اتصالات وتكنولوجيا

عبر العلامة التجارية «ألكاتيل».. «TCL» مستعدة للمشاركة فى مشروع التابلت المدرسى

قال كريس كورسى، المدير الإقليمى للشركة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إن TCL نفذت تجارب مشابهة فى مجال تطوير المحتوى التعليمى بأسواق أفريقيا وأوروبا خاصة، وتمتلك أجهزة تابلت مزودة بتقنية الاتصال بشبكات الواى فاى، وخدمات تكنولوجيا الجيلين الثالث والرابع للاتصالات

شارك الخبر مع أصدقائك

%30.2 نموًا فى صافى أرباح الشركة العالمية خلال العام الماضي

طرح 3 شرائح سعرية للهواتف الذكية تبدأ من 1000 جنيه

الانتشار فى 2000 منفذ بالمناطق النائية خلال 3 شهور

عودة «بلاك بيرى» مرهونة باحتياجات المستهلك المحلي

أبدت شركة «TCL» الصينية للإلكترونيات استعدادًا للمشاركة فى مشروع التابلت المدرسى، من خلال العلامة التجارية «ألكاتيل»، بعد إجراء مفاوضات مع وزارة التربية والتعليم، لمعرفة المواصفات المطلوبة.

وقال كريس كورسى، المدير الإقليمى للشركة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إن TCL نفذت تجارب مشابهة فى مجال تطوير المحتوى التعليمى بأسواق أفريقيا وأوروبا خاصة، وتمتلك أجهزة تابلت مزودة بتقنية الاتصال بشبكات الواى فاى، وخدمات تكنولوجيا الجيلين الثالث والرابع للاتصالات، وبثلاث أحجام شاشات، هى 7 و8 و10 بوصات.

ورجح كورسى لـ»المال» نمو مبيعات التابلت فى مصر خلال المرحلة المقبلة، مع تفضيل المستهلك المصرى استخدام الأجهزة اللوحية ذات الشاشات الكبيرة، منوهًا أن قرار التصنيع المحلى بأى دولة يتوقف على فرص الاستثمار المتاحة بالسوق.

وكشف عن التعاقد مع شركتى «راية للتجارة والتوزيع» و»آى تو» كوكيلين معتمدين لتوزيع هواتف ألكاتيل، وتقديم خدمات ما بعد البيع لها ضمن خطتها للعودة مجددا إلى مصر، والتى تعد سوق استراتيجية للشركة بالمنطقة، إذ تستهدف الاستحواذ على 5% من مبيعات الهواتف الذكية فى 2020 من خلال 3 عائلات بأسعار تبدأ من 1000 وحتى 4 آلاف جنيه.

وأوضح كورسى أن TCL هى أكبر شركة صينية لإنتاج الإلكترونيات، وتعمل فى مجالات المالتى ميديا، والهواتف المحمولة، والإلكترونيات الاستهلاكية، والأجهزة المنزلية، ولديها مكتب إقليمى فى دبى.

ونوه أن الشركة قامت بشراء حق استخدام العلامة التجارية لهواتف وأجهزة المستهلكين التابعة لكاتيل منذ نحو 18 عامًا، وتضم أجهزة الراوتر، والحاسبات اللوحية، والساعات، والهواتف الذكية، وانتهت فعليًّا من إجراءات تسجيل مصانعها لدى هيئة الرقابة على الصادرات والوارادات المصرية امتثالًا لقرار وزارة التجارة والصناعة.

كريس كورسى، المدير الإقليمى للشركة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا،

وأكد أن TCL لديها وجود فى 80 دولة، ويندرج تحتها 4 علامات تجارية، هى ألكاتيل، وTCL نفسها، وبلاك بيرى، وPALM، وتمتلك أيضًا أكبر مصنع فى الصين لإنتاج الأجهزة المنزلية، ومنها التكييفات والتلفزيونات إلى جانب آخر لإنتاج الشاشات بمختلف أنواعها.

كما احتلت الشركة خلال العام الماضى المركز العاشر عالميًّا فى شحنات الهواتف، عبر بيع 33 مليون وحدة من هواتف TCL، وبلاك بيرى، وألكاتيل، وPALM، وحققت إيرادات 17 مليار دولار، وصافى ربح بلغ 600 مليون دولار بزيادة 30.2% مقارنة بـ2017.

ولفت كورسى إلى أن TCL تمتلك 28 مركزًا و10 معامل للبحث والتطوير، ويعمل بها 75 ألف موظف، وجاءت بالمركز الثانى عالميا فى مبيعات أجهزة التلفزيونات بأكثر من 28 مليون وحدة.

وأضاف أن ألكاتيل كانت تعمل على استحياء فى السوق من خلال هاتفين، ولكنها قرررت العودة مجددًا بقوة للاستثمار فى قنوات توزيع هواتفها؛ خاصة مع تغير شكل المنافسة، وإعادة توزيع الحصص السوقية بين الشركات عبر إطلاق محفظة منتجات متنوعة تضم هواتف ذكية وعادية، وتابلت، وأجهزة راوتر بأسعار تنافسية.

كما تراهن أيضًا على أكثر من ميزة تنافسية مقابل الشركات الصينية الأخرى على رأسها تقديم خدمات قيمة مضافة جديدة مقارنة بالشركات الصينية الأخرى، والانتشار الجغرافى الواسع بالمناطق النائية عبر 2000 منفذ كمرحلة أولى خلال 3 شهور، وتعتمد استراتيجية ألكاتيل على إتاحة الابتكارات للجميع بأسعار معقولة.

وألمح أن «ألكاتيل» لديها علاقة شراكة قوية مع مشغلى شبكات المحمول ومواقع التجارة الإلكترونية محليا وعالميا، مثل أمازون، كما تعتبر TCL مصنعًا معتمدًا للعديد من هواتف شركات المحمول بعد خضوعها لاختبارات جودة مطابقة للمواصفات القياسية مثل «فيريزون» الأمريكية، وفودافون البريطانية، وأورنج الفرنسية، واتصالات الإماراتية.

وقدر إجمالى مبيعات مصر من أجهزة الهواتف الذكية بمليون وحدة شهريًّا، مؤكدا أن البقاء فى سوق المحمول سيكون للشركة القادرة على مواجهة تحديات السوق، خاصة أن الوضع الحالى يشبه الماراثون.

وقال المدير الإقليمى لـ»TCL» فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إن الشركة تخطط لإنشاء ستور تحمل علامتها التجارية المستقلة خلال 3 إلى 5 سنوات على أقل تقدير، وتستهدف الشركة التركيز على الوصول إلى الفئات الدنيا والمتوسطة من المستهلكين.

على صعيد آخر، أكد أن قرار إعادة طرح هواتف بلاك بيرى فى مصر مرهون بدراسة احتياجات المستهلك المصرى، واستعداده لقبول هواتف مزودة بلوحة تحكم (كيبورد) من عدمه، مع تطور التكنولوجيا المستخدمة فى تصنيع الهواتف الذكية.

وذكر أن palm واحدة من العلامات التجارية المملوكة لـ»TCL»، وهى أصغر هاتف ذكى فى العالم، وموجود فى دول الإمارات وإنجلترا وأسبانيا واليونان.

يذكر أن «سامسونج مصر» للإلكترونيات قامت بتوريد أكثر من 700 ألف جهاز تابلت لطلاب الصف الأول الثانوى بالمدارس الحكومية خلال العام الدراسى الماضى 2018/ 2019 بناء على اتفاقية موقعة مع وزارة التربية والتعليم ضمن خطة لتوريد مليون جهاز حاسب لوحى بتكلفة 2.4 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »