اقتصاد وأسواق

عشماوي: مؤتمر مارسيليا فرصة لتشكيل تحالفات سياحية مع بلدان أخرى

أ ش أ

أكد الدكتور إبراهيم عشماوي، مستشار وزير السياحة، أن الوفد المصري المشارك في المؤتمر المنعقد حاليا في مارسيليا (جنوب فرنسا) تحت عنوان "السياحة محرك التنمية الاقتصادية في المتوسط"، يتناول التكامل بين مصر وبلدان أخرى في مجال السياحة وكيفية تشكيل تحالفات سياحية، فضلا عن تصحيح الصورة الخاطئة عن الأوضاع في مصر التي تتناقلها بعض وسائل الإعلام.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

أكد الدكتور إبراهيم عشماوي، مستشار وزير السياحة، أن الوفد المصري المشارك في المؤتمر المنعقد حاليا في مارسيليا (جنوب فرنسا) تحت عنوان “السياحة محرك التنمية الاقتصادية في المتوسط”، يتناول التكامل بين مصر وبلدان أخرى في مجال السياحة وكيفية تشكيل تحالفات سياحية، فضلا عن تصحيح الصورة الخاطئة عن الأوضاع في مصر التي تتناقلها بعض وسائل الإعلام.

وقال عشماوي – في تصريحات صحفية اليوم الخميس إن التواجد المصري في هذا المؤتمر يهدف إلى إعادة الثقة في قطاع السياحة في ظل تحذيرات السفر إلى مصر التي تفرضها بعض الدول وإلى توصيل رسالة تشير إلى عودة الاستقرار السياسي والاجتماعي والأمني في مصر.

وأضاف عشماوي أنه يتم التركيز أيضاً على أن مصر، بالرغم من تحذيرات السفر، تسجل نسب إشغال عالية حيث استضافت مدنية الأقصر منذ أسبوعين أكبر تجمع لشركات السياحة الألمانية “١٢٠٠ شركة”.

ولفت مستشار وزير السياحة إلى أن مصر تمتلك ١٢ منتجا سياحيا جلبوا لها أعلى الإيرادات في عام ٢٠١٠، بالإضافة إلى منتج سياحي جديد تم استحداثه مؤخراً وهو “رحلة العائلة المقدسة” في إطار السياحة الدينية.

وأشار إلى المنافسة الشديدة في سوق السياحة لدول مثل تركيا وإسبانيا وإيطاليا وغيرها، وإلى أن مصر كانت تمثل نحو١٠٪ من الأسواق السياحة الجاذبة في منطقة المتوسط التي تشكل نحو ثلث سياحة العالم، مضيفا أن المخطط له هو رفع تلك النسبة إلى ٢٠٪ بحلول عام ٢٠٢٠ لتعود مصر بقوة إلى الخريطة السياحية.

وأكد على التوجه للاستثمار في قطاع السياحة المصري حيث شهد عام ٢٠١٣ أكبر إيرادات استثمار على مدار وتاريخ هيئة التنمية السياحية وإلى ما بعكسه ذلك من ثقة في مستقبل السياحة في مصر.

وقال إنه جارٍ إنشاء صندوق برأس مال مليار دولار لمساعدة الشركات السياحية والفنادق والمنتجعات المتعثرة وأنه في سبيل ذلك تم تشكيل المجلس الاستشاري السياحي وإشراك ٤٠ رجل استثمار في قطاع السياحة لصياغة رؤية واحدة بين وزارة السياحة و القطاع الخاص حول مستقبل السياحة.

جدير بالذكر أن مصر تشارك في الدورة الثامنة للأسبوع الاقتصادي المتوسطي بمارسيليا الذي بدأ أمس ويستمر حتى ٨ نوفمبر الجاري ويركز هذا العام على دور السياحة في تنمية الاقتصاد.

ويضم الوفد المصري وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطي ومحافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدي، ومستشار وزير السياحة، بالإضافة إلى وفد الهيئة العامة للاستثمار برئاسة وفاء صبحي نائب رئيس الهيئة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك