اتصالات وتكنولوجيا

عصام الصغير رئيس الهيئة: «البريد» سجلت 1.4 مليار جنيه فائضاً مالياً فى 2018/2019

1.5 مليون حوالة شهريا بقيمة تتراوح بين 800 مليون ومليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

حققت الهيئة القومية للبريد مؤشرات إيجابية خلال العام المالى 2018/2019، من خلال التركيز على تقديم خدمات إلكترونية، وبناء هوية رقمية للعملاء، وتسجيل فائض مالى بقيمة 1.4 مليار، كما بلغ إجمالى قيمة أموال المودعين لدى البريد نحو 218 مليار جنيه.

وتستهدف الهيئة خلال مشاركتها فى دورة العام الحالى -من معرض ومؤتمر كايرو أى سى تى- التركيز على حلول بناء الهوية الرقمية لعملاء البريد، وكذلك الخدمات الإلكترونية والذكية الجديدة .

وقال عصام الصغير، رئيس البريد، إن الهيئة حققت نتائج جيدة على صعيد تقديم خدمات حكومية مميكنة للمواطنين، أو تمثيل مصر فى المحافل والمؤتمرات الدولية، إلى جانب توقيع اتفاقات وبروتوكولات تعاون مع دول أخرى.

وأضاف الصغير لـ”المال” أن إيرادات البريد من الخدمات خلال العام المالى المنصرم بلغت 3 مليارات جنيه بزيادة 800 مليون جنيه عن نفس الفترة من 2017/2018، بنسبة نمو بلغت %25.

وأشار إلى أن أعلى الخدمات عائدا كان من نصيب”البريد السريع” و”الخدمات المالية” و”الخدمات الإلكترونية”، وهو الأمر الذى يؤكد تنوع مصادر الإيرادات، لافتا إلى أن محفظة الإيداعات بلغت 218 مليار جنيه مقارنة بنحو 200 مليار جنيه فى العام المالى السابق له بزيادة 18 مليار جنيه .

ونوه أن كل الاستثمارات تم توجيهها للميكنة وتطوير المكاتب ومراكز الخدمات؛ ما ساهم فى زيادة الإيرادات، مشيرا إلى أن إجمالى عدد الحوالات المالية داخل مصر من محافظة لأخرى يصل إلى 1.5 مليون حوالة شهريا بقيمة تتراوح بين 800 مليون ومليار جنيه.

وقدر حجم الأصول المملوكة الهيئة بنحو 243 مليار جنيه بنهاية العام المالى الماضى بزيادة 18 مليار جنيه عن نفس الفترة من العام الذى يسبقه، وانتهت البريد من حصر %75، منها بهدف استغلالها بشكل أمثل .

وكشف أن الهيئة تمتلك حاليا أكبر قاعدة جغرافية فى مصر ممثلا فى مشروع الرقم البريدى الجديد بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ونفذت البريد مرحلة استرشادية فى منطقة التجمع الأول .

وكانت الهيئة قد وقعت بروتوكولا فى أغسطس من العام الماضى مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء؛ بهدف إنشاء إطار تنظيمى للتعاون بين الجهتين فى مشروع “الرقم البريدى الجديد”.

وتضمن البروتوكول استعانة البريد المصرى بخرائط الأساس الرقمية والبيانات السكانية والاقتصادية المنتجة حديثا بواسطة جهاز التعبئة، لاستخدامها فى المشروع القومى “لمنظومة الرقم البريدى الجديد”.

وأردف قائلاً: “الرقم البريدى الجديد يهدف لتوصيف كل مجموعة من المبانى، وسيحدد بشكل متفرد كل مكان قابل للعنونة فى مصر، وذلك فى إطار منهجية تتوافق مع الحدود الإدارية للدولة، وتحقق الاستفادة من انتشار مكاتب البريد على مستوى الدولة”.

وشدد على أن الهيئة كانت فى حاجة لتوجيه استثمارات لتطوير بنيتها التحتية التى لم يتم تحديثها منذ عام 2004 لمواكبة الخدمات التى تتيحها للعملاء، كما تمتلك أيضًا مقر رئيسى للمعلومات بالمنطقة التكنولوجية فى المعادى.

