عروض مغرية لتكنولوجيا المعلومات

عروض مغرية لتكنولوجيا المعلومات
جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الثلاثاء, 26 مايو 09

علاء الطويل
 
استبعدت عدة شركات لتكنولوجيا المعلومات المحلية تراجع حصص الشركات الصغيرة والمتوسطة من حجم الاعمال بسبب تباطؤ القوي الشرائية الناتجة عن الازمة المالية العالمية.
 
وكثفت هذه الشركات من حملاتها الترويجية لاستهداف المؤسسات »الصغيرة والمتوسطة« بحزم من التطبيقات التي تعتمد علي المنافسة السعرية.
 
ويشير العاملون بهذه الشركات الي أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة هي فرس الرهان في الوقت الحالي لانها الاقدر علي قيادة دفة الاقتصاد العالمي في وقت تتعثر فيه المؤسسات العالمية الكبري بفعل الازمة المالية العالمية وسط توقع بأن يشكل قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة نحو %80 من الاعمال في الشرق الاوسط بحلول عام 2011.
 
قال أحمد ميازي السعدي مدير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في شركة »سيسكو« ان توجه شركات التكنولوجيا والحلول الشبكية نحو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بات اتجاهاً عالمياً في الفترة الحالية التي تنخفض فيها الطلبات علي الحلول من جانب الشركات الكبري بسبب تأثيرات الازمة المالية العالمية.
 
واوضح ان الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر تتميز بانخفاض معدلات المخاطرة في عملياتها بسبب صغر حجم رأس المال وقدرتها علي التحول والتغير مضيفا ان هذه المؤسسات هي الاقل تأثرا بالازمات الناتجة عن الركود.. والاولي من حيث التأثر في فترات الرواج الاقتصادي.
 
واضاف ان المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي فرس الرهان للقطاع الصناعي المصري في مواجهة تأثيرات الازمة المالية العالمية علي القطاعات المحلية المختلفة بسرعة دوران رأس المال وامكانية التفاعل والتعامل وفق ظروف السوق المحيطة خلافا للمصانع والشركات الكبيرة في الوقت الحالي التي تعاني من صعوبة تغيير نشاطها في ظل الازمة الحالية.
 
من جانبه قال أحمد برهام مدير مبيعات حلول تخزين الشبكات في شركة »أي بي ام« انه مع تزايد اهمية البيانات يبدي المستهلكون والشركات علي السواء اهتماما متزايدا في مجال تخزين الملفات، مضيفا ان الشركات الصغيرة والمتوسطة تفتقر الي الخبرات والموارد اللازمة رغم حاجتها لهذا الأمر مثل الشركات الكبيرة.
 
واوضح ان الظروف الاقتصادية الحالية جعلت من خدمات استرجاع البيانات غاية في الاهمية بالنسبة لعمليات الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعتمد باستمرار حلول استرجاع البيانات في حالات الكوارث واستمرارية العمل كجزء من بنيتها التحتية في مجال تكنولوجيا المعلومات.
 
وتؤكد احصائيات وزارة الصناعة والتجارة انه يوجد في مصر ما يقرب من 2.5 مليون مشروع صغير ومتوسط تمثل %80 من القيمة المضافة للنشاط الاقتصادي وتواجه هذه المشروعات معوقات فنية وتمويلية وسياسات التخارج والادارة والتسويق بالاضافة لمعوقات تنظيمية وبيروقراطية.. كما توجد 36 سوقا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في العالم ويبلغ رأس المال السوقي لهذه الشركات 4 تريليونات دولار وعوائدها الاستثمارية بين %20 و%50.
جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الثلاثاء, 26 مايو 09