اقتصاد وأسواق

عبد النور: تصدير فائض إنتاجنا من الحديد لإثيوبيا

يشارك منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة فى فعاليات مؤتمر وزراء التجارة الأفارقة الذى ستستضيفه العاصمة الأثيوبية أديس أبابا خلال الفترة من 3 – 5 ديسمبر المقبل, حيث من المقرر أن يلقى الوزير كلمة مصر أمام المؤتمر حول أهمية دعم التعاون الاقتصادى والتجارى بين دول القارة الإفريقية من خلال إزالة العوائق التجارية وتقديم المزيد من التسهيلات لتدفق وانسياب حركة التجارة بين مختلف الأسواق الأفريقية.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

 
يشارك منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة فى فعاليات مؤتمر وزراء التجارة الأفارقة الذى ستستضيفه العاصمة الأثيوبية أديس أبابا خلال الفترة من 3 – 5 ديسمبر المقبل, حيث من المقرر أن يلقى الوزير كلمة مصر أمام المؤتمر حول أهمية دعم التعاون الاقتصادى والتجارى بين دول القارة الإفريقية من خلال إزالة العوائق التجارية وتقديم المزيد من التسهيلات لتدفق وانسياب حركة التجارة بين مختلف الأسواق الأفريقية.

وقال عبد النور في بيان للوزارة اليوم/السبت/ أنه من المقرر عقد سلسلة من اللقاءات مع وزراء تجارة الدول المشاركة بالمؤتمر إلى جانب عدد من المسئولين بالحكومة الأثيوبية ، مؤكدا أن هذه هى الزيارة الثانية له لأثيوبيا فى أقل من شهر وهو ما يعكس اهتمام مصر بتنمية وتطوير علاقاتها السياسية والاقتصادية والتجارية مع الجانب الاثيوبى خلال المرحلة المقبلة
وأشاد عبد النور بالنتائج الإيجابية للمباحثات التى أجراها الوفد الوزارى المصرى المشارك فى اجتماعات الدورة الخامسة لللجنة المشتركة المصرية الاثيوبية ومنتدى الاعمال الذى عقدا بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا الاسبوع الماضى وشارك فيها وزراء التجارة والصناعة والخارجية والصحة والتعليم العالي وعدد كبير من الشركات المصرية ، لافتاً إلى انه تم توقيع عدد من البروتوكولات ومذكرات التفاهم والاتفاقيات شملت اتفاق التجارة الإطاري بين البلدين والذى يهدف الي تعزيز التعاون بين البلدين من خلال تشجيع المشاركة في المعارض والزيارات المتبادلة لرجال الأعمال، ومنح أثيوبيا مبدأ الدولة الأولي بالرعاية بالإضافة إلي الاتفاق على إنشاء لجنة تجارية مشتركة بين الجانبين.
واشارالبيان الى ان الوزير اجرى على هامش هذه الاجتماعات مشاورات ولقاءات مكثفة مع عدد من المسئولين والوزراء الاثيوبيين حيث إلتقى بكيبيدي تشان وزير التجارة واديس هيلى وزير الصناعة حيث بحث معهما سبل تفعيل مجالات التعاون المشترك بين البلدين في مجال الصناعة والتجارة وتشجيع الاستثمارات واقامة عدد من المشروعات المشتركة خلال المرحلة المقبلة.
وقال عبد النور إن مباحثاته مع وزير الصناعة الاثيوبي تناولت فرص التعاون في مجال التنمية الصناعية والاستفادة من خبرات المؤسسات والهيئات الصناعية المصرية في مختلف المجالات لتقديم الدعم المؤسسي والفني للجانب الاثيوبي لمساعدته في تنفيذ خطة التنمية الصناعية المستهدفة بالاضافة الى انه تم مناقشة المقترح الخاص بإنشاء منطقة صناعية استثمارية مصرية في أثيوبيا، حيث رحب الجانب الاثيوبي بهذه الفكرة ودعمهم الكامل لتنفيذ هذا المشروع خاصة وانه يتماشى مع أولويات الحكومة الأثيوبية
كما تناول الوزير مشكلة إحدى الشركات المصرية المنتجة للعدادات والتي تعمل فى أثيوبيا ، حيث فازت الشركة بمناقصة حكومية لتوريد عدادات بقيمة 36 مليون دولار ، وقامت الشركة بتوفير تمويل من الخارج ، إلا أن القوانين الأثيوبية تشترط فتح الاعتمادات المستندية من قبل الشركة المصرية الموجودة فى أثيوبيا ، حيث تم بالفعل حل هذه المشكلة خلال الاجتماعات المشتركة بين الجانبين
وخلال لقائه مع كيبيدي تشان وزير التجارة الاثيوبي اشار عبد النور إلي استعداد مصر لتقديم المعاونة الفنية اللازمة للجانب الأثيوبي سواء من خلال بناء القدرات والتدريب ونقل الخبرات ، خاصة وان مصر لديها خبرات طويلة في التفاوض داخل منظمة التجارة العالمية ، معرباً استعداد مصر تقديم الدعم الفني و التدريب اللازم للجانب الأثيوبي خلال المفاوضات الخارجية حالياً في إطار منظمة التجارة العالمية ، و تم الاتفاق على ان يقوم الجانب الأثيوبي بموافاة الجانب المصرى بالاحتياجات التدريبية علي ان يتم الاتفاق لاحقاً هل سيتم إرسال مدربين إلى أثيوبيا أو سيتم إرسال المتدربين الاثيوبين إلي مصر.
واوضح عبد النور ان اللقاء تناول أهمية العمل على تذليل العقبات التي تحول دون استخدام النقل البرى خاصة النقل البرى بين البلدين مروراً بالسودان حيث سيسمح بخفض تكلفة النقل وتقليل فترة الشحن إلى النصف على أقل تقدير.
كما أكد على أهمية العمل على زيادة مجالات التبادل التجاري وسد احتياجات السوق الاثيوبي ومنها العمل على تصدير فائض انتاج حديد التسليح المصري إلى أثيوبيا لتلبية احتياجات السوق الأثيوبي والفائض الموجود في مصر.
ومن جانبه طالب كيبيدي تشير وزير التجارة الاثيوبي الجانب المصري بضرورة العمل على زيادة الكميات المستوردة من اللحوم من أثيوبيا ، و العمل على استيراد البن الأثيوبي ، حيث انه علي الرغم من قيام مصر باستيراد البن بكميات كبيرة إلا انه لا يتم استيراد اي كميات من أثيوبيا
وفيما يتعلق باتفاق التجارة الحرة لتجمع دول الكوميسا أوضح الوزير الأثيوبي الي انه تم بالفعل اتخاذ قرار بالانضمام الي عضوية منطقة التجارة الحرة الكوميسا بحلول عام 2015 وجاري حالياَ دراسة الجداول الزمنية للتخفيضات ومراحل التدرج فى التطبيق و السلع التي سيتم استثنائها
وعلي هامش هذه الاجتماعات عقدت الدورة الرابعة لمنتدى الأعمال المصري الأثيوبي المشترك، والذي شارك فيه عدد كبير من الوزراء والشركات المصرية في مختلف المجالات بالاضافة الي الجانب المصري بمجلس الأعمال المشترك برئاسة أيمن عيسى والوزير مفوض تجارى محمد داوود رئيس جهاز التمثيل التجارى ، كما شارك فيه الجانب الأثيوبي كل من وزيري التجارة والصناعة ورئيس هيئة الاستثمار ورئيس الغرفة التجارية الأثيوبية.
واكد وزير التجارة الأثيوبي علي أهمية إنعقاد هذا المنتدى واستغلال هذه المناسبات لزيادة وتوسيع مجالات التعاون بين مجتمع الأعمال من الجانبين مع العمل علي تقليل الفجوة في ميزان التجارة بين البلديين خلال المرحلة المقبلة
ولفت عبد النور الي علاقات التعاون بين الجانبين والقدرات الموجودة لدي الطرفيين والتي من شأنها زيادة حجم التبادل التجاري إضافة إلي اقتراح عدة مجالات أخري للتعاون مثل البرامج السياحية المشتركة والتعاون الفني في مجالات التدريب وغيرها من المجالات
واشار الي ان المنتدي تناول فرص التعاون بين الجانبين حيث قامت شركة السويدي للكابلات بعمل عرض تقديمي عن المقترح الخاص بإنشاء منطقة صناعية مصرية في أثيوبيا والخدمات التي سيتم تقديمها للمستثمرين المصريين فى هذه المنطقة كما قام كل من رئيس هيئة الاستثمار الأثيوبى بعمل عرض تقديمي عن حوافز الاستثمار التي تقدمها إثيوبيا للمستثمرين الأجانب والتي تتضمن الإعفاءات والتسهيلات التي يحصل عليه المستثمر الأجنبي
وحول جهود مكتب التمثيل التجارى بأديس أبابا فى الإعداد لهذا المنتدى أكد المستشار التجارى وليد الزمر رئيس المكتب أنه تم التنسيق مع كافة الجهات المعنية بالحكومة الأثيوبية لدعوة الشركات الأثيوبية للمشاركة فى المنتدى حيث لقى إقبالاً كبيراً من جانب الشركات الأثيوبية ، كما تم عقد لقاءات ثنائية للشركات المصرية مع نظيرتها الأثيوبية بالتنسيق مع مجلس الاعمال المصري الاثيوبي المشترك ، وقد لاقت هذه الاجتماعات استحسان الشركات المشاركة سواء من الجانب المصري أو الجانب الأثيوبي ، مشيراً إلى المكتب يقوم في الوقت الحالي بعمل حصر للشركات التي قامت بالفعل بإجراء صفقات تجارية خلال فترة أعمال المنتدى لمتابعتها وتقديم التسهيلات اللازمة لها .

شارك الخبر مع أصدقائك