لايف

عبدالغفار يلتقي ممثلي 4 جامعات بريطانية خلال زيارته للمملكة المتحدة

ألقى عبد الغفار محاضرة حول استراتيجية التعليم العالي والبحث العلمي بعنوان "استراتيجية مصر للتعليم العالي والبحث العلمي 4 .. فرص وتحديات"

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لقاءات مع ممثلي جامعات برمنجهام سيتي وجامعة هيرتفوردشاير جامعة بانجور وجامعة لندن ساوث بانك، لبحث فرص التعاون مع الجامعات البريطانية وفتح أفرع لها بمصر.

وألقى الوزير محاضرة حول استراتيجية التعليم العالي والبحث العلمي فى المملكة المتحدة، بعنوان “استراتيجية مصر للتعليم العالي والبحث العلمي 4 .. فرص وتحديات”.

يأتي ذلك إطار زيارة الوزير للمملكة المتحدة، وتكريمه للحصول على الزمالة الفخرية لجراحة الأسنان من الكلية الملكية للأطباء والجراحين في جلاسجو، وذلك بمقر النادي الملكي للطيران، بناء على دعوة الغرفة التجارية المصرية البريطانية، بحضور د. إين جراي رئيس الغرفة.

الوزير يلقي محاضرة بالمملكة المتحدة

وتطرقت محاضرة الوزير للعديد من الإحصاءات الخاصة بالتعليم العالي من حيث الطلاب الحاليين والمستقبليين المنتظر دخولهم الجامعات الحكومية أو الخاصة أو أفرع الجامعات الدولية التي يتم افتتاحها.

وأشار الوزير إلى سياسة مصر لإنشاء المزيد من الجامعات الجديدة المتميزة على المستوى الأكاديمي، وكذلك جهود الدولة للنهوض بالبحث العلمي، وعقد الشراكات مع الدول الأخرى في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

كما استعرض عبد الغفار تجربة الجامعات التكنولوجية في مصر، و اهتمام الدولة بالتوسع في التعليم الفني.

وأكد الوزير على اهتمام مصر بالاستثمار في التعليم لما يضيفه من عائد للمجتمع على المستويين الاقتصادي والمعرفي، خاصة وأن القوة العاملة المتعلمة هي أساس المجتمع ومستقبل الاقتصاد.

واستعرض عبد الغفار المشاريع القومية الكبرى التي تُنفذ حاليا في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك ضمن رؤية مصر 2030 لبناء اقتصاد قائم على المعرفة.

حضر المحاضرة السفير طارق عادل سفير مصر بالمملكة المتحدة، وعدد كبير من الأكاديمين بالجامعات البريطانية، والشركات العاملة في مجال التعليم العالي، والشخصيات الدبلوماسية المصرية، والطلاب المبعوثون المصريون.

لقاء الوزير مع ممثلي جامعة برمنجهام سيتي

والتقى وزير التعليم العالي خلال زيارته للمملكة المتحدة مع د. فيليب بلاودن رئيس جامعة برمنجهام سيتي، بحضور أبو بكر الحسن مدير العلاقات الدولية بالجامعة، ود. ريم بهجت المستشار الثقافي المصري ورئيس البعثة التعليمية بالمملكة المتحدة وإيرلندا.

وبحث الجانبان آليات التعاون بين الجامعات المصرية وجامعة برمنجهام سيتي وخاصة الجامعات المصرية الجديدة وفتح برامج علمية مشتركة معها في المجالات ذات الاهتمام المشترك مثل جامعات الجلالة والملك سلمان والمنصورة الجديدة والعلمين، إضافة إلى التعاون مع الجامعات التكنولوجية الجديدة.

وطلب عبد الغفار أن تقدم جامعة برمنجهام سيتي مقترحا تفصيليا ومحددا بشأن التعاون مع الجامعات المصرية الجديدة وآليات الشراكة معها.

من جانبه، أشار رئيس جامعة برمنجهام سيتي إلى الشراكات الدولية للجامعة مع مختلف دول العالم مثل الصين ودبي، فضلا عن تزايد أعداد الطلاب الدوليين الدارسين بالجامعة بالمملكة المتحدة.

وأشاد رئيس الجامعة بالتعاون مع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، والتي تتضمن عدة تخصصات علمية صناعة المجوهرات، والفن والموسيقى، والتصميم المعماري، والإعلام والتليفزيون.

لقاء الوزير مع ممثلي جامعة هيرتفوردشاير

كما التقى عبد الغفار مع د.كوينتن ماكيلار رئيس جامعة هيرتفوردشاير، بحضور ممثلي الجامعة.

وخلال اللقاء، أكد الوزير على عمق علاقات التعاون بين مصر وبريطانيا في كافة المجالات، خاصة التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشار إلى حرص الوزارة على تقديم أعلى مستوى من التعليم في أفرع الجامعات الدولية بمصر، خاصة أن التعليم بتلك الفروع يُقدم بنفس درجة الجودة التي يقدم بها في الجامعة الأم.

ومن جانبه، أشاد رئيس جامعة هيرتفوردشاير بجهود الحكومة المصرية ووزارة التعليم العالي بمصر فى تسهيل إجراءات إنشاء الفرع الدولي للجامعة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

كما التقى وزير التعليم العالي مع د.أوليفر تيرنبل رئيس جامعة بانجور، لبحث أوجه التعاون فى المجالات ذات الاهتمام المشترك بين جامعة بانجور والجامعات المصرية الجديدة وتقديم برامج مشتركة معها مثل جامعات الجلالة والملك سلمان والمنصورة الجديدة والعلمين.

وطلب الوزير بأن تقوم جامعة بانجور بتقديم مقترح تفصيلي ومحدد لتوقيع اتفاق تعاون مشترك بين الجامعة والجامعات المصرية الجديدة، حتى تقوم الوزارة بدراسته وتحديد أي الجامعات المصرية الجديدة يتم الشراكة معها.

وأكد عبد الغفار على أهمية التحرك الجاد السريع، بحيث تبدأ الدراسة العام القادم.

الوزير مع ممثلي جامعة لندن ساوث بانك

و التقى الوزير ايضا مع ممثلي جامعة لندن ساوث بانك بحضور د.دافيد فينكس رئيس الجامعة، ود. بول ايفي نائب رئيس الجامعة، محمد أبو السعود المستشار التجاري بالسفارة البريطانية بمصر.

وتناول اللقاء مناقشة الإجراءات اللازمة لفتح فرع للجامعة بمصر، والذي يأتي في إطار توجهات الوزارة لإتاحة التعليم، وفتح آفاق التعاون مع الجامعات الدولية، وفتح أفرع لها بمصر.

ووجه الوزير الدعوة لرئيس جامعة لندن ساوث بانك لزيارة الجامعات المصرية الجديدة، وذلك خلال زيارته المقترحة لمصر في ديسمبر القادم.

ومن جانبهم أكد ممثلو الجامعة على اتخاذ الإجراءات التنفيذية لإنشاء فرع لها بمصر، مشيدين بالتيسيرات والتسهيلات التى تقدمها مصر من أجل النهوض بمنظومة التعليم.

جانب من اللقاء مع ممثلي شركة سكالا للتدريب

ومن ناحية أخرى التقى الوزير ممثلى شركة سكالا للتدريب، لمناقشة المشروع الذى تنفذه الشركة مع وزارة الصحة المصرية لتدريب الأطباء المصريين.

وأشار ممثلو الشركة إلى أن الجزء الأول من التدريب يتم في مصر، والآخر يتم من خلال المشاهدة العملية لأطباء بريطانيين في بريطانيا.

واقترح ممثلو الشركة تنظيم برنامج لتدريب أطباء الأسنان بعيادات الأسنان التابعة للمستشفيات الجامعية المصرية على غرار التدريب المتخصص الذى نظمته الشركة في المملكة المتحدة.

كما التقى د. خالد عبد الغفار مع د. شريف أبو حديد خريج جامعة امبريال كوليدج لندن، وتناول اللقاء إحاطة الوزير بشبكة التواصل بين العلماء المصريين بالداخل والخارج المتخصصين في العلوم البيولوجية، وإمكانية التعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

وخلال اللقاء رحب د. عبد الغفار بحضور اجتماع العلماء المصريين بالداخل والخارج في علوم البيولوجية، والمقرر عقده في 21 ديسمبر المقبل، مطالباً بتقديم مقترح بالدعم المطلوب من الوزارة للشبكة لإنشاء مركز تميز أو غيره من الأفكار المقترحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »