اقتصاد وأسواق

عجز توريدات الأسمدة يتجاوز 70%

4 شركات ضخت 65 ألف طن من إجمالى 250 ألفًا مطلوبة الصاوى أحمد: كشف تقرير صدر عن الاتحاد التعاونى الزراعى، عن ارتفاع نسبة العجز فى توريدات الأسمدة من قبل الشركات للجمعيات الزراعية إلى %74 خلال الشهر الحالى. وتشهد السوق المحلية نقصًا ملحوظًا فى المعروض من الأسمدة، ونقلها للمحافظات، نتيجة ارتفاع تكال

شارك الخبر مع أصدقائك

4 شركات ضخت 65 ألف طن من إجمالى 250 ألفًا مطلوبة

الصاوى أحمد:

كشف تقرير صدر عن الاتحاد التعاونى الزراعى، عن ارتفاع نسبة العجز فى توريدات الأسمدة من قبل الشركات للجمعيات الزراعية إلى %74 خلال الشهر الحالى.

وتشهد السوق المحلية نقصًا ملحوظًا فى المعروض من الأسمدة، ونقلها للمحافظات، نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج والنقل بعد القرارات الحكومية الأخيرة، وعلى رأسها زيادة أسعار المحروقات وتحرير سعر الصرف 3 نوفمبر الماضى.

وأوضح التقرير، التى حصلت «المال» على نسخة منه، أن الاتحاد التعاونى الزراعى تسلم حوالى 65.300 ألف طن أسمدة الشهر الجارى من إجمالى 250 ألف طن كان من المفترض تسلمها من نحو 7 شركات وهى «أبو قير» و«الدلتا» و«موبكو» و«حلوان» و«المصرية» و«النصر» و«الإسكندرية»، لتلبية احتياجات المزارعين فى المحافظات.

وأظهر التقرير أن هناك 4 شركات وردت تلك الكميات هى «أبو قير» بواقع 60 ألف طن، و”الدلتا” 5 آلاف طن، فى حين لم تورد شركتا «الإسكندرية» و«حلوان» سوى 300 طن فقط، وسط شح فى معروض الأسمدة، بشكل انعكس سلبيا على بعض المحاصيل المهمة، وعلى رأسها القمح.

وتراجعت الحكومة عن رفع أسعار الأسمدة من 2000 جنيه لـ3000 جنيه للطن مؤخرا لكى تتجنب صراعا مع الفلاحين، وقفزت أسعار الأسمدةالحرة لـ4000 جنيه للطن والمصدرة لـ5000 جنيه.

أكد ممدوح حمادة، رئيس الاتحاد التعاونى الزراعى، أن شركة أبوقير وردت نحو 60 ألف طن أسمدة مدعمة منذ مطلع شهر ديسمبر الجارى حتى يوم 22 منه، بإجمالى 1.2 مليون شيكارة بقيمة 100 جنيه للواحدة، وذلك من إجمالى 77 ألف طن تمثل حصة الشركة الشهرية.

وقال إن شركة حلوان لإنتاج الأسمدة سلمت منذ مطلع ديسمبر حتى الآن، 3 شاحنات أسمدة بحمولة 50 طنا للواحدة، فى استجابة لطلب وزارة الزراعة بأن تورد كل شركة 10 آلاف طن بشكل عاجل لمعالجة القصور الحالى فى توريد الأسمدة وخلو شون الجمعيات من أى أرصدة للموسم الشتوى الذى يحتاج لـ 1.6 مليون طن لم يتوافر له سوى 600 ألف طن فقط حتى الآن.

وكشف حمادة عن اشتداد حدة أزمة الأسمدة لتشمل محافظات البحيرة، التى اختفت منها الأسمدة بالكامل، فضلا عن محافظات كفر الشيخ والشرقية والوادى الجديد.

من جانبه، أكد على عودة، رئيس جمعية الائتمان الزراعى، أن شركة الدلتا وردت كمية قليلة من الأسمدة خلال شهر ديسمبر، تتراوح بين 5000 طن و7000 طن.

ولفت عودة الى خلو غالبية الجمعيات الزراعية التابعة للتحاد التعاونى الزراعى من الأسمدة حاليا والبالغة 7200 جمعية، مشيرًا إلى أن شركة “إسكندرية” وردت نحو 3 شاحنات أسمدة بحمولة 50 طنا للشاحنة الواحدة، وأن شركات “المصرية” و”النصر” و”موبكو” ترفض تصدير أى كميات من الأسمدة حتى الآن.

وقال عودة إن الفلاحين لا يجدون أسمدة لمحصول القمح ويقومون برى أراضيهم بدون تسميد خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى تضرر المحصول وانخفاض إنتاجيته.

وتبلغ الطاقة القصوى لمصانع إنتاج الأسمدة فى مصر نحو 25 مليون طن يتم تخصيص 9 ملايين طن منها لصالح وزارة الزراعة و16 مليونًا يتم تصديرها بإجمالى مليار دولار سنويا.

شارك الخبر مع أصدقائك