بورصة وشركات

عتاقة للصلب: حكم البيليت المستورد يقضي على احتكار بعض الشركات

عتاقة للصلب تعلق على حكم محكمة القضاء الإدارى الأخير وأثره على السوق

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة  مصر الوطنية للصلب “عتاقة”  إن حكم محكمة القضاء الإدارى بإلغاء قرار وزارة التجارة والصناعة الخاص بتطبيق إجراءات وقائية مؤقتة على خام البيليت المستورد سيخلق حالة من التوازن السوقى فى مواجهة الاحتكار السعرى لبعض الشركات المنتجة للحديد دون غيرها.

وأضافت عتاقة للصلب فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إن السوق المحلية يعانى من عجز فى خام البيليت وهذا الحكم سينعكس بشكل إيجابى على صناعة الحديد والصلب بمراحلها المختلفة فى مصر .

وقال جمال عبد القادر رئيس مجلس إدارة عتاقة إن هذا الحكم سينعكس بشكل ايجابى على الشركة كواحدة من كبرى الشركات العاملة فى مجال درفلة وإنتاج الحديد، مشيرة إلى أن شركته ستعمل بكامل طاقتها الإنتاجية لزيادة حجم المبيعات واستقرار معدلات الربحية واستكمال التوسعات المستقبلية، وفقا للإفصاح.

فى سياق متصل نفت شركة مصر الوطنية للصلب – عتاقة وجود أى أحداث جوهرية غير معلنة أثرت على انخفاض سعر السهم خلال الأسبوعين الماضيين.

وصعد سعر سهم عتاقة للصلب خلال منتصف جلسة اليوم الثلاثاء بنسبة 6.5% ليسجل 1.2 جنيه، وبلغ عدد العمليات المنفذة على السهم 157عملية تمت على 893 ألف سهم حتى منتصف التعاملات.

 وشهدت أسعار أسهم شركات الحديد المدرجة بالبورصة المصرية هبوطا محلوظا خلال الأسبوع الماضى، حيث شهدت جلسة الخميس الماضى تراجعات قوية، بقيادة سهمي حديد عز، ومصر الوطنية للصلب – عتاقة بنسب تجاوزت الـ7% .

وجاءت هذه التراجعات متزامنة مع صدور حكم محكمة القضاء الإداري فى 4 يوليو الجارى بإلغاء رسوم الورادات على البليت بنسبة 15%، وهو ما يضيف مزيد من أعباء التكلفة على الشركات التي تعاني جميعا من ارتفاع أسعار الكهرباء، والمواد الخام عالميا، والمُثقل بعضها بالمديونيات.

حديد 5566

وبنهاية تعاملات الخميس الماضى تراجع سهم حديد عز بـ 7.25% عند مستوى 8.53 جنيه، ومصر الوطنية للصلب عتاقة بـ 7.43%، والحديد والصلب المصرية 2.63% إلى 2.9 جنيه، بينما ظل سهم عز الدخيلة للصلب، على ثبات عند 679 جنيه.

ورفضت محكمة القضاء الإدارى فى 15 يوليو الجارى استشكال وزارة التجارة والصناعة على الحكم السابق فى 4 يوليو وألزمتها بتطبيقه .

وقال محللون لـ “المال” إن شركات قطاع الحديد تعاني بشكل جماعي من عدة تحديات على المستوى المحلي، والعالمي، تتمثل في ارتفاع التكاليف، وعدم القدرة على تمرير الزيادة للمستهلكين، وخفض الأسعار محليا نتيجة الضغوط على المنتجات نهائية الصنع، على الصعيد الداخلي..

وارتفعت أرباح عتاقة إلى 174.9 مليون جنيه خلال عام  2018 مقارنة بصافي ربح قدره 169.2 مليون جنيه خلال 2017.كما ارتفعت إيرادات الشركة إلى 3.8 مليار جنيه خلال عام  2018 مقارنة بنحو 3.6 مليار جنيه في 2017 .

وتستعد  عتاقة لزيادة رأس المال المرخص به من 500 مليون جنيه إلى مليار جنيه، وكذلك زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 300 مليون جنيه إلى 600 مليون جنيه بزيادة قدرها 300 مليون جنيه.

وحصلت الشركة في وقت سابق على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية للسير في إجراءات زيادة رأس المال من 300 مليون جنيه إلى 600 مليون جنيه بزيادة قدرها 300 مليون جنيه.

تأسس مصر الوطنية للصلب (المعروفة باسم: عتاقة) عام 1998ـ، وأدرجت فى البورصة المصرية منذ مايو 2006، وتعمل عتاقة فى قطاع المواد مع التركيز على الفولاذ، ويقع مقرها فى محافظة القاهرة ، ويتوزع هيكل ملكيتها بين شركة الوحدة للتنمية الصناعية ( 93.55 %)، والمستثمر مصطفى سيد عيسى مصطفى ( 1.00 %)، وفقا للموقع الإليكترونى للشركة.

وتعتبر مصر الوطنية للصلب إحدى شركات مجموعة صلب مصر وتصل معدلات الإنتاج بها إلى 400 ألف طن من حديد التسليح سنوياً، ويعمل بها حوالى 360 عامل بنظام الأربع ورديات وذلك بخلاف الموظفين والإداريين، بينما تصل الطاقة الإنتاجية بشركة السويس للصلب ثانى شركات المجموعة إلى 550 ألف طن سنويا ، بينما تبلغ معدلات الإنتاج بالشركة المصرية لمنتجات الحديد والصلب إلى 300 ألف طن سنويا بإجمالى كمية الإنتاج 1.250 مليون طن حديد البحر الأحمر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »