سيـــاســة

عشرات المتظاهرين ينهون وقفتهم ضد قانون التظاهر

سلوى عثمان : أنهى عشرات المتظاهرين المنتمين لأحزاب مدنية وحركات سياسية وبعض الصحفيين وقفتهم الاحتجاجية التي نظموها أمام نقابة الصحفيين لإعلان استمرار رفضهم لقانون التظاهر والمطالبة بالإفراج عن محبوسين على ذمة قضايا سياسية بموجب هذا القانون.

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان :


أنهى عشرات المتظاهرين المنتمين لأحزاب مدنية وحركات سياسية وبعض الصحفيين وقفتهم الاحتجاجية التي نظموها أمام نقابة الصحفيين لإعلان استمرار رفضهم لقانون التظاهر والمطالبة بالإفراج عن محبوسين على ذمة قضايا سياسية بموجب هذا القانون.

ورفع المتظاهرون صور أحمد دومة وأحمد ماهر وعلاء عبد الفتاح وسناء سيف والعديد من المحبوسين وفق قانون التظاهر، ولصق العديد منهم ملصقات على أفواههم مكتوبا عليها كلمة “إضراب”.

وهتف المتظاهرون هتافات معادية للشرطة والسلطة الحاكمة وأعلنوا رفضهم للقانون ونيتهم الاستمرار في الإضراب، وأنهى المتظاهرون هذه الوقفة بعد نصف ساعة من بدئها لاحتشاد قوات الأمن أمام نقابة الصحفيين.

وقال زيزو عبده،عضو حركة 6 أبريل، إن مقرات الأحزاب والعديد من الحركات كـ “طريق الثورة” و”مركز الدراسات الاشتراكية” (الاشتراكيون الثوريون) بها العديد من المضربين عن الطعام تضامنا مع هذه القضية، مؤكدا على أنهم لا يدافعون عن أشخاص بعينهم وإنما عن كل من ألقي به في غياهب السجون بسبب هذا القانون بغض النظر عن انتمائه السياسي، مؤكدا أن النظام سيرضخ في النهاية لهذه المطالب، معلنا أن هناك العديد من الأشخاص قد أبلغوا تلغرافيا عن إضرابهم عن الطعام بمنازلهم.

وعلى صعيد آخر، لا يزال 14 صحفيا مضربين عن الطعام بمقر النقابة، ويتوجه غدا خالد البلشي عضو مجلس النقابة للنائب العام لتوضيح أسباب هذا الإضراب الذي تم تبليغ النائب العام به أمس من قبل مجلس نقابة الصحفيين.

شارك الخبر مع أصدقائك