بورصة وشركات

عجائب البورصة.. 6 أسهم مجتمعة تسجل الأربعاء تداولات بـ 1391 جنيها فقط (انفوجراف)

مؤشرات ضعف السيولة في البورصة تظهر في تداولات الأسهم الأربعاء

شارك الخبر مع أصدقائك

لا تزال مؤشرات ضعف السيولة في البورصة المصرية تظهر بوضوح في الأرقام الخاصة بقيم تداولات الأسهم المدرجة بالسوق.

وظهر انخفاض السيولة في تسجيل 6 أسهم تداولات ضعيفة للغاية بلغت الأربعاء، 1391 جنيها فقط، إذ تم تحديد الأسهم التي لم تتخطى قيمة تداولاتها مستوى الـ 1000 جنيه، وكانت تلك الأسهم حاضرة.

الدلتا للتأمين أقل الأسهم تداولًا في البورصة بـ 110 جنيهات ومودرن بـ 112 جنيها

وكان سهم الدلتا للتأمين صاحب لقب السهم الأقل تداولًا بجلسة البورصة –الأربعاء- اذ سجل تداولات بلغت قيمتها 110 جنيهات فقط، عبر التعامل على 6 أسهم.

وتلاه سهم الحديثة للمواد العازلة “مودرن” بقيمة 112.73 جنيه من خلال 66 سهما.

وثالثًا حل سهم مرسى علم بقيمة تداولات 175 جنيها عبر التعامل على 250 سهما.

وجاء سهم دلتا للإنشاء في المركز الرابع بقيمة 247.68 جنيه وبكمية أسهم 48 سهما.

وفي المرتبة الخامسة حل سهم جراند انفستمنت القابضة بتداولات قيمتها 478 جنيها عبر التعامل على 95 سهما.

وأخيرًا حل سهم سماد مصر بقيمة 499 جنيه بعدد 123 سهم.

وأكد خبراء التحليل الفني، أن البورصة تُعاني من روتين كبير في الأداء، إذ لا تأتي الأسهم بجديد سواء على مستوى أسعارها، أو حجم تداولاتها.

وأشاروا إلى أن السوق يترقب حل عدد من الملفات أهمها أزمة جلوبال تيلكوم، والضرائب المفروضة على تعاملات المستثمرين سواء كانت الدمغة أو الأرباح الرأسمالية.

التفاؤل يغيب مجددًا و الضبابية تسيطر

من جهته قال إيهاب السعيد، عضو مجلس إدارة البورصة المصرية و رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إن السوق شهد خلال اليومين الماضيين تحول في حالة التفاؤل التي سيطرت على توقعات المستثمرين، إلى حالة من الإحباط نتيجة تأخر تنفيذ حل أزمة جلوبال تيلكوم، وعدم إنهاء ضبابية مشهد الضرائب.

وأضاف أن التعاملات اليومية لا تأتي بجديد سواء على مستوى التداول اليومي أو تحركات الأسهم.

وأشار إلى حاجة السوق لأخبار قوية من حيث التأثير الايجابي، وأبرزها حل أزمة جلوبال تيلكوم.

و قال هشام حسن، مدير الاستثمار بشركة رويال لتداول الأوراق المالية، إن انخفاض قيمة التداولات على الأسهم يُعد أمرًا طبيعيًا، في ظل توجه الأجانب نحو الاستثمار في السندات بشكل أكثر للإستفادة من نسبة الفائدة المرتفعة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم بنحو 535.022 مليون جنيه، فيما استقر رأسمال البورصة السوقي عند مستوى 753.436 مليار جنيه.

واتجهت تعاملات المؤسسات العريية والأفراد المصريين والأجانب للبيع بصافى قيم تداولات قدرها  5.3  مليون جنيه و13.1مليون جنيه و25.6 مليون جنيه على التوالى.

يُذكر أن مؤشر البورصة الرئيسي EGX30 أنهى تعاملات جلسة الأربعاء على تراجع بنسبة 0.5% مسجلًا مستوى 14132.18 نقطة.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة EGX70 بنسبة طفيفة 0.07% مغلقًا عند 603.85 نقطة.

كما تراجع المؤشر الأوسع نطاقًا EGX100 بنسبة 0.15% مسجلًا 1541.13 نقطة.

بينما اتجهت تعاملات المؤسسات المصرية والأجنبية والأفراد العرب، للشراء بصافى قيمة تداولات قدرها 5.2 مليون جنيه و 34.6 مليون جنيه و4.2 مليون جنيه على التوالى.

وسيطر اللونان الأخضر والأحمر على معظم الأسهم المتداولة، حيث صعد 31 سهمًا من إجمالى 165 سهمًا متداولًا، بينما هبط 91 سهمًا وبقي 43 دون تغيير.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »