اقتصاد وأسواق

عبدالعليم : الخسائر المتراكمة لـ «القابضة للغزل » ناجمة عن سياسات خاطئة

دعاء حسنى قال فؤاد عبدالعليم، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، إن قيمة ما تم اعتماده من دعم للمغازل المحلية لشراء الأقطان المصرية بلغت حتى الآن 85 مليون جنيه من إجمالى الدعم الذى خصصته…

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسنى

قال فؤاد عبدالعليم، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، إن قيمة ما تم اعتماده من دعم للمغازل المحلية لشراء الأقطان المصرية بلغت حتى الآن 85 مليون جنيه من إجمالى الدعم الذى خصصته الحكومة للدعم والبالغ 150 مليون جنيه .

ومن المعروف أن الشركة القابضة للغزل والنسيج هى المسئولة عن صرف الدعم المخصص للمغازل المحلية التى قامت بشراء أقطان مصرية موسم جنى 2011.

وحول ما أعلنته لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب المنحل بأن هناك نحو 17 مليار جنيه فاتورة سوء إدارة القابضة للغزل خلال الـ 12 سنة الماضية أثناء تولى محسن الجيلانى رئاسة الشركة، أكد عبدالعليم أن الخسائر التى منيت بها القابضة طوال السنوات الماضية ليست ناجمة عن سوء إدارة ولكنها نتجت عن سياسات خاطئة، طبقت على قطاع الغزل والنسيج ككل، ولذلك فإن أول ما سيسعى اليه مجلس الإدارة الجديد للشركة القابضة برئاسته هو تهيئة المناخ أمام قطاع الغزل والنسيج .

وأشار الى أن الاستراتيجية التى تسعى الشركة الى تبنيها للنهوض بقطاع الغزل والنسيج تشمل 4 محاور من بينها وضع سياسة قطنية تتسم بالوضوح والثبات، وتتضمن زراعة مساحات من القطن ثابتة سنويا تتراوح فى المتوسط بين 3.5 و 4 ملايين قنطار سنويا وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة .

وأضاف أن المحاور الثلاثة الأخرى لتهيئة المناخ المناسب لصناعة الغزل والنسيج تتمثل فى السيطرة على ظاهرة التهريب من خلال وضع ضوابط على المناطق الحرة بشكل يقلل من البضائع المستوردة المهربة، فضلا عن إعادة النظر فى التعريفة الجمركية على الغزل والنسيج والملابس الجاهزة ومد فرض رسوم حماية على الغزل والأقمشة . ولفت الى أن كل هذه الملفات تحت الدراسة ولم يجر حسمها من قبل حكومة الجنزورى حتى الآن .

شارك الخبر مع أصدقائك