Loading...

عروض‮ »‬الاستثمار المباشر‮« ‬تعجل بطرح المساهمات العامة للبنوك في‮ ‬400‮ ‬شركة

Loading...

عروض‮ »‬الاستثمار المباشر‮« ‬تعجل بطرح المساهمات العامة للبنوك في‮ ‬400‮ ‬شركة
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 22 نوفمبر 09

كتب – محمد بركة:
 
تنتظر نحو 400 شركة تساهم في ملكيتها بنوك »الأهلي« و»مصر« و»القاهرة« بمساهمات تتراوح بين حصص »أقلية« وأخري »حاكمة«، مصير إدراجها علي قائمة الأصول العامة المستهدف طرحها للبيع ضمن برنامج »الخصخصة« الذي عاد إلي النشاط مؤخراً بعد تجميد استمر قرابة العام، حيث تلعب شركات الاستثمار المباشر Private Equity دوراً مهماً في تسويق عمليات بيع تلك الأصول وإيجاد المستثمرين الراغبين في الاستحواذ عليها، مع تزايد الطلب من الاستثمار الأجنبي والاقليمي بصفة خاصة علي بعض القطاعات التي يمثلها عدد من الشركات المرشحة.

 
وبالرغم من أن ظروف السوق وخطط البنوك المالكة التي فوضتها وزارة الاستثمار للتصرف في حصص الاقلية وفقاً لتقديرات كل منها فيما يخص البيع أو الاحتفاظ، وكذلك موقف وزارة الاستثمار فيما يخص طرح الشركات التي يساهم فيها المال العام بحصص أغلبية والاشتراطات التي وضعتها لذلك، فإن شركات الاستثمار المباشر بدأت اتصالاتها الاولية مع هذه البنوك للتعرف علي خططها في الطرح ومدي استجابتها خاصة فيما يتعلق بحصص الاقلية التي لا تتعرض لأي قيود سياسية أو محاذير في عملية البيع دون استبعاد للطروحات التي تتعلق بالحصص الأكبر، والتي تمثل هدفاً رئيسياً لها عند اتخاذ قرار الطرح.
 
وعلمت »المال« أن مساهمات في مجال الصناعات الغذائية والنسيج ومواد البناء خضعت لاستطلاع فرص جدية الطرح، دون أن يتم الافصاح عن طبيعة العروض الاستثمارية وما إذا كان بعضها يتجاوز حدود الاستطلاع أم لا، واكتفت مصادر بهذه البنوك بالتأكيد علي وجود نوايا للطرح واهتمام مقابل من شركات الاستثمار المباشر.
 
وتري البنوك أن فرصتها كبيرة في طرح حصص الاقلية في المشروعات المشتركة القائمة، نظرا لانفرادها باتخاذ قرار الطرح وفقاً لحاجتها وقدرة الأصل المطروح علي تحقيق أرباح رأسمالية للبنك عند بيعه، لذلك تتوقع أن تنشط عمليات البيع فيما يتعلق بهذه الحصص بعد زوال جانب مهم من الاعراض السلبية للازمة المالية وتأثيرها علي القرارات الاستثمارية خاصة أن الدور المتوقع لشركات الاستثمار المباشر سوف يمتد الي الاستحواذ علي حصص أخري تستكمل بها الوصول الي حصص حاكمة في المشروعات المستهدفة التي يتوافر لديها طلب عليها من مستثمرين اجانب وخليجيين.
 
واحتفظت شركة »الاهلي كابيتال« في حالة البنك الأهلي بحقها في توفير فرص لبيع الاستثمارات الخاصة بالبنك، دون انتظار لعروض من شركات اخري ما لم تكن هناك مزايا يصعب تعويضها في عروض شركات الاستثمار المباشر الأخري.
 
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 22 نوفمبر 09