فى سياق آخر، تطرق لإجمالى الإيرادات التى حققتها الهيئة خلال العام المالى الماضى، والتى سجلت 27 مليار جنيه بزيادة 1.8 مليار جنيه عن العام الذى يسبقه.

وحول تعديل سعر الفائدة على إيداعات البريد، قال الصغير، إن أى قرارات فى ذلك الشأن تدرسها لجان متخصصة، مكتفيًا بالقول إن فائدة إيداعات البريد تبلغ حاليا %9.25 وهى الأعلى مقارنة بالأوعية الادخارية الأخرى .

وكانت الهيئة قد قررت أغسطس الماضى خفض سعر الفائدة على حسابات التوفير التى تتيح للعميل السحب والإيداع بواقع %1 لتنخفض من %10.25 إلى %9.25.

ورأى أن خفض تكاليف تمويل المشروعات وتراجع معدلات التضخم وتحسن المؤشرات الاقتصادية بشهادة العديد من المنظمات العالمية سينعكس بالإيجاب على زيادة الاستثمارات ودفع عجلة التنمية .

ومن المعروف أن عدد مكاتب البريد على مستوى الجمهورية يصل إلى4 آلاف فرع مزود بشبكة إلكترونية موحدة.

وحول كارت المدفوعات “إيزى باي” الذى أطلقته الهيئة العام الماضى، أكد الصغير أن الهيئة أصدرت حوالى 2.5 مليون كارت حتى الآن، وأغلب المستخدمين من الشباب.

وأضاف أن الكارت يتيح للعميل سداد مخالفات المرور واستخراج شهادات براءة الذمة بالتعاون مع النيابة العامة، وسداد المصروفات الدراسية، وخدمات التصديق القنصلى، وخدمات الأحوال المدنية، وتحديث بطاقات التموين، وحجز شقق ودفع أقساط الإسكان الاجتماعى، بالإضافة إلى الدفع عند الشراء أونلاين داخل وخارج مصر .

فى سياق متصل، كشف عن انتهاء الهيئة من تطوير مطابعها باستخدام أحدث الماكينات والأجهزة التكنولوجية، وأصبحت قادرة على إنتاج أكثر من إصدار منها الطوابع البريدية المؤمنة بالعلامات المائية.

كما وقعت الهيئة مع 12 دولة لاستخدام مركز التجميع اللوجستيى فى مطار القاهرة كمنصة لتوزيع شحنات التجارة الإلكترونية، إذ أنشأ البريد أكبر مركز تجميع لوجستى فى المنطقة “Consolidation Hub” لتقديم خدمات التجارة الإلكترونية، وتجميع وإعادة توجيه البعائث البريدية.

وأكد أن الهيئة بدأت فى إتاحة 354 ماكينة صراف آلىATM فى مكاتبها الرئيسية بالمحافظات فى إطار خطط النمذجة والتطوير التى تنتهجها، منوها أن تلك الماكينات تم وضعها فى المكاتب الرئيسية بناء على حجم المعاملات المالية.

وأشار أنه سيتم تركيب 400 ماكينة أخرى خلال الثلاث شهور المقبلة ليصل الإجمالى إلى 754 ماكينة تلبى احتياجات عملاء الهيئة .

فى سياق مختلف، كشف الصغير عن استثمار الهيئة 57 مليار جنيه فى أذون الخزانة، وهو استثمار آمن على حد وصفه .

وعن استثمارات الهيئة فى شركة “اتصالات مصر” أكد أنها من الاستثمارات الناجحة التى لا نفكر فى التخارج منها نهائيًا، وأنها حصلت أرباح من الشركة بقيمة 65 مليون جنيه خلال السنوات الماضية، مبينا أن شركة المحمول ستوزع أرباحًا أخرى على المساهمين خلال الفترة المقبلة.

على صعيد آخر، كشف عن اعتزام الهيئة إطلاق موقع التجارة الإلكترونية (البريد مول) رسميا 4 ديسمبر الجارى، والذى سيكون مركزا لبيع جميع منتجات الدول الأفريقية، قائلا: من أول ديسمبر المقبل يمكن لأى عميل شراء شاى من كينيا على سبيل المثال، وسيتم توصيله بالبريد السريع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »