اقتصاد وأسواق

عز الدين الدباح: 400 مليون جنيه ايرادات مرتقبة لـ«أتيكوت» فى 2020

زيادة المبيعات المرتقبة من نشاط الاستثمار العقارى

شارك الخبر مع أصدقائك

تترقب شركة التجارة والاستثمار العربى وتجارة الأقطان “أتيكوت” زيادة مبيعاتها إلى400 مليون جنيه بنهاية 2020 بزيادة بنسبة %33.3 مقارنة بالعام الماضى الذى بلغت المبيعات خلاله 300 مليون جنيه.

كشف عز الدين الدباح، رئيس مجلس إدارة الشركة – فى تصريحات لـ “المال”- أن الزيادة المستهدفة فى المبيعات والمقدرة بقرابة 100 مليون جنيه خلال 2020، ستأتى عبر التوسع فى نشاط الاستثمار العقارى التابع للشركة جنبًا إلى جنب مع نشاط تجارة الأقطان.

 وتمتلك الشركة قطعة أرض بمحافظة الإسكندرية بمساحة 3500 متر، تسعى لإقامة 8 عمارات تضم 450 شقة، فيما ستخصص 10 آلاف متر إدارى خلال 5 أعوام.

وأضاف “الدباح” أن تحرك سعر الأراضى سيسهم فى زيادة المبيعات المرتقبة من نشاط الاستثمار العقارى، أما الأقطان فتستهدف الشركة مبيعات تقدر بقرابة 150 مليون جنيه، والتوسع فى النشاط العقارى ليغطى على التراجع فى مبيعات الأقطان المتوقعة بنهاية العام المقبل.

وأوضح أن التراجع المستهدف للتعاقدات، يأتى بسبب تراجع سعر تصدير القطن عن الموسم الماضى، فقد بلغ سعر القنطار قرابة 2000 جنيه بما يقل بنحو 180 جنيها عن الموسم الماضى، فى ظل تراجع سعر الجنيه أمام الدولار من ملامسة 19 جنيها العام الماضى إلى قرابة 16 جنيها للموسم الحالي.

وتستهدف “أتيكوت” التعاقد على تصدير 2000 طن قطن بما يعادل 20 ألف قنطار بنهاية الموسم التصديرى الجارى 2019/2020 بتراجع قدره 50% عن الموسم التصديرى الماضى 2018/2019 والتى سجلت خلاله 4000 طن بما يعادل 40 ألف قنطار.

وأكدت الشركة أنها لم تحصل على تمويل بنكى خلال الموسم التصديرى الجارى، وأن التمويل لشراء الأقطان كان ذاتيًا، رغم حصولها على تمويل من 4 بنوك خلال الموسم التصديرى هم  التجارى ومصر إيران، وعوده، وبنك الاتحاد الوطنى.

 ومعروف أن شركات تجارة الأقطان تعتمد على التمويل البنكى لتمويل نشاط تجارة الأقطان، وقدرت حجم التمويلات الممنوحة من البنوك لتمويل شراء أقطان الموسم الماضى ما يتراوح بين 4 إلى 5 مليارات جنيه.

وبلغ إجمالى تعاقدات صادرات الأقطان المصرية خلال الموسم التصديرى الجارى 2019/2020  قرابة 13 ألف طن بكمية قاربت 26 ألف قنطار، مقابل 48 ألف طن حجم تعاقدات الأقطان خلال تلك الفترة من الموسم التصديرى الماضي.

ومن المعروف أن الموسم التسويقى للأقطان يبدأ فى شهر سبتمبر من كل عام وينتهى فى أغسطس من العام التالى له.

وأوضح “الدباح” أن هدوء الطلب الخارجى على الأقطان، وقلة إنتاج محصول القطن فى 2019، دفع تعاقدات الأقطان إلى التراجع خلال الموسم التصديرى الجاري.

يشار إلى أن محصول 2019، بلغت إنتاجيته قرابة 1.5 مليون قنطار، مقابل 2.4 مليون للعام الماضي.

فى سياق متصل، قال “الدباح” إن أسعار استيراد الأقطان سجلت قرابة 1500 جنيه للقنطار، ويقل قرابة 500 جنيه عن سعر قنطار القطن الموسم الجارى البالغ  قرابة 2000 جنيه.

وتأسست “أتيكوت” عام 1986 كشركة مساهمة مصرية بهدف الاستثمار العقارى وتجارة مواد البناء، وفى 1994 أضافت نشاط تجارة الأقطان.

ويبلغ رأسمالها المرخص به 100 مليون جنيه، والمدفوع 70 مليونًا، ويعمل لديها قرابة 50 عاملًا منتظمًا، ويرتفع العدد إلى 300 فى موسم تسويق الأقطان المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »