدارات، وأماكن دور النشر ونسبة تخفيضاتها، بالإضافة إلى العديد من النصائح والتوجيهات لرواد المعرض، كما اتفقت مع العديد من دور النشر على تقديم خصومات لأعضاء الصفحة من خلال كارت تمنحه مجاناً.

من جهته، يشير محمد شوقى، مؤسس «عصير الكتب» إلى أن مجموعة «فيس بوك» بدأت منذ عام ونصف العام تقريباً، حينما حاولوا تكوين منتدى خاص يجمع كل المهتمين بالكتب، ثم تطور الأمر للتجمع على أرض الواقع مرتين فى معرض الكتاب العام الماضى، ومرتين بحديقة الأزهر، وكانت اللقاءات عبارة عن مناقشات حول الكتب وطريقة تبادلها، كما قاموا بتوزيع 500 كتاب مجانى فى كل مرة. وأضاف: سنقوم بإصدار كارت للخصومات هذا العام، بعدد 10 إلى 25 ألف كارت، لأعضاء المجموعة، للاستفادة من خصومات دور النشر ولرفع معدل شراء الكتب.

وأوضح أنه سيتم عقد لقاءين لأعضاء مجموعة «عصير الكتب» بمعرض الكتاب، الأول فى 31 يناير، والثانى فى 6 فبراير، بحديقة معرض الكتاب مع مجموعة كبيرة من الكتاب، يتم حالياً تحديد أسمائهم وإن كان قد تم الاستقرار على أسماء مثل: منى سلامة، وعلى عبدالرحمن، وإيمان الدواخلى، ونورا واصف، وعمر عباس، وأحمد إبراهيم إسماعيل، ومنار وجدى، وبمشاركة بعض الفرق الموسيقية، كما سيتواجد أيضاً عدد من الشعراء.

وعن فعاليات هذا اللقاء أوضح أن البداية ستكون عبارة عن حفل توقيع كتاب، ثم عقد مناقشة حول نوع أدبى معين، ثم يقوم الكتاب بالتعريف بأنفسهم، والشعراء سيقومون بإلقاء مجموعة من قصائدهم، وفى نهاية اليوم ستنظم جولة بالمعرض، خاصة للأجنحة التى تقدم كتباً منخفضة الأسعار.

وعن دار النشر التى أسسوها قال إن إنشاءها جاء بسبب عدم وجود امكانيات مادية لديهم لتنفيذ العديد من الأفكار الخاصة بالكتاب، فتمويلهم يقتصر على التبرعات التى يتم جمعها من أعضاء «عصير الكتب»، ولهذا سعوا لإيجاد وسيلة للربح عن طريق إنشاء دار نشر، ويفكرون حالياً فى تنظيم حملة تحت عنوان «جرب تقرأ» لتوزيع 100 ألف كتاب من خلالها بالمحافظات، وهذا لن يحدث دون امكانيات مادية.

شارك الخبر مع أصدقائك