Loading...

عراقيل الأمن الصناعي صداع في رأس الاستثمار

Loading...

عراقيل الأمن الصناعي صداع في رأس الاستثمار
جريدة المال

المال - خاص

3:11 م, الثلاثاء, 3 مارس 09

ماهر أبوالفضل:
 
رغم تكالب كل أجهزة الدولة علي جذب الاستثمارات الجديدة بهدف الوصول بمعدل النمو إلي معدلاته الطبيعي بعد تأثره بالأزمة المالية العالمية، وذلك من خلال الإجراءات الحكومية المتسارعة سواء من خلال  الترويج لفرص الاستثمار المتاحة والمزايا النسبية التي يتم توفيرها، إضافة إلي إنهاء جميع إجراءات تأسيس الشركات ومنح رخص التشغيل سواء المؤقتة أو النهائية، فإن المستثمرين الصناعيين يواجهون تحدياً خطيراً يمثل حائط صد جديداً قد يعوق جميع المحاولات الحكومية لجذب الاستثمارات الجديدة ويتمثل ذلك الحائط في عراقيل الأمن الصناعي عبر شروطه التي وصفت بأنها مكلفة للغاية.

 
أوضح المهندس خالد حسن عضو مجلس أمناء الاستثمار ونائب رئيس مجلس إدارة إحدي جمعيات المستثمرين، انه لا توجد مشاكل إدارية في استخراج رخصة التشغيل سواء كانت مؤقتة أو نهائية كما كان في الماضي، لافتاً إلي أن المستثمر يستطيع الآن تجديد رخصته من جهاز المدينة أو المنطقة الصناعية التابع لها بعد سداد مديونياته الخاصة بالمرافق سواء مياهاً أو كهرباء أو غازاً، إلا أن المشكلة الحقيقية التي بدأت تلوح في افق الاستثمار الصناعي برمته هي اشتراطات الدفاع المدني أو الأمن الصناعي التي تعرقل استخراج الرخصة النهائية الخاصة بتشغيل المصنع.
 
وأكد نائب رئيس جمعية المستثمرين أن المشكلة تكمن في كيفية حساب حجم مخاطر كل صناعة علي حدة، موضحاً أنه ليست هناك معايير واضحة من صناعة إلي أخري بقدر مخاطرها، مطالبا بضرورة الفصل بين الصناعات الكيميائية التي تعد الأكثر خطرا وبين الصناعات الأخري مثل الملابس الجاهزة والمنسوجات التي تشهد إقبالاً من المستثمرين الأجانب خاصة أن درجة المخاطر بها منخفضة.
 
وأشار إلي أن المستثمر عندما يعد دراسات الجدوي لمشروعه التي تضمن ميزانية مالية للمخاطر التي قد يتعرض لها المصنع إلا أنها في أغلب الأحوال لا تفي بمتطلبات الدفاع المدني مرتفعة التكاليف، موضحاً أن الشركات الأجنبية المستوردة للمنتج المصري لا تعترف بالتراخيص المؤقتة، وهو ما يعوق عمل الصناعات التصديرية التي يعمل بها القطاع الصناعي، لافتا إلي أن السجل الصناعي المؤقت الذي يحصل عليه المستثمر لا يفي هو الآخر باكتمال مستندات خطوط الائتمان البنكية لاستيراد الخامات ومستلزمات الإنتاج من الخارج.
 
من جهة أخري دعا وائل علي قطب عضو مجلس إدارة بإحدي جمعيات المستثمرين ورئيس شعبة صناعة الملابس الجاهزة والمنسوجات إلي ارسال مندوب من هيئة التنمية الصناعية إلي المصانع للاطلاع علي ما يوفره المستثمر من الأمن الصناعي، مشيراً إلي أن تدخلها سيكون له الاثر الإيجابي في تقريب وجهات النظر بين المستثمرين الراغبين في الحصول علي التراخيص النهائية والدفاع المدني أو الأمن الصناعي.
 
وأكد قطب أن جمعيات المستثمرين تؤدي دورا فعالا في هذا الشأن، وتحاول تقريب وجهات النظر، ولكن بعد التأكد من شكوي المستثمر، مشيراً إلي أن هناك مطالب للمستثمرين بتوفيق أوضاع قروض الدفاع المدني علي غرار التيسيرات المتاحة لقروض البيئة.
 
من جهة أخري أكد مصدر مسئول بالمنطقة الصناعية بعرب العوامر، أن مشاكل الاستثمار الصناعي لا تتوقف ـ فقط ـ علي العراقيل التي يضعها الأمن الصناعي، وإنما هناك عراقيل جديدة مازالت تواجه المستثمرين رغم التصريحات الحكومية  المتكررة منها ضعف التمويل الممنوح للمستثمرين رغم الدفع الحكومي للبنوك بمنح ذلك التمويل، لافتا إلي أن البنوك تتحوط بشكل مغالي فيه لمنح الائتمان، إضافة إلي عدم استكمال ترفيق المناطق الصناعية وارتفاع تكلفة فاتورة الطاقة خاصة أن المستثمرين لا يزالون يعتمدون علي الطاقة الكهربائية بشكل رئيسي إضافة إلي عدم استكمال شبكات الصرف الصحي.
 
وأشار إلي أن الأزمة المالية العالمية تقف جنبا إلي جنب مع العراقيل السابقة في مواجهة المستثمرين، وهو ما يهدد ليس بتقلص الأرباح  ـ فقط ـ وإنما أيضاً ـ تسريح العمالة نتيجة عدم القدرة علي تسويق المنتجات إضافة إلي ضآلة الكعكة التصديرية التي كانت موجودة في الماضي نتيجة ارتفاع التكلفة الإنتاجية مما يحول دون ترويجها في الخارج، إضافة إلي منافسة المنتجات الأجنبية لها.
 
وفي المقابل كشف سطوحي مصطفي عضو الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين عدم تلقي الاتحاد أي شكاوي تتعلق بإجراءات الحصول علي التراخيص النهائية للتشغيل، مشيراً إلي أن جهاز المدينة أو المنطقة الصناعية في المحافظات يمنح الرخصة المؤقتة في حال ما إذا كانت هناك ملاحظات علي الأمن الصناعي وهو المقترح الذي طرحه اتحاد جمعيات المستثمرين في وقت سابق.
 
وأكد مصطفي أن المستثمرين العاملين بالرخصة المؤقتة لا يواجهون مشاكل في عمليات التصدير موضحاً أن الصعوبات تتحقق  في مدة الرخصة التي تبدأ من 3 شهور وحتي  12 شهراً.
 
جريدة المال

المال - خاص

3:11 م, الثلاثاء, 3 مارس 09