اقتصاد وأسواق

«عبد الغفار»: التعليم في مصر جاذب للوافدين وعددهم تجاوز 80 ألفًا

القطاع الخاص المصري واللبناني حريص علي المشاركة الفعالة في تطوير التدريب المهني باعتبار قضية التعليم من أهم أساسيات بناء الاقتصاد والأهم بناء الإنسان

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن التعليم في مصر جاذب للوافدين من مختلف الدول، والذين يصل عددهم إلى 80 ألف وافد بما يعكس جودة التعليم ومواكبة لنظم التعليم على مستوى العالم، مشيرًا إلى أن المستهدف تعليم 150 ألف وافد خلال السنوات المقبلة.

وطالب الوزير خلال لقاءه مع أعضاء الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، القطاع الخاص للاستثمار في التعليم الفني خاصة، لافتا إلى أن الصناعة في حاجة إلي العمالة المدربة والماهرة.

وأشار إلى أن القطاع الخاص لعب دورا كبيرا في تطوير المجال وقدم نماذج ناجحة لرجال أعمال في الاستثمار في التعليم الفني لخدمة صناعاتهم.

عبد الغفار: 35% من الوظائف ستتغير خلال 10 سنوات

واكد أن استراتيجية الدولة لتطوير القطاع تراعي في الاعتبار دراسة تغير واختلاف الوظائف في المستقبل وفق رؤية 2030، موضحا أن من المتوقع تغير 35% من الوظائف خلال 10 سنوات القادمة ونسبة من 47% إلى 50% في خلال 20 عاما القادمة.

وأشار إلى أن نموذج الجامعات الدولية له العديد من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية وتخلق تنافسا بين الجامعات المختلفة علي جودة التعليم واكتساب المهارات بجانب ضبط الأسعار.

وأكد المهندس فتح الله فوزي، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، أن مصر تشهد اهتماما غير مسبوق بقضية التعليم الفني من حيث تحسين جودته وربطه بالبحث العلمي والتوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية وأفرع الجامعات الدولية.

ولفت إلى أن القطاع الخاص المصري واللبناني حريص علي المشاركة الفعالة في تطوير التدريب المهني باعتبار قضية التعليم من أهم أساسيات بناء الاقتصاد والأهم بناء الإنسان.

وأضاف فوزي: “نؤمن بأن تنمية القدرات والمهارات البشرية أساس بناء الدول الصناعية والاقتصادية القوية وأنه أفضل استثمار”.

وأوضح أن التعليم الفني القاطرة التي ستعبر بمصر إلى عصر الثورة التكنولوجية والجيل الرابع من الصناعة وعصر الذكاء الاصطناعي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »