اتصالات وتكنولوجيا

عبر الإنترنت.. تنظيم أول مؤتمر لوفد أعمال ألماني بمجال تكنولوجيا المعلومات في مصر اليوم

في إطار برنامج الدخول إلى الأسواق الخارجية الخاص بوزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية

شارك الخبر مع أصدقائك

نظمت الغرفة الألمانية للصناعة والتجارة، مؤتمرًا عبر الإنترنت اليوم لأول وفد أعمال ألماني افتراضي في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، في إطار برنامج الدخول إلى الأسواق الخارجية الخاص بوزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية.

واستهدف المؤتمر استعراض أبرز إمكانيات وفرص التعاون المرتقبة بين الجانبين المصري والألماني في الفترة المقبلة.

وخلال المؤتمر استعرض عدد من الشركات الألمانية منتجاتها؛ وشارك مسئول من السفارة الألمانية بالقاهرة ووزارة الاقتصاد الألمانية.

كما شاركت المهندسة هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، التي تناولت في كلمتها البرامج والمبادرات التي اطلقتها وزارة الاتصالات هذا العام وحجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاع.

وقالت المهندسة هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، في كلمتها ، ان مصر تعد مركزا لقطاع تكنولوجيا المعلومات وخدمات العمليات التجارية.

واضافت ان حجم صادرات القطاع تبلغ حاليا نحو 4.2 مليار دولار وتبلغ نسبة النمو السنوي في القطاع نحو 16٪؜ ، كما يشارك بنسبة نمو في الناتج المحلي الاجمالي وهي 5.6٪؜.

وتابعت : تبلغ حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في هذا القطاع حاليا نحو 9 مليارات دولار.

ولفتت الي الشركات الألمانية المتعددة الجنسيات التي لديها اتفاقيات مع الهيئة مثل “SAP”و سيمنس وهينكل وغيرها.

وأشارت ان ألمانيا تعد واحدة من أكبر خمسة مقاصد أوروبية لصادرات الشركات المصرية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ولفتت الي البرامج التي تم اطلاقها هذا العام من قبل وزارة الاتصالات كمبادرة فرصتنا رقمية

وتحدثت رانيا رضا؛ مؤسس شركة “Augmenia”، عن عدد من قصص النجاح التي حققها عملاء الشركة المستخدمين لخدماتها؛ فمثلًا شركة كوكاكولا حققت زيادة في مبيعاتها بواقع 4٪؜، وشركة “Roche” حققت زيادة بواقع 34٪؜ في عملها و12٪؜ توفيرًا في مطبوعاتها.

كما ارتفعت مبيعات شركة” أيكيا” من 1.6 مليار دولار في عام 2016 الي 5.9 مليار في عام 2020.

وتقوم الشركة ببناء محتويات لصالح الشركات والأعمال التجارية علي الويب ونشره على متصفحات الهاتف بدون تطبيقات؛ ويستطيع المستهلكون الحصول عليه من خلال أي متصفح على أي جهاز.

ونوهت إلى زيادة الطلب على التجارة الإلكترونية؛ مشيرًا إلى أن شركتها تعمل مع مؤسسات لبناء معمل افتراضي للمساعدة في مجال التعلم الإلكتروني.

وعرض مسئول شركة روبستا منتجاتها، مشيرًا إلى أنها تعد وكالة تكنولوجية تقوم ببناء “MVP ” لإطلاق المنصات بسرعة، كما توفر التصميمات والتنفيذ الفني.

فضلًا عن ذلك توفر الاستشارة للعملاء حول كيفية إدارة منصاتهم، وتقدم توصيات للشركاء للعمل وإعطاءهم نظرة على الاستراتيجيات والحملات والمحتوى.

ولفت إلى أن شركته قامت في وقت سابق بتنظيم قمة التجارة الإلكترونية، وشهدت حضور 5000 شخص و170 متحدثًا.

مشيرًا إلى أنها نفذت أكثر من 350 مشروعًا، ويتكون فريق عملها من أكثر من 100 شخص، كما يزيد عدد عملائها على 150 عميلا، وذكر أن لديها مكتبين في ألمانيا ومصر.

وعرضت هدي منصور ، الرئيس التنفيذي لشركة ” SAP” مصر للبرمجيات ، أبرز وسائل استجابة الشركة عقب تفشي وباء كورونا ؛ اذ تعاونت مع “Deutche Telekom” لوضع تطبيق اتصالات “contact tracing ” تم إطلاقة في 16 يونيو الماضي وتم تحميله 6.5 مليون مرة.

كما قامت الشركة مع وزارة الخارجية الألمانية بإطلاق تطبيق الكتروني للمساعدة في التنسيق في إعادة المواطنين الألمان بالخارج إلى وطنهم.

كما قامت بالمشاركة مع “EY” لتقديم حلول متنوعة للشركات والحكومات.

وتوقعت أن يتسارع الطلب على مبادرات التحول الرقمي وأن يبتني العملاء customers أعمال تجارية جديدة التي تسهل وتدعم تحقيق الأتمتة .

لفتت الي ان الحكومة المصرية قامت بعد تفشي وباء كورونا باتخاذ عدد من الإجراءات كان من بينها إعادة تخصيص الميزانية ودعم قطاع الرعاية الصحية والتركيز على التعلم الإلكتروني وتسريع خدمات التحول الرقمي الالكتروني وتقليل الواردات وزيادة الانتاج المحلي.

كما شاركت في مؤتمر اليوم شركة أخري وهي “ open bank ” الألمانية التي تقدم حلولا للمصارف ومجتمع المطورين.

واستعرض المهندس محمد سالم ؛ نائب أول الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا التابع للاتحاد العام للغرف التجارية ، الفرص الاستثمارية التي يمكن للشركات الألمانية تنفيذ استثماراتهم فيها في مصر بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

لفت الي المبادرة التي أطلقتها وزارة الاتصالات الخاصة برقمنة مصر ؛ مشيرا الي القطاعات والخدمات التي تتضمنها المبادرة.

وأشاد بالإمكانات التي تمتاز بها مصر ومنها مساحتها الواسعة وارتفاع عدد السكان الذين يستخدمون التكنولوجيا الامر الذي يمثل فرصة للشركات الألمانية للعمل بها .

ولفت الي ان مجال الدفع الالكتروني فضلا عن التعلم عبر الانترنت اذ يوجد بمصر 22 مليون طالب بجانب خدمات التعهيد outsourcing services وما يرتبط بها من مراكز الاتصال ” الكول سنتر” والتي تعد كلها فرص امام الشركات الألمانية للعمل بها محليا .

جدير بالذكر انه من المقرر عقد مقابلات “B2B” بين الشركات الألمانية والمصرية في الفترة من 8 حتي 16 يوليو الجاري.

ومن المرجح أن تعقد الغرفة الألمانية ويبنار آخر في 16 يوليو الجاري بحضور السفير الألماني بالقاهرة الدكتور سيريل نُون ووزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »