استثمار

عسل يرفض تخفيض قيمة خطابات ضمان الأراضي الصناعية

كتبت ــ مها أبوودن:   أعلن المهندس عمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية، عن افتتاح مصنع جديد تابع لشركة كوكاكولا مصر، بمدينة أسيوط الصناعية، باستثمارات مصرية %100، تصل الي 200 مليون جنيه، وطاقة عمالية تبلغ 800 عامل، ومن المقرر افتتاح…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ــ مها أبوودن:
 
أعلن المهندس عمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية، عن افتتاح مصنع جديد تابع لشركة كوكاكولا مصر، بمدينة أسيوط الصناعية، باستثمارات مصرية %100، تصل الي 200 مليون جنيه، وطاقة عمالية تبلغ 800 عامل، ومن المقرر افتتاح المصنع 20 مايو الحالي.

 
من ناحية أخري، رفض عسل خلال اجتماعه مع لجنة النقل والطاقة بالاتحاد العام لجمعيات المستثمرين برئاسة محمد بدوي أمس، أي مقترحات بتخفيض قيمة خطابات الضمان اللازمة للحصول علي الأراضي بالمدن الصناعية الجديدة، التي تصل الي %100 من إجمالي استثمارات المشروع. قال عسل، إن القرار الجديد الذي استصدره المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، بوقف التعامل علي الأراضي الصناعية التي مر علي شرائها 3 سنوات دون تشغيلها كان الوحيد الذي تصدي لظاهرة تسقيع الأراضي الصناعية، لأن سحب الأراضي من المستفيدين لم يكن مجدياً. وأضاف عسل أن قرار وقف التعامل علي الأراضي الصناعية الذي صدر في يونيو عام 2007 وفر 277 قطعة أرض في 6 مدن صناعية، كمرحلة أولي طرحت للمستثمرين بنظام المطورين الصناعيين بسعر 200 جنيه للمتر، مع اعطاء أولوية للمستثمر الذي لديه مشروع قائم داخل المدينة الصناعية، التي تطرح بها الأراضي علي أن يقوم بالتشغيل خلال عامين. ووافق عسل خلال الاجتماع علي الغاء شرط ربط الوديعة البنكية علي خطاب الضمان باسم المشروع، واتاحة أن تكون الوديعة باسم أحد الشركاء المساهمين في المشروع.
 
كما وافق علي اعطاء مزايا تحفيزية للأنشطة الصناعية التي تحتاجها الدولة كالأنشطة التي تعمل بالطاقات البديلة والمتجددة بشرط أن يتقدم الاتحاد بمقترحاته حول هذه المشروعات للهيئة.
 
وأشار عسل الي أن الهيئة تغلبت علي مشكلات رخصة التشغيل المتعلقة بمدة اصدارها باصدار شهادة مؤقتة تستغرق أسبوعين فقط، وتكفل عمل المشروع لمدة عامين، مضيفاً أن هذه الرخصة ستصبح دائمة بمجرد صدور قانون الصناعة الموحد. وأعلن عسل أن الهيئة خفضت أيضاً هذا الاجراء من خلال عدم اضطرار المستثمر الي الحصول علي رخصة السجل الصناعي خلال 90 يوماً من تاريخ الحصول علي الرخصة، مشيراً الي استفادة 500 مستثمر بهذا الإجراء حتي الآن.
 
وأعلن عسل عن اجراء جديد يخفض مدة الحصول علي رخصة المباني الصناعية من 3 أشهر الي اسبوعين بموجب الصلاحيات التي منحها قانون البناء الموحد للهيئة.
 
وأشار عسل الي زيادة المساحة التي تسمح للمستثمر بالبناء عليها من %60 من مساحة الأرض الي %75 مع زيادة الارتفاعات المسموح بها من أجل التسهيل علي المستثمر أثناء مرحلة التوسع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »