لايف

عدم إجادة لغة ثانية تحرم الموظف من العمل في “العاصمة الإدارية”

أحمد عاشورقال الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة الأربعاء، إن رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل كان أصدر قرارا بتشكيل لجنة لتحديد معايير الانتقال العاملين للعاصمة الادارية الجديدة برئاسته وتوصلت اللجنة لـ12 معيارا منها السمات الشخصية والسلوكية ومهارات التواصل، وإتقان اللغة

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور

قال الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة الأربعاء، إن رئيس الوزراء السابق شريف إسماعيل كان أصدر قرارا بتشكيل لجنة لتحديد معايير الانتقال العاملين للعاصمة الادارية الجديدة برئاسته وتوصلت اللجنة لـ12 معيارا منها السمات الشخصية والسلوكية ومهارات التواصل، وإتقان اللغة العربية ولغة ثانية.

وأضاف الشيخ خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم أن “معايير اتفان اللغة الثانية يحتاج إلى القدرة علي الحديث والتعامل بلغة ثانية بحيث يكون قادر علي التعامل مع أى وفود أجنبية تزور المدنية  كما يشترط أن يكون قادر علي اتقان اللغة العربية حرصاً علي توثيق المستندات دون أى اخطاء املائية “.



وتابع أن من ضمن المعايير القدرة على اتقان مهارات الحاسب الألي خاصة أن التعامل يتم في مدينة ذكية ، واجتياز الاختبارات والتدريبات التى سيتم عقدها .

وكانت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى أعلنت في وقت سابق ، إن الحكومة تستهدف الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، خلال النصف الثانى من العام 2019، مشيرة إلى أن الانتهاء من الحى الحكومى بالكامل خلال ديسمبر القادم، لكن الانتقال بعد 6 أشهر نتيجة لأن توصية الرئيس بأن تهيء الحياة لمن سوف ينتقلون إلى هناك.

 وأضافت السعيد،  إن الحكومة تنتظر افتتاح عدد من المدارس والاندية والمحال التجارية بالعاصمة الادارية، حتى تتوفر كافة سبل الحياة هناك قبل نقل الموظفين إلى هناك، خصوصا أن الرئيس أوصى بأن ينتقلون بكامل أسرهم، على أن تكون العاصمة الجديدة شاملة على كافة وسائل الحياة الجيدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